بريطانيا تؤكد أن هجوم قندهار استهداف لدبلوماسية الاعتدال والسلام والعمل الإنساني الإماراتي.

12/01/2017 01:34:00 م

أبوظبي في 12 يناير / وام / أدانت الحكومة البريطانية الهجوم الإرهابي الذي استهدف مقر محافظ قندهار وأسفر عن استشهاد عدد من أبناء دولة الإمارات المكلفين بتنفيذ مشاريع إنسانية وتعليمية وتنموية في جمهورية أفغانستان.

وقال إدوين سموال المتحدث باسم الحكومة البريطانية في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في بيان له اليوم إن استهداف الإماراتيين المكلفين بمهام إنسانية هو استهداف لدبلوماسية الاعتدال ونشر السلام وحل النزاعات والعمل الإنساني التي امتازت بها الدبلوماسية الإماراتية.

وأضاف أن الدبلوماسية تتعلق بالحوار السلمي واستهداف دبلوماسيين وهم يؤدون مهامهم السلمية يعتبر جريمة معربا عن خالص تعازية لدولة الإمارات ـ حكومة وشعبا ـ في هذا المصاب الجلل.

من جهته أعرب سعادة فيليب بارام سفير المملكة المتحدة لدى الدولة عن إدانته واستنكاره الهجوم الإرهابي الذي استهدف مقر محافظ قندهار وأدى إلى استشهاد خمسة من أبناء الدولة المكلفين بتنفيذ مشاريع إنسانية وتعليمية وتنموية في جمهورية أفغانستان.

وقال بارام في بيان - أصدرته السفارة البريطانية في الدولة - إن الهجوم على شهداء الإمارات الذين كانوا يقومون بمهمة إنسانية .. أظهر جبن ووحشية مرتكبيه.

وأعرب عن تعاطف بلاده العميق مع الضحايا وأسرهم .. مؤكدا الوقوف جنبا إلى جنب مع دولة الإمارات ضد التهديدات التي تواجه كلينا في أفغانستان وحول العالم.

مل - دنا ــ زاا ــ


وام/دنا/زاا