الخميس 07 يوليو 2022 - 5:08:27 م

رئيس جامعة دبي : "إكسبو 2020 دبي" رسالة الإمارات للعالم لنشر قيم التسامح والتعايش السلمي

الفيديو الصور

من محمد جاب الله..

دبي في 20 يناير/ وام / أكد الدكتور عيسى محمد البستكي رئيس جامعة دبي، أن رأس المال البشري من أهم العناصر التي تعتمد عليها الدولة في مسيرتها التنموية، والمؤسسة تعليمية تسعى دائماً إلى التركيز من خلال العملية التعليمية بصفة مباشرة إلى تمكين الخريجين في الانخراط في مجالات الصناعة وريادة الأعمال، انسجاماً مع المستهدفات الاستراتيجية للدولة، وإسهاماً في ترجمة رسالة إكسبو دبي 2020 في "تواصل العقول وصنع المستقبل".

وقال رئيس جامعة دبي، في حوار مع وكالة أنباء الإمارات "وام" خلال حضوره إحدى فعاليات إكسبو 2020 دبي.. إن المجتمع الذي يحقق التطوير والابتكار والنجاح يكون من خلال اعتماده على العنصر البشري، وهو بالفعل ما تجسده المشاريع الرائدة والإنجازات النوعية في مختلف المجالات، والتي رسمت مسارها الاستراتيجي وثيقة مبادئ الخمسين، التي وجه بها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله"، واعتمدها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله" وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة.

وأضاف " تطوير الكوادر البشرية هو أساس مسيرة التنمية خاصة في مجال الاقتصاد المعرفي والمستدام ، ويأتي إكسبو 2020 دبي ليمثل محطة فارقة في المسيرة التنموية لدولة الإمارات، من تنظيم مثالي ووصول عدد الزيارات إلى أكثر من 10 مليون زائر، مما يدل على أن القيادة الرشيدة للدولة عازمة على تحقيق نجاح عالمي، وان يصبح إكسبو ملتقى عالميا لتبادل المعرفة ومناقشة جميع الأفكار، وأهم تلك الموضوعات هو "الإنسان" الذي يُعد الأساس لكل مجتمع".

ولفت ، إلى أن رسالة الجامعات إلى العالم من خلال منصة إكسبو دبي ، تتمثل في تبادل الأفكار فيما بينهم للخروج بأفضل الحلول وتلبية احتياجات سوق العمل من خلال برامج تعليمية وتخصصات جديدة فضلاً عن الاطلاع علي ثقافة الآخرين، وهو ما يأتي ضمن الجهود الرامية إلى تنفيذ رؤية دولة الإمارات لتعزيز مكانتها الرائدة ، و تعزيز دورها في العمل الدولي المشترك لا سيما مع استضافة إكسبو 2020 دبي.

وحول الرسائل المهمة عبر إكسبو 2020 ، قال رئيس جامعة دبي " أول تلك الرسائل هي إسعاد البشر والموظفين ذلك هدف أساسي لكل مؤسسات الدولة ، من أجل تحقيق أعلى مستويات التنمية ، وثانيها هو رسالة الإمارات لكل العالم أننا مجتمع متسامح يقبل كل عنصر وكل جنسية وكل دين وكل لون ، من خلال العلاقات الإنسانية بين الأطراف المختلفة ، وهو سبيل مهم لتحقيق الاستقرار العالمي".

وأكد ، أن دولة الإمارات بتنظيمها الرائع لإكسبو 2020 دبي أصبحت مثالاُ لنشر التسامح والاخلاقيات السمحة، والسعادة والتعايش السلمي، وهي رسائل هامة يمكن أن تبعثها إلى العالم من خلال منصة إكسبو دبي، من أجل الاقتداء بمسيرة الدولة، بالتزامن مع اليوبيل الذهبي لتأسيس دولة الإمارات، وجهود قيادتها المتواصلة للاستثمار في المستقبل.

 

وام/محمد جاب الله/عبدالناصر منعم