الأربعاء 25 مايو 2022 - 8:43:15 م

انطلاق أعمال " المؤتمر الحكومي الثاني القائم علي البيانات " في دبي

  • انطلاق أعمال " المؤتمر الحكومي الثاني القائم علي البيانات " في دبي
  • انطلاق أعمال " المؤتمر الحكومي الثاني القائم علي البيانات " في دبي

دبي في 15 فبراير / وام / انطلقت في دبي اليوم أعمال " المؤتمر الحكومي الثاني للبيانات " ويستمر يومين بمشاركة أكثر من 300 مندوب لتقييم التقدم الذي أحرزته حكومات الشرق الأوسط في حركة التحول الرقمي وذلك في وقت تعمل حكومات أكثر من 200 دولة على تحويل تركيزها إلى الحوكمة القائمة على البيانات والتي ستحدد الحكومة التي تتفوق في قيادة بلادها في المستقبل.

تهدف " الحكومة القائمة على البيانات " إلى تحسين فعالية الإدارة العامة وجعلها أكثر شفافية وتعزيز السلامة والأمن وحفظ المال العام والقضاء على الفساد من خلال مساعدة الحكومات في اتخاذ القرار الصحيح بناء على تحليلات البيانات.

ويناقش أكثر من 300 من أصحاب المصلحة الدوليين والإقليميين من جميع أنحاء القطاع الحكومي من بينها الوزارات والهيئات الحكومية والوكالات والشركات الاستشارية ومطورو التكنولوجيا كيفية إنشاء حكومة مثالية قائمة على البيانات في المؤتمر الحكومي الثاني القائم على البيانات إذ سيستكشف المندوبون أحدث الحلول المتقدمة لإنشاء إدارة بيانات آمنة وبنية تحتية للتحليلات.

و تناقش لجنة خبراء متميزة من المتحدثين خلال المؤتمر رؤية المنطقة للحكومة القائمة على البيانات وتنفيذها بكفاءة لتعزيز نوعية الحياة ودعم التنمية الاجتماعية والاقتصادية الوطنية.

و يحظى " المؤتمر الحكومي الثاني القائم علي البيانات " بدعم من وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات السعودية و وزارة الاقتصاد الرقمي والريادة الأردنية و وزارة الصحة ووقاية المجتمع بدولة الإمارات و هيئة الصحة بدبي ومؤسسة الإمارات للخدمات الصحية ومجمع الشارقة للبحوث والتكنولوجيا والابتكار وهيئة الحكومة الرقمية السعودية ومنطقة عجمان الحرة وجمعية النهوض بالذكاء الاصطناعي والمركز الوطني العماني للطاقة والجمعية العمانية لتقنية المعلومات.

وأوضح عبد المبين خان رئيس المؤتمر و صاحب الإستراتيجية التنفيذية وإدارة البرامج وإدارة خدمات المعلوماتية والأمن الحاسوبي ومتدرب حكومي في دولة الإمارات أن السوق العالمية تشير إلى البيانات الضخمة في عام 2020 والتي تقدر قيمتها بحوالي 70.5 مليار دولار أمريكي ومن المتوقع أن تتجاوز قيمتها بحلول عام 2027 / 243.4/ مليار دولار أمريكي.

ودعا خان الحكومات إلى التركيز على الإمكانيات غير المستغلة لاقتصاد البيانات مشيرا إلى أن الانفتاح على نظام المعلومات الجغرافية أدى إلى نمو صناعة نظام التموضع العالمي والذي يمثل الآن سوقا تبلغ قيمتها أكثر من 128 مليار دولار أمريكي.

وقال إنه إذا لم تستخدم خاصية تحليل البيانات فإن ذلك يمكن أن يؤدي إلى مزيد من التحديات داعيا الحكومة والشركات إلى ضمان التوافق الاستراتيجي بناء على البيانات و أن تكون استراتيجياتها مرنة وسريعة بناء على البيانات.

من جانبه قال نبيل الوفي نائب المحافظ للمخاطر واستمرارية الأعمال بهيئة الحكومة الرقمية بوزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في المملكة العربية السعودية إن المملكة تقدم حاليا 6000 خدمة حكومية إلكترونية وتسجل 3 مليارات معاملة سنويا مشيرا إلى أن السعودية احتلت المرتبة الـ 43 في مؤشر تطوير الحكومة الإلكترونية لعام 2021 ".

وام/مبارك خميس/محمد نبيل/عاصم الخولي