مركز الفنون بجامعة نيويورك أبوظبي يطلق النسخة الخامسة من "حكاية" نوفمبر المقبل

  • مركز الفنون بجامعة نيويورك أبوظبي يطلق النسخة الخامسة من "حكاية" نوفمبر المقبل
  • مركز الفنون بجامعة نيويورك أبوظبي يطلق النسخة الخامسة من "حكاية" نوفمبر المقبل

أبوظبي في 20 أكتوبر /وام/ يطلق مركز الفنون في جامعة نيويورك أبوظبي النسخة السنوية الخامسة لفعالية "حكاية" في 26 نوفمبر المقبل.

وستنطلق الفعالية التي تقام برعاية وزارة الثقافة وتنمية المعرفة في الساحة الشرقية بجامعة نيويورك أبوظبي، حيث ستتيح للحضور الاستمتاع بأمسيةٍ في الهواء الطلق احتفاءً بالتراث العريق لدولة الإمارات.

وستسلط فعالية "حكاية" الضوء على عشرة شعراء ومغنين وموسيقيين محليين وعالميين مُقيمين في دولة الإمارات، والذين سيجتمعون للاحتفاء بقيم التسامح والتنوع الثقافي خلال أمسية من العروض الفنية المتميزة.

وتعليقاً على ذلك قالت معالي نورة بنت محمد الكعبي وزيرة الثقافة وتنمية المعرفة : يسرنا أن تنعقد "حكاية" هذا العام تحت رعاية وزارة الثقافة وتنمية المعرفة، حيث تجمع الفعالية المتميزة بين مجموعة من أبرز الشعراء والموسيقيين والمبدعين الواعدين للاحتفاء بروح الاتحاد، تزامناً مع اليوم الوطني الثامن والأربعين لدولة الإمارات العربية المتحدة.

وتم اختيار مجموعة الفنانين المُشاركين وفقاً لعملية تقييم فني تشاركية، أشرف عليها رواد الشعر والفنون والأدب والثقافة من شتى أنحاء الدولة، ومن ضمنهم بيل براغين، وديبورا وليام، وديباك أونيكريشنان، ودوريان بول رودجرز، ومحمد الهاشمي، وأثما نيرمالا ديوس.

وقال بيل براغين، المدير الفني التنفيذي لمركز الفنون في جامعة نيويورك أبوظبي لقد ساعدنا هذا النهج التعاوني الفريد هذا العام على انتقاء مجموعةٍ من الفنانين الذين يتمتعون بأذواق مميزة وينحدرون من خلفيات ثقافية متنوعة، إذ يشارك في فعالية حكاية لهذا العام مجموعة من أبرز المواهب، حيث تضم اثنين من أشهر فناني موسيقى البوب والروك، وعدداً من مواهب جامعة نيويورك أبوظبي التي تشمل الطلاب والخريجين، بالإضافة إلى بروفسور وموظف من فريق عمل الجامعة.

وأكد أهمية استضافة هذه الفعالية التي ستسلط الضوء على عرض فرقة المالد الإماراتي التراثية، والذي قدمته وزارة الثقافة وتنمية المعرفة على مسرحنا خلال مهرجان البردة العام الماضي.

وام/ريم الهاجري/عماد العلي