الأربعاء 30 نوفمبر 2022 - 1:50:42 ص

عبدالله بن طوق لـ "وام" : برنامج "ثبات" يدعم مفاهيم "اقتصاد الخمسين" القائم على قطاعات المستقبل

الفيديو الصور

من / محمد جاب الله ..

دبي في 19 سبتمبر / وام / أكد معالي عبدالله بن طوق المري وزير الاقتصاد، أن إطلاق برنامج "ثبات" لبناء الشركات العائلية بتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله"، وبحضور سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي نائب رئيس مجلس الوزراء وزير المالية، يأتي كخطوة مهمة واستراتيجية في دعم وتمكين المشاريع الجديدة للشركات العائلية، وتوجيه استثماراتها نحو قطاعات اقتصاد المستقبل، والتي تعتبر رافدا رئيسيا للاقتصاد الوطني حيث تمثل الشركات العائلية نسبة 90% من شركات الدولة، منها 70% معنية بالمجال الاقتصادي، كما أنها تمثل 40 % من الناتج المحلي الإجمالي.

وقال معاليه - في تصريح لوكالة أنباء الإمارات "وام" على هامش حفل إطلاق وزارة الاقتصاد لبرنامج "ثبات" اليوم في متحف المستقبل - إن البرنامج يستطيع أن يحول التحديات التي تواجه تلك الشركات العائلية إلى "فرص"، من خلال تبني اقتصاديات جديدة غير تقليدية تتماشى مع مفاهيم "اقتصاد الخمسين"، تزامناً مع توجهات القيادة الرشيدة لدولة الإمارات، للاتجاه نحو الاقتصاد الرقمي والاعتماد علي الثورة الصناعية الرابعة.

وأكد معاليه، أن برنامج "ثبات" يعتبر البرنامج الأول من نوعه على مستوى المنطقة وشمال افريقيا، موضحاً آلية عمل البرنامج الذي يمكن الشركات العائلية من خلال برنامج تدريبي يمتد لمدة 5 أشهر من تبني نماذج جديدة من قطاعات اقتصاد المستقبل كالذكاء الاصطناعي والعلوم الحيوية والفضاء وغيرها، على أن تقوم الشركات العائلية باختيار ثلاثة أشخاص من الجيل الثاني أو الثالث أو حتى الرابع من أجل تقديم أفكار مبتكرة وتأسيس شركة ربحية جديدة تساهم في نمو زيادة الاقتصاد الرقمي بالإمارات.

وام/محمد جاب الله/مصطفى بدر الدين