هزاع بن زايد يدشن مشروع الهير السكني في العين بمواصفات "الحي الإماراتي"

  • هزاع بن زايد يدشن مشروع الهير السكني في العين بمواصفات "الحي الإماراتي"
  • هزاع بن زايد يدشن مشروع الهير السكني في العين بمواصفات "الحي الإماراتي"
  • هزاع بن زايد يدشن مشروع الهير السكني في العين بمواصفات "الحي الإماراتي"
  • هزاع بن زايد يدشن مشروع الهير السكني في العين بمواصفات "الحي الإماراتي"
  • هزاع بن زايد يدشن مشروع الهير السكني في العين بمواصفات "الحي الإماراتي"
  • هزاع بن زايد يدشن مشروع الهير السكني في العين بمواصفات "الحي الإماراتي"
الفيديو الصور

- نفذته هيئة أبوظبي للإسكان بالتعاون مع "مساندة" بتكلفة 687 مليون درهم.

- هزاع بن زايد يوجّه بإطلاق اسم سهيل بن مبارك على الجامع الرئيسي بمشروع الهير السكني.

- المشروع مكون من 300 فيلا سكنية للمواطنين على مساحة تتجاوز مليون متر مربع.

- معايير "الحي الإماراتي" تهدف إلى إقامة مجتمعات إسكانية متكاملة تراعي احتياجات الأسر الإماراتية بطابع عمراني يعكس الهوية المحلية.

العين فى 19 أكتوبر / وام / دشن سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي مشروع الهير السكني في مدينة العين المكون من 300 فيلا سكنية للمواطنين على مساحة تتجاوز مليون متر مربع، بتكلفة بلغت 687 مليون درهم، والذي تم تنفيذه وفق معايير "الحي الإماراتي"، الهادفة إلى إقامة مجتمعات إسكانية متكاملة تراعي احتياجات الأسرة الإماراتية.

واستمع سمو الشيخ هزاع بن زايد إلى شرح حول مواصفات البناء المعتمدة في المشروع الذي أنجزته هيئة أبوظبي للإسكان بالتعاون مع شركة أبوظبي للخدمات العامة "مساندة" بطابع عمراني يعكس الهوية المحلية وفق أعلى مستويات الاستدامة المطبقة في معايير "الحي الإماراتي".

وخلال جولة على المشروع، تعرف سموه إلى مزايا التصاميم المعتمدة الخارجية والداخلية، واطلع على مكونات وتفاصيل نموذج إحدى الفلل في المشروع.

كما وجه سموه بإطلاق اسم سهيل بن مبارك الكتبي على جامع مشروع الهير السكني الذي تقدر مساحته بـ 2,700 متر مربع، ويتسع لـ1071 مصل.

وقام سموه بزيارة لمجلس الهير برفقة عدد من المسؤولين في هيئة أبوظبي للإسكان وشركة مساندة، وأعرب عن سعادته بلقاء أهالي الهير، وتبادل سموه مع الحضور الأحاديث الودية التي تجسد نهج التواصل الدائم وعمق الروابط التي تجمع القيادة بالمواطنين.

ويحمل "الحي الإماراتي" أسلوباً فريداً يعزز مفهوم الترابط المجتمعي بكثافات سكانية منخفضة ومدروسة، ويقوم على توفير بيئات جاذبة وآمنة تضم مرافق مجتمعية متكاملة مثل المدارس والمراكز التجارية والمتنزهات والمساجد والمساحات المفتوحة الترفيهية وممرات المشاة والحدائق.

ويحقق "الحي الإماراتي" التوازن بين النماذج المعاصرة والأنماط التقليدية، ويمنح الخصوصية المطلوبة في التصميم الداخلي والخارجي، ويوفر بيئة مجتمعية محفزة على الحركة والمشي ضمن مساحات مغطاة وأخرى مكشوفة.

وأكد سعادة جبر السويدي، رئيس مجلس إدارة هيئة أبوظبي للإسكان ومدير عام ديوان ولي العهد أن قرار القيادة الحكيمة بتوفير المساكن الجاهزة وتوزيعها على مستحقيها ينبع من حرصها على تعزيز وتطوير البيئة السكنية لمواطني إمارة أبوظبي وتوفير جميع الاحتياجات السكنية للأسرة الإماراتية، وهو الأمر الذي تضعه هيئة أبوظبي للإسكان وشركاؤها من الجهات المختصة بالإمارة دوماً في مقدمة أولوياتها، حيث تتشارك جميع الأطراف في ترجمة هذه القرارات السامية من خلال تطبيق واستحداث خدمات جديدة ومتميزة عالمياً في مجال خدمة الأسر المواطنة في إمارة أبوظبي.

وأضاف سعادته أن هيئة أبوظبي للإسكان تنظر إلى قرار توفير المساكن كحافز معنوي جديد لفريق عملها، يدفعه إلى مواصلة بذل الجهود لتقديم مساهمة فاعلة في تطوير البيئة السكنية للمجتمع الإماراتي في أبوظبي، مستندة في ذلك إلى الأبحاث والدراسات المتخصصة بتطوير البيئة السكنية وفق استراتيجية حكومة أبوظبي، والتعرف إلى أحدث البرامج الاسكانية الحكومية المنفذة على مستوى العالم.

ويضم المشروع مسجداً آخر بمساحة 900 مترمربع، إلى جانب تهيئة مساحات أراضٍ لمرافق تجارية ومجتمعية وغيرها، إضافة إلى أعمال الطرق والبنية التحتية.

وتبلغ مساحة الأرض للوحدة السكنية في المشروع نحو 2,025 متراً مربعاً، ومساحة البناء للوحدة نحو 500 متر مربع، ويغلب على المشروع الطابع التراثي والحديث، حيث تتألف كل فيلا من مجلس للرجال، ومجلس للنساء، و3 صالات للطعام والمعيشة، و5 غرف نوم، وغيرها من المرافق.

 

وام/إسلامة الحسين