الخميس 06 مايو 2021 - 11:24:34 م

انطلاق ملتقى " المرأة رمز التسامح " بجمعية أم المؤمنين بعجمان

  • انطلاق ملتقى " المرأة رمز التسامح " بجمعية أم المؤمنين بعجمان
  • انطلاق ملتقى " المرأة رمز التسامح " بجمعية أم المؤمنين بعجمان
  • انطلاق ملتقى " المرأة رمز التسامح " بجمعية أم المؤمنين بعجمان

من أمينة خميس.

عجمان في 26 أغسطس / وام انطلقت اليوم بعجمان فعاليات ملتقى " المرأة رمز التسامح " الذي نظمته جمعية ام المؤمنين بالتزامن مع يوم المرأة الاماراتية تحت رعاية قرينة صاحب السمو حاكم عجمان الشيخة فاطمة بنت زايد بن صقر آل نهيان رئيسة جمعية أم المؤمنين ، لتعزيز دور ومكانة المرأة الاماراتية في المجتمع المحلي والخارجي .

حضر الملتقى معالي الشيخة لبنى بنت خالد القاسمي والشيخة عزة بنت عبدالله النعيمي مدير عام مؤسسة حميد بن راشد النعيمي الخيرية ، والشيخة عزة بنت راشد النعيمي رئيسة مؤسسة حماية للمرأة والطفل- ورئيس مجلس الآباء في عجمان ، وسعادة جمال بن عبيد البح رئيس منظمة الاسرة العربية ، وسعادة الدكتور نصر محمد عارف نائب الأمين العام للمجلس العالمي للمجتمعات المسلمة ، وجمع كبير من الحضور.

وبدأت فعاليات الملتقى بكلمة افتتاحية لجمعية أم المؤمنين بهذه المناسبة ألقتها اسماء شهداد المدير التنفيذي للجمعية ، نقلت فيها تحيات الشيخة فاطمة بنت زايد بن صقر ال نهيان قرينة حاكم عجمان رئيسة جمعية أم المؤمنين بهذه المناسبة البهية وتمنياتها للملتقى بالتوفيق وللمرأة الاماراتية بمواصلة مسيرتها الرائعة في كافة ميادين الحياة ضاربة اروع امثلة التفوق والنجاح على مستوى الوطن العربي والعالم اجمع حتى اصبحت راية خفاقة من رايات الريادة في عالمنا المعاصر.

وقالت :" ينعقد ملتقانا هذا بمناسبة يوم المرأة الاماراتية مجسداً الشعار الذي أطلقته سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية بأن يكون شعار الاحتفال بيوم المرأة الإماراتية هذا العام "المرأة رمز التسامح" باعتبار ان المرأة هي العامل الاساسي لترسيخ التسامح في كل مجالات الحياة ابتداءً من الاسرة ووصولا الى كافة الميادين الاجتماعية .

واضافت ان يد دولة الامارات ممدودة دائماً لفعل الخير تزهو بالبذل والعطاء بين شعوب العالم أجمع ، فقد شهد لها العالم بأسره وحظيت بمكانتها المرموقة عالمياً كأيقونة للتسامح والقيم الإنسانية ، حيث التسامح فى الامارت ثقافة متأصلة ،وقيمة عُليا ،وممارسة يومية يمارسها الاماراتيون في تعاملاتهم وحياتهم اليومية مشيدة بدور المراة في تنشئة الاجيال ، والحفاظ على وحدة الاسرة .

وبينت ان جمعية ام المؤمنين تأمل ان ترتقي الى الثقة التي اولاها لها صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان ، ودعمه المتواصل للمراة ، والى حرص قرينته الشيخة فاطمة بنت زايد بن صقر ال نهيان رئيسة الجمعية على تعزيز دور الجمعية في خدمة المجتمع . وان تساهم الجمعية في هذا الجهد المجتمعي السامي في تعميق نهج التسامح وترسيخ النهوض الحضاري لمجتمعنا السعيد .

وتحدثت في الملتقى معالي الشيخة لبنى القاسمي عن تجربة المرأة الاماراتية نحو ترسيخ قيم التسامح في المجتمع حيث كانت سباقة ومبادرة في جعل قيمة التسامح واحترام التنوع الثقافي مدخلاً للتعايش والاخاء والازدهار والعطاء في شتى المجالات والقطاعات، إدراكاً منها مع باقي أفراد المجتمع بأن التسامح والتعايش هما مدخلان مهمان في التنمية والتقدم الاقتصادي من زاوية، ويسهمان بشكل كبير في تعزيز الحوار بين اثقافات المتنوعة والحضارات الانسانية من زاوية اخرى.

