الخميس 09 فبراير 2023 - 3:12:15 ص

تواصل "التعقيم الوطني" على مستوى الإمارات .. و السكان يصدحون بالنشيد الوطني

  • تواصل "التعقيم الوطني" على مستوى الإمارات .. و السكان يصدحون بالنشيد الوطني
  • تواصل "التعقيم الوطني" على مستوى الإمارات .. و السكان يصدحون بالنشيد الوطني
  • تواصل "التعقيم الوطني" على مستوى الإمارات .. و السكان يصدحون بالنشيد الوطني
  • تواصل "التعقيم الوطني" على مستوى الإمارات .. و السكان يصدحون بالنشيد الوطني
  • تواصل "التعقيم الوطني" على مستوى الإمارات .. و السكان يصدحون بالنشيد الوطني
  • تواصل "التعقيم الوطني" على مستوى الإمارات .. و السكان يصدحون بالنشيد الوطني
  • تواصل "التعقيم الوطني" على مستوى الإمارات .. و السكان يصدحون بالنشيد الوطني
  • تواصل "التعقيم الوطني" على مستوى الإمارات .. و السكان يصدحون بالنشيد الوطني
الفيديو الصور

من أحمد النعيمي .

أبوظبي في 14 أبريل/ وام / واصلت الفرق المختصة عمليات التعقيم على مستوى مناطق ومدن الدولة كافة والتي شملت الطرق والمرافق العامة والخاصة ووسائل النقل العام ضمن برنامج التعقيم الوطني الذي يخضع للتقييم الدوري ويستمر بما يتناسب واحتياجات كل إمارة والمرافق والمنشآت فيها بهدف الحفاظ على صحة وسلامة المواطنين والمقيمين باعتبارها أولوية قصوى وبما يتوافق مع الإجراءات الاحترازية المتبعة في الدولة للوقاية من فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19" و توصيات منظمة الصحة العالمية في هذا الصدد.

وشهدت مدن الدولة وعيا مجتمعيا من قبل السكان والتزاما بالتعليمات والإجراءات الاحترازية بعدما أظهر الجميع من مواطنين ومقيمين وزوار التزامهم بالمسؤولية الأخلاقية والوطنية خلال فترة تنفيذ البرنامج والبقاء في بيوتهم للحفاظ على السلامة العامة ومساندة الجهود الوطنية الكبيرة في هذه الظروف الاستثنائية للحد من فيروس كورونا المستجد "كوفيد 19".

و صدحت حناجر سكان الإمارات في العديد من مناطق الدولة بالنشيد الوطني لدولة الإمارات من شرفات المنازل خلال تنفيذ برنامج التعقيم الوطني تحية لجهود الكوادر العاملة على عمليات التعقيم في مشهد مؤثر يجسد قوة الترابط في المجتمع ويعبر عن حبهم الكبير للإمارات وقيادتها الرشيدة.

وتستعرض وكالة أنباء الإمارات "وام" الجهود الوطنية في مواصلة برنامج التعقيم الوطني على مستوى الدولة وتكاتف المجتمع لإنجاح المهمة حفاظا على السلامة والصحة العامة والوقاية من فيروس كورونا المستجد.

فقد واصلت بلديات مدينتي أبوظبي والعين ومنطقة الظفرة بمشاركة مركز أبوظبي لإدارة النفايات عمليات التعقيم وشارك "تدوير" في برنامج التعقيم الوطني داخل إمارة أبوظبي بـ1100 عنصر بشري ما بين مهندسين ومشرفين وفنيين إضافة إلى 781 آلية ومعدة تعقيم مشيرا إلى وجود أكثر من 15 فرقة تعقيم موزعة على مستوى الإمارة.

فمن جانبه قال الدكتور سالم خلفان الكعبي مدير عام مركز أبوظبي لإدارة النفايات "تدوير" إن المركز يشارك في تنفيذ برنامج التعقيم الوطني بمشاركة الشرطة والمتطوعين من أبناء وبنات الإمارات الذين قدموا صورة مشرفة عن مفهوم التطوع في دار زايد.

و أوضح الكعبي أن عملية التعقيم تشمل جميع المرافق العامة والخاصة والطرق والمواصلات العامة وأنفاق وجسور المشاة و المناطق التي تشهد كثافة سكانية إضافة إلى غسل وتعقيم الأرصفة.

و أشاد مدير عام مركز أبوظبي لإدارة النفايات "تدوير" بالتزام الجمهور بالبقاء في منازلهم خلال فترة تنفيذ البرنامج ما يعكس الحس الوطني العالي لدى جميع من يعيش على أرض الإمارات للحفاظ على السلامة العامة وهو ما يجعلنا نشعر بالفخر والاعتزاز بمدى الوعي المجتمعي الذي تتحلى به فئات مجتمع الإمارات.

في حين واصلت بلدية دبي بالتعاون مع دوائر حكومة دبي حملتها الموسعة لتعقيم مناطق الإمارة ضمن الخطة الشاملة التي تستهدف المرافق والأماكن العامة مع استخدام أحدث الأجهزة والتقنيات وفق أفضل الممارسات العالمية المتبعة في هذا الشأن.

