" خليفة الإنسانية " تؤكد مضيها في تنفيذ مشاريعها التنموية والإغاثية.

12/01/2017 01:30:00 م

أبوظبي في 12 يناير / وام / أعربت مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية عن إدانتها واستنكارها الهجوم الإرهابي الذي استهدف دار ضيافة محافظ قندهار وأسفر عن استشهاد كوكبة من أبناء الوطن الأبرار المكلفين بتنفيذ المشاريع الإنسانية والتعليمية والتنموية في جمهورية أفغانستان وذلك أثناء تأديتهم واجبهم الوطني والإنساني تجاه الشعب الأفغاني الشقيق.

وقالت المؤسسة إن هذا الحادث الإرهابي وبرغم الجرح الكبير وخسارتنا رجال ضحوا بأنفسهم من أجل العمل الخيري والإنساني .. لن يزيدنا إلا تصميما في المضي قدما في تنفيذ مشاريعنا الإنسانية الإغاثية والتنموية التي تستهدف الإنسان أينما كان بغض النظر عن الجنس أو اللون أو الدين .

وأضافت أن الزيارة إلى قندهار كانت ضمن برنامج "دولة الإمارات لدعم الشعب الأفغاني" الشقيق وشملت وضع حجر الأساس لدار خليفة بن زايد آل نهيان في الولاية والتوقيع على إتفاقية مع جامعة كاردان للمنح الدراسية بجانب وضع حجر الأساس لمعهد خليفة بن زايد آل نهيان للتعليم الفني في العاصمة كابول بتمويل من مؤسسة خليفة الإنسانية.

وسألت مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية الله عز وجل أن يحفظ دولة الإمارات وقيادتها وشعبها من كل سوء وأن يحفظ أبناءنا الذين يقومون بالواجب الإنساني الذي يمليه عليهم ديننا وأخلاقنا وعاداتنا وتقاليدنا التي تربينا عليها في ظل قيادتنا الرشيدة .

هدى - دنا.


وام/هدى/دنا/سلا