واضافت ان المرأة الاماراتية بجانب الرجل عملا منذ القدم على اعلاء قيمة التسامح واحترام الاخر خاصة عندما جاء اصحاب الاديان الاخرى للبلاد وان كان البعض يأتي في اطار الرعاية الصحية وتقديم الخدمات الطبية اذ كانت نساء الامارات يستمعن الى القابلات /الراهبات/ باللطف والاصغاء والتفاعل بكل هدوء وسعة صدر.

واوضحت بأن دولة الامارات تبوأت مراتب عالمية عديدة في مجال التسامح والتعايش المشترك واحترام وقبول الاخر، فحصلت الدولة على المرتبة الاولى عالميا في مؤشر التسامح تجاه الاجانب عام 2017 في ثلاث تقارير دولية: الكتاب السنوي للتنافسية العالمي، وتقرير مؤشر الازدهار الصادر عن ليجاتم، وتقرير مؤشر تنافسية المواهب العالمية الصادر عن معهد انسياد واكدت ان المرأة الاماراتية تحظى بدعم لا محدود من قبل القيادة الرشيدة وباهتمام بالغ من سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية /أم الإمارات/ – الامر الذي مكنها من مواصلة ترسيخ قيم التسامح والوفاء والتعايش بين مختلف فئات وشرائح المجتمع ، فالمرأة الاماراتية تسعى دوماً لترسيخ قيم ومبادئ العدل والتآلف والمساواة والتعارف والتكاتف والتعايش واحترام الآخر، ليس في الامارات فحسب بل حتى على المستويين الاقليمي والعالمي، ذلك أن هذه القيم الانسانية المشتركة تعمل على تعزيز انماط الحياة الايجابية بين كافة افراد المجتمع.

كما تحدث في الملتقى سعادة الدكتور نصر محمد عارف نائب الأمين العام للمجلس العالمي للمجتمعات المسلمة ، حول التسامح والقيم والاخلاق والمبادئ التي ينطوي تحتها ، معرفا مدلولاتها والفاظها ومعانيها ، مشيرا الى انها تتعزز لدى النشء منذ سن السابعة ، والام هي أساس من يغرس ذلك في عقل ولب الطفل ،، وعلى الام مهام وقدرات لتوصيل رسالتها الى ابنائها لتكوين مجتمع متسامح آمن وقوي وناجح .

الى ذلك كرمت جمعية ام المؤمنين المشاركين المتحدثين في الملتقى ، حيث قامت عزة بنت عبدالله النعيمي و الاستاذه أسماء شهداد مديرة الجمعية بتكريم معالي الشيخة لبنى بنت خالد القاسمي والدكتور نصر محمد عارف نائب الأمين العام للمجلس العالمي للمجتمعات المسلمة وأستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة.

وتلقت الشيخة فاطمة بنت زايد بن صقر ال نهيان قرينة حاكم عجمان درعا تذكاريا تكريما من القيادة العامة لشرطة عجمان تقديراً لجهودها وعطائها اللامحدود ودورها في تبني العديد من المشاريع الرامية إلى تمكين المرأة محلياً وإقليمياً وعالمياً ، تسلمته الشيخة عزة بنت عبد الله النعيمي مدير عام مؤسسة حميد بن راشد النعيمي الخيرية بالنيابة عنها.

كما تلقت الشيخة فاطمة بنت زايد بن صقر ال نهيان تكريما آخر من منظمة الأسرة العربية لدورها الداعم لمسيرة الأسرة وبصماتها الواضحة على مجتمع دولة الإمارات وإمارة عجمان بشكل خاص ودعمها اللامحدود في تمكين المرأة الاماراتية حيث قام سعادة جمال بن عبيد البح رئيس المنظمة بتسليم درع التكريم إلى الشيخة عزة بنت عبد الله بالنيابة عن الشيخة فاطمة بنت زايد اضافة الى تكريم لجمعية ام المؤمنين تقديراً لجهودها في تمكين المرأة وتعزيز دورها في المجتمع حيث تسلمت درع التكريم الأستاذة أسماء محمد شهداد المدير التنفيذي للجمعية .

وام/أمينة خميس/إسلامة الحسين