الأحد 28 نوفمبر 2021 - 8:48:23 ص

جيتكس 2021.. تنظيم الاتصالات والحكومة الرقمية مساهمات تعزيز أسلوب الحياة الرقمي في الإمارات


دبي في 21 أكتوبر/ وام / اختتمت هيئة تنظيم الاتصالات والحكومة الرقمية مشاركتها في أسبوع جيتكس للتقنية 2021، بتكريم شركائها الاستراتيجيين في منصة الحكومة الرقمية، وذلك في اليوم الختامي لأسبوع جيتكس للتقنية 2020، الذي أقيم في مركز دبي التجاري العالمي، في الفترة من 17 إلى 21 أكتوبر الحالي بمشاركة عالمية واسعة.

وخلال أيام أسبوع جيتكس للتقنية 2021 استعرضت الهيئة أهم مشاريعها ومبادراتها الوطنية في مجال التحول الرقمي، والتي تهدف إلى تسهيل تقديم الخدمات الحكومية، وإسعاد المتعاملين، وتعزيز مبدأ الحكومة الشاملة وخدمات التكنولوجيا المميزة.

وتوجّه سعادة المهندس ماجد سلطان المسمار مدير عام هيئة تنظيم الاتصالات والحكومة الرقمية بالشكر والتقدير إلى شركاء الهيئة وزوارها الذين جعلوا من منصتها لهذا العام ملتقى عامراً بالنشاط والحركة لكل المهتمين بمستقبل التحول الرقمي في دولة الإمارات والمنطقة والعالم.

وقال سعادته "نحن اليوم إذ نختتم مشاركتنا في أسبوع جيتكس للتقنية 2021، نحيي شركاءنا في الجهات الحكومية الذين جسدوا روح الفريق الواحد في سعيهم لتنفيذ توجيهات القيادة الرشيدة لتحقيق الحكومة الرقمية الشاملة والمتكاملة، كما نشكر شركاءنا في القطاع الخاص الذين أدوا دورهم وأبدوا استعدادهم لأداء المزيد خلال الفترة المقبلة بما تتطلبه من تكاتف وتعاون بين مختلف القطاعات. كما أشكر الزوار الذين شرّفونا بالمرور على المنصة ومناقشة ما قدمه العارضون من شروحات حول المشروعات والمبادرات المستقبلية. إننا في الحكومة الرقمية الاتحادية نؤمن بالشراكة التي تضم الحكومة والقطاع الخاص وأفراد المجتمع، وهذا أحد أسرار نجاحنا في تحقيق هذه القفزة حيث أننا اليوم في المركز الأول عربياً والثامن عالمياً في الخدمات الحكومية الذكية، وفي المركز الأول عربياً والسابع عالمياً في البنية التحتية لقطاع الاتصالات، كما نتمتع بالريادة الإقليمية في المشاركة الرقمية أيضاً".

وأضاف " نشعر بالفخر لما حققته دولة الإمارات من إنجازات وقفزات كبيرة في مجال تبني أحدث التقنيات والاستراتيجيات والمبادرات وتسخيرها في خدمة جميع أفراد المجتمع، وقد أكدت هذه الفعالية حالة التعافي السريع الذي تشهده الدولة، حيث عادت دولة الإمارات كما عهدناها قبل الجائحة، مقصداً للمبدعين والمبتكرين والطامحين في المشاركة في رسم مستقبل البشرية".

وفي ختام أسبوع جيتكس كرمت الهيئة كلا من وزارة الداخلية، ووزارة المالية، ووزارة الخارجية والتعاون الدولي، ووزارة تنمية المجتمع، ووزارة التربية والتعليم، ووزارة العدل، ووزارة التغير المناخي والبيئة، ووزارة الصحة ووقاية المجتمع، ووزارة الموارد البشرية والتوطين، ووزارة الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي والأمانة العامة لمجلس الوزراء، والهيئة الاتحادية للهوية والجنسية والجمارك وأمن المنافذ، والهيئة العامة للرياضة، والهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف، والمركز الاتحادي للتنافسية والاحصاء، وجامعة الإمارات العربية المتحدة، وصندوق الزكاة، وبريد الإمارات.

ومثلت المشاريع التي عرضتها الهيئة خلال جيتكس 2021 جملة جديدة من مساهماتها في تعزيز أسلوب الحياة الرقمي في دولة الإمارات، ودعماً لعملية الانتقال إلى المستقبل القائم على التقنيات المدعومة بالذكاء الاصطناعي والمدينة الذكية، وتطوير آلية التعامل مع تقنيات العصر لخدمة الإنسان، من خلال تقديم حلول تقنية عصرية ترتبط بمتطلبات حياة الإنسان اليومية.

