الأحد 28 نوفمبر 2021 - 9:28:26 ص

وكيل دائرة الطاقة : قطاع الطاقة في أبوظبي مساهم رئيسي للحد من ظاهرة التغير المناخي


أبوظبي في 21 أكتوبر/ وام/ أكد سعادة المهندس محمد جمعة بن جرش الفلاسي، وكيل دائرة الطاقة في أبوظبي، أن قطاع الطاقة في الإمارة يسير وفق توجيهات القيادة الرشيدة الرامية إلى تعزيز كفاءة الطاقة وأمن الإمدادات وفق أسس مستدامة للمحافظة على البيئة والحد من ظاهرة التغير المناخي، وذلك في إطار مساهمة القطاع في تحقيق أهداف استراتيجية الإمارات للطاقة 2050.

وقال سعادته في تصريح بمناسبة يوم الطاقة العالمي الذي يوافق 22 أكتوبر من كل عام ان دائرة الطاقة تعمل على ابتكار سياسات وتنظيمات تهدف إلى تعزيز كفاءة الطاقة والمياه وفق أعلى معايير الاستدامة، من أجل الحفاظ على الموارد الطبيعية من الهدر، بالإضافة إلى زيادة الاعتماد على الطاقة النظيفة والمتجددة خلال السنوات المقبلة لتقليل انبعاثات غاز ثاني أكسيد الكربون.

و اشار إلى ان أبوظبي تمتلك العديد من المبادرات والمشاريع التي تعمل على تحقيق تلك الأهداف مثل محطات براكة للطاقة النووية، ومشروع محطة الظفرة للطاقة الشمسية التي تعد من بين الأكبر في العالم، كما بلغت استثمارات أبوظبي في الطاقة المتجددة نحو 9 مليارات درهم. ذلك بالإضافة إلى استراتيجية أبوظبي لإدارة جانب الطلب وكفاءة الطاقة 2030، التي تهدف إلى خفض استهلاك الكهرباء بنسبة 22%، والمياه بنسبة 32% خلال العقد المقبل.

وأضاف سعادته ان يوم الطاقة العالمي يمثل فرصة كبيرة لرفع وعي أفراد المجتمع وجميع الشركاء تجاه مواردنا الطبيعية واستدامة مصادر الطاقة من أجل تعظيم الاستفادة منها واستخدامها في الأغراض التنموية في مختلف القطاعات. فبتوحيد الجهود، سنصل إلى نتائج أكثر إيجابية، وسوف نٌحدث فارقاً في توظيف وتطبيق مختلف الممارسات المستدامة من أجل بيئة نظيفة ومستقبل مزدهر للأجيال القادمة.

 

وام/أحمد النعيمي/عماد العلي