الأحد 28 نوفمبر 2021 - 10:01:40 ص

دبي الرقمية تختتم مشاركتها في جيتكس 2021


دبي في 21 أكتوبر/ وام / اختتمت دبي الرقمية مشاركتها المميزة هذا العام في معرض "جيتكس جلوبال 2021" في نسخته الواحدة والأربعين والتي أقيمت في مركز دبي التجاري العالمي خلال الفترة من 17 وحتى 21 أكتوبر الجاري وشاركت فيها بحلتها الجديدة وتحت شعار "رقمنة الحياة في دبي".

وشاركت على المنصة الموحدة لدبي الرقمية 31 جهة حكومية وخاصة قدمت مجموعة واسعة من الحلول والمشاريع والمبادرات الرقمية. كما شهدت المنصة تنظيم 17 عرضا تقديميا لعدة جهات حكومية وخاصة ووقعت دبي الرقمية خلال الأسبوع 6 مذكرات تفاهم من عدد من الجهات.

وقال سعادة حمد المنصوري مدير عام هيئة دبي الرقمية.. " كانت مشاركتنا في هذه الدورة من جيتكس جلوبال 2021 بمثابة محطة مهمة لعرض ملامح الحياة الرقمية والمشروعات التي نعمل عليها في سبيل صنع المستقبل الرقمي للإمارة ونجحنا من خلال هذه المشاركة في تسليط الضوء على مسيرة رقمنة الحياة بكافة أبعادها في مدينة دبي وعرضنا العديد من المبادرات التي أسهمت في ترسيخ المكانة العالمية لدبي بوصفها مدينة السعادة والاستدامة والتحول الرقمي والمستقبل. لقد كانت دورة هذا العام أيضاً تجسيداً مهماً للريادة في التعافي والعودة للحياة الطبيعية حيث مثّل جيتكس جنباً إلى جنب مع فعاليات كبرى في مقدمتها إكسبو دبي 2020 حداً فاصلاً بين مرحلة ما قبل الجائحة وما بعدها".

واستعرضت دبي الرقمية خلال مشاركتها في معرض "جيتكس جلوبال2021" مشاريع في مجال الأمن الإلكتروني والتي تضمنت "مؤشر دبي للأمن الإلكتروني" الأول من نوعه على مستوى العالم، ويدعم الأداء العام للأمن الإلكتروني في مختلف الجهات الحكومية على مستوى إمارة دبي. ومشروع "ترس" وهو نظام إلكتروني مخصص للكشف عن الثغرات والمخاطر الأمنية في المواقع الإلكترونية لمختلف الجهات والهيئات الحكومية وغيرها من المشتركين في النظام. فضلاً عن مبادرة الختم الإلكتروني "إيثاق" المكونة من بيانات رقمية، تتصل أو ترتبط منطقياً بمستند إلكتروني وتستخدم لتأكيد هوية صاحب الختم، وأصل وسلامة مصدر البيانات في هذا المستند.

وسلطت دبي الرقمية الضوء على مشاريعها الإحصائية التي تضمنت مشروع "لوحة مؤشرات القيادة" الذي يشكل ذراعا لمنظومة الإحصاء الرقمي والمصمم خصيصاً لاستخدام صناع القرار وكبار المسؤولين. ومشروع "نظام الإحصاء الجغرافي" والمتمثل في برمجيات إحصائية وجغرافية صممت لتلبية متطلبات الجهات الحكومية والمراكز التابعة لها وتشمل أحدث تقنيات عرض البيانات الإحصائية التي تضم بيانات السكان والمباني والوحدات السكنية بالإضافة إلى المنشآت الصناعية والخدمية.

كذلك كشفت دبي الرقمية خلال الحدث عن مستجدات الإنجاز في "استراتيجية دبي للمعاملات اللاورقبة" وكرمت مجموعة من الجهات الحكومية التي حققت نسبة تحول رقمي بنسبة 100 في المائة من خلال منحها ختم "100% لا ورقية".

وشهدت مشاركة الهيئة الإعلان عن مستجدات مجموعة من المشاريع والتطبيقات الرقمية والتي شملت تطبيق "دبي الآن" الشامل لخدمات المدينة، والذي تجاوز عدد الخدمات التي يقدمها 130 خدمة من أكثر من 30 جهة حكومية وخاصة في إمارة دبي، وضمن 12 فئة مختلفة. فضلاً عن تحديثات مشروع "الهوية الرقمية" أول هوية وطنية رقمية آمنة للمواطنين والمقيمين بدولة الإمارات والتي تسمح بالوصول إلى أكثر من 7 آلاف خدمة تقدّمها نحو 155 جهة حكومية وخاصة من خلال المواقع والتطبيقات التابعة لهم. بالإضافة إلى مبادرة "نظم تخطيط الموارد الحكومية" المجموعة المتكاملة من الحلول التقنية المركزية التي تستخدمها أكثر من 70 جهة حكومية في الإمارة.

واستعرضت مستجدات منصة "وظائف دبي" الوجهة المفضلة لفرص العمل في حكومة دبي. ومشروع "إدارة المخزن الذكي"المصمم لمواجهة التحديات التشغيلية التي تعرقل إدارة المخزون. إلى جانب مشروع "اللوحة القيادية للموارد الحكومية" والذي يهدف إلى توفير لوحة بيانات للموارد الحكومية المالية والتعاقدية والبشرية التي تقدّم لصناع القرار من مديري العموم والتنفيذين في الحكومة نظرة شاملة حول مؤسساتهم فيما يتعلق بالموارد البشرية والمالية. وكذلك مستجدات مشروع "منصة تكامل الخدمات المشتركة "iPaaS" التي تتيح للمستخدمين إمكانية البحث والاكتشاف والوصول للخدمات المشتركة المتاحة بمنتهى السهولة.

وام/عائشة السويدي/عبدالناصر منعم