المغرب/"عمومية مؤسسات تعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها "تقر ميثاقها

المغرب/

الرباط في 6 ابريل/وام/ اختتمت الجمعية العامة لرابطة مؤسسات تعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها أعمال اجتماعها الأول اليوم في العاصمة المغربية الرباط بالمصادقة على ميثاقها الأساسي وانتخاب الدكتور عبدالله بن صالح العبيد رئيسا للرابطة والدكتور أحمد بن سالم باهمام أمينا عاما لثلاث سنوات.

كما انتخبت الجمعية الدكتورة سيتي سارا الحاج عميدة كلية اللغة العربية في جامعة السلطان الشريف في بروناي دار السلام نائبة للرئيس، والدكتور محمد سعيد بابا سيلا مدير جامعة الساحل في مالي مقرراً، وأقرت مشروعي ميثاق الرابطة التابعة للمنظمة الإسلامية للتربية والثقافة والعلوم /إيسيسكو/ ونظامها الداخلي وخططها وموازناتها المالية للسنوات الثلاث /٢٠١٩-٢٠٢١/.

والرابطة جهاز تابع للإيسيسكو مهمته تنسيق جهود المؤسسات والمراكز والمعاهد المعنية بتعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها في العالم تحت مظلة واحدة.

وتعمل على عدد من المشروعات، أهمها: إنشاء قاعدة بيانات لمؤسسات تعليم اللغة العربية، والنشر العلمي للبحوث والرسائل الجامعية ذات الصلة بتعليم العربية، ونشر وتأليف مناهج تعليم العربية، إضافة إلى تأهيل معلمي العربية للناطقين بغيرها، وإنشاء معامل اللغة العربية في المعاهد والمؤسسات.

شارك في أعمال الجمعية العامة عدد من مدراء الجامعات وعمداء الكليات والمسؤولين عن مؤسسات وهيئات ومراكز تعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها من مختلف دول العالم.

وشهد الاجتماع انتخاب أعضاء مجلس الإدارة للرابطة وهم ممثلون عن: كلية الآداب والعلوم الإنسانية بجامعة محمد الخامس – المملكة المغربية، جمعية جود الخيرية ــ دولة الكويت، المنظمة العالمية للتنمية ــ المملكة المتحدة، مؤسسة غرناطة للنشر والخدمات التربوية- فرنسا، واحة العلم للتواصل المعرفي ــ مملكة البحرين، تنسيق الكليات الإسلامية ــ الهند، مركز أنشون الاسلامي ــ كوريا الجنوبية، المعهد الإسلامي بدكار – السنغال، جامعة بروناي – بروناي دار السلام، المركز الثقافي الإسلامي في لندن – المملكة المتحدة، الإيسيكو.