وشهدت دورة هذا العام إطلاق الهيئة للهوية الجديدة للحكومة الرقمية، هذا الإطلاق الذي يعلن بدء مرحلة جديدة من العمل الحكومي أساسها التعاون المشترك بين مختلف الجهات الحكومية والاتحادية، وقوامها الذكاء الاصطناعي والثورة الصناعية الرابعة والبيانات الضخمة وتقنيات الجيل الخامس، وتعكس الهوية الجديدة الدور المحوري للحكومة الرقمية ضمن توجهات الدولة خلال الخمسين عاماً القادمة، والتي تتضمن تسريع وتيرة التحول الرقمي في دولة الإمارات وصنع مستقبل قائم على التكنولوجيا المتقدمة المدعومة بالذكاء الاصطناعي والمدن الذكية ومجتمع واقتصاد المعرفة الذي يحقق التنمية المستدامة والسعادة للجميع.

كما استعرضت الهيئة أبرز المستجدات والأرقام والاحصائيات الخاصة بالهوية الرقمية والتوقيع الرقمي والمحفظة الرقمية، ومبادرات أخرى مبتكرة، حيث أفادت بأن إجمالي عدد الأفراد، المسجلين في مشروع الهوية الرقمية بلغ 2.2 مليون شخص حتى الآن، لافتة إلى أن عدد الجهات الحكومية المشاركة في الهوية يبلغ 150 جهة، فيما وصل عدد الخدمات التابعة لجهات حكومية وخاصة تتيح استخدام الهوية، إلى 7000 خدمة.

وأعلنت الهيئة عن إطلاق منصة التحقق الرقمي التي تتيح التحقق الفوري من "مستندك الرقمي الموثوق به"، وتتحقق المنصة الجديدة من صحة الوثيقة وسلامتها وصلاحيتها من المصدر الرسمي.

وتعرف زوار منصة هيئة تنظيم الاتصالات والحكومة الرقمية على السوق الافتراضي للخدمات، وهي منصة حكومية تمكن القطاع الخاص في دولة الإمارات من تقديم خدمات سلسة للمواطنين والمقيمين في الدولة من خلال الاستفادة من واجهات برمجة التطبيقات لحكومة دولة الإمارات، وتمكّن المنصة القطاع الخاص من التطور على أساس واجهات برمجة التطبيقات المختلفة التي يمكن استخدامها للوصول إلى مجموعة من الخدمات الحكومية.

ومن خلال عرض تفاعلي فريد بعنوان "تدرا وياك" عرفت الهيئة جمهور المتعاملين بالجاهزية العالية لقطاع الاتصالات في دولة الامارات في حال حدوث أي خلل في الكابلات العالمية يمكن أن ينتج عنه انقطاع لخدمة الإنترنت أو الاتصالات، حيث تعرف زوار المنصة على الدور الكبير الذي يؤديه قطاع الاتصالات في أوقات الأزمات، حيث قدم المشروع أربع سيناريوهات مختلفة تبين دور قطاع الاتصالات في إنقاذ الأرواح، وشبكات الاتصالات المتنقلة، واستمرار خدمات الاتصالات في حال فقدان الطاقة الكهربائية، وقطاع الاتصالات العالمي.

كما استعرضت الهيئة الرحلة الكاملة لأكاديمية الهيئة الرقمية الافتراضية التي تغطي رحلة المتدرب من الطفولة إلى سن الرشد، وتشمل مبادرات مثل المخيم الصيفي وبعثة وقيادات المستقبل الرقمي والتي تهدف جميعها إلى تطوير مهارات جيل المستقبل ودعمها بالمهارات الأساسية الرقمية المهمة.

وسلطت الهيئة الضوء على خدمات التمويل التي يقدمها صندوق تطوير قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات للشركات والمؤسسات والأفراد لتمكينهم من تطوير رأس المال الابتكاري والمعرفي لقطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في دولة الإمارات من خلال أبحاثهم التطبيقية والأساسية والتعليم وريادة الأعمال.

وسعياً منها للاستفادة قدر الإمكان من هذا المحفل العالمي، بثت الهيئة من على منصتها وعلى الهواء مباشرة نشرة أخبار يومية، أعدها وقدمها موظفو الهيئة، حيث تطرقت النشرة إلى أهم المبادرات والفعاليات والاجتماعات التي عقدتها الهيئة خلال أيام أسبوع جيتكس للتقنية 2021.

يذكر أن أسبوع جيتكس للتقنية والذي يعد أكبر معرض لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات في المنطقة، يوفر تجربة غنية ومفيدة وآمنة لجميع زواره، ويعرفهم على أحدث ما توصل إليه العلم في مختلف المجالات التقنية.

 

وام/أحمد النعيمي/عبدالناصر منعم