جامعة دبي تنظم ندوة لاستشراف المستقبل


دبي في 22 اكتوبر /وام/نظمت جامعة دبي ندوة تحت عنوان " استشراف المستقبل – فكر غير تقليدي لصناعة المستقبل" تم خلالها استعراض ومناقشة أهمية الدراسات المستقبلية في تطوير السيناريوهات والاستراتيجيات البديلة لمواجهة المتغيرات السريعة والمفاجئة في سوق العمل وبناء مؤسسات تتكيف مع هذه المتغيرات بأساليب مبتكرة.

حاضر في الندوة كل من الدكتور سعيد خلفان الظاهري والدكتور فوازهزاع أبوستة، حيث بدأت الندوة باستعراض أهمية تصميم وتدريس مادة "استشراف المستقبل" في جامعات الدولة لتساهم في تخريج المتخصصين في هذا المجال الذي أصبح جزءا من مؤسسات الدول والحكومات في العالم.

وشرح الدكتور الظاهري برامج استشراف المستقبل في كل من سنغافورة والمملكة المتحدة وفنلندا لما تتميز به هذه الدول من انجازات في هذا المجال، كما قدم تجربة دولة الامارات في تبني مبادرات استشراف المستقبل وتأثيرها على التخطيط الاستراتيجي وطرح عدداً من التوصيات للجهات الحكومية والخاصة لتحقيق الفائدة الكبرى من ممارسات استشراف المستقبل.

وقدم الدكتور فواز هزاع ابو ستة عدة مفاهيم لاستشراف المستقبل والتخطيط بالسيناريوهات و مواطن اختلافها عن التخطيط الاستراتيجي التقليدي. كما استعرض أهم الادوات والآليات لتطبيق منهجيات استشراف المستقبل .

وقال الدكتور عيسى البستكي رئيس جامعة دبي الذي حضر الندوة إن جامعة دبي ستطرح البرامج الأكاديمية المتخصصة في استشراف المستقبل مساهمة منها في تأمين الكفاءات اللازمة للقطاعين الخاص والعام في دولة الإمارات.

واضاف أن تدريس استشراف المستقبل وتخريج الطلبة في هذا المجال سيكون له تأثير مهم على كيفية التعامل مع سيناريوهات المستقبل وتسريع خطط العمل واختصار المهل الخاصة بالاستراتيجيات العامة والخاصة.

امل /وام/

وام/آمال عبيدي/زكريا محيي الدين