رئيس الوزراء الفلسطيني يستقبل 37 عضوا من الكونجرس الأمريكي


رام الله في 13 أغسطس/وام/ قال رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية إن أي عملية سلام تحتاج الى مرجعية واضحة بالنسبة لنا ويجب ان تكون وفق الشرعية والقانون الدولي ويجب ان تكون هناك إجراءات لبناء الثقة ما بين كافة الاطراف وأهمها وقف الاستيطان وجدول زمني لإنهاء الاحتلال.

وأضاف اشتية خلال لقائه مع 37 عضوا من الكونجرس الأمريكي اليوم بمدينة رام الله أن "العملية السياسية السلمية بدأت في مدريد منذ 28 عاما" ولا يعقل حتى الآن ان لا يتم التوصل إلى سلام ...ان شعبنا الفلسطيني تواق للسلام المبني على الحق والعدل .. "الحوار في اسرائيل الان هو بين معسكر ضم أراضي الضفة الغربية ومعسكر ابقاء الامر الواقع بينما معسكر السلام تآكل واندثر ".

وام/غزة/زكريا محيي الدين