و استنفرت بلدية دبي جهودها من أجل القيام بعمليات التعقيم على الوجه الأمثل بأحدث التجهيزات والإمكانيات المتخصصة بما في ذلك ست سيارات للرش الضبابي "ULV" و34 سيارة لرش المياه بالضغط وست من السيارات المستخدمة في تنظيف الشوارع و72 رشاشا من رشاشات الضغط اليدوية وعدد كبير من مكائن الرش، ومعدات تنظيف الحاويات.

وخلال حملة التعقيم استخدمت بلدية دبي ولأول مرة طائرات بدون طيار "درونز" في عمليات التعقيم والتي تسهم في تعزيز سرعة وسلاسة تلك العمليات بشكل فعال ومتقدم.

وانتهت هيئة الطرق والمواصلات في دبي من تعقيم جميع محطات "مترو دبي" البالغ عددها 47 محطة إلى جانب قطارات المترو بإجمالي 79 قطارا وكذلك محطات وقطارات ترام دبي بمجموع 11 محطة و11 قطار ترام علاوة على تعقيم 1372 حافلة نقل عام.

فيما يتواصل العمل على تعقيم محطات إيواء الحافلات البالغ عددها خمس محطات إضافة إلى 17 محطة للحافلات في حين تم تعقيم جميع مركبات الأجرة ومركبات الليموزين ومركبات التنقل المشترك "التأجير الذكي" في دبي التي يزيد عددها على 17000 مركبة.

و في السياق ذاته.. واصلت بلدية الشارقة والقيادة العامة لشرطة الشارقة والإدارة العامة للدفاع المدني وشركة بيئة عمليات التعقيم بمدن الإمارة ومرافقها ضمن برنامج التعقيم الوطني من خلال استخدام 300 آلية و500 موظف لتغطية جميع الشوارع الرئيسة والأماكن التجارية والصناعية والسكنية في مختلف مناطق إمارة الشارقة.

و يعكس العمل المشترك الذي قامت به بلدية الشارقة مع شركائها تكاتف الجهود من أجل صحة وسلامة جميع أفراد المجتمع وتعقيم وتطهير جميع الشوارع والمناطق السكنية والتجارية والصناعية باستخدام معدات وآليات ضخمة بلغ عددها 300 آلية الى جانب توفير كادر بشري مكون من 500 موظف مؤهل تم تزويدهم بجميع وسائل السلامة.. فيما تملك شركة بيئة أكثر من 1,200 مركبة ولديها 7,000 عامل يعملون جميعنا يدا بيد لاجتياز هذا الظرف الاستثنائي.

كما واصلت الفرق المختصة مهمتها في تعقيم مناطق ومدن رأس الخيمة وعجمان والفجيرة وأم القيوين من خلال تعقيم الطرقات والمرافق العامة والأسواق وجميع شوارع وجسور المشاة باستخدام معدات وآليات البلديات في كل إمارة وسط التزام مجتمعي كبير من المواطنين والمقيمين بالتعليمات والإجراءات الاحترازية وذلك في إطار الحفاظ على صحة وسلامة جميع المواطنين والمقيمين.

و واصلت دائرة الخدمات العامة في رأس الخيمة حملة موسعة لتعقيم وتطهير طرق وشوارع الإمارة ضمن الخطة الشاملة التي تستهدف المرافق والأماكن العامة في إمارة رأس الخيمة باستخدام أحدث الأجهزة والتقنيات ووفق أفضل الممارسات العالمية المتبعة في هذا الشأن.

و في إمارة عجمان تم حصر 117 موقعا للتعقيم مقسما على عدد 83 موقعا باستخدام مركبات الغسيل و34 موقعا للتعقيم اليدوي باستخدام أجهزة الرش المحمولة بالإضافة لجهاز المعقم الأوتوماتيكي الذي يختص بتطهير المناطق السكنية والشوارع الرئيسية.

بينما واصلت بلدية الفجيرة تعقيم وتطهير كل طرق ومرافق الإمارة عبر معدات متخصصة بالرش والتطهير وفق إرشادات وزارة الصحة ووقاية المجتمع لضمان أعلى مستويات الحماية.

و شهدت إمارة الفجيرة مواصلة عمليات التعقيم الوطني في جميع مناطق الإمارة والمرافق العامة والطرق والأسواق بما يضمن الحفاظ على السلامة العامة ووقاية المجتمع من انتشار فيروس كورونا المستجد.

و واصلت بلدية أم القيوين والقيادة العامة لشرطة أم القيوين وإدارة الدفاع المدني بأم القيوين عمليات التعقيم بمناطق الإمارة ومرافقها العامة ضمن برنامج التعقيم الوطني حيث يتم التعقيم بواسطة الآليات والمعدات الخاصة بعمليات التعقيم لتغطية جميع الشوارع والأماكن الصناعية والتجارية و أماكن التجمعات في مختلف مناطق إمارة أم القيوين فيما شملت عمليات التعقيم شارع الملك فيصل وشوارع الخدمة ومناطق تجمعات العمال ومنطقة فلج المعلا ومنطقة الراعفة بالإضافة الى استكمال بقية المناطق حسب الجدول المخطط له مسبقا.

من جانبه وجه العميد عبد العزيز عبدالله الأحمد من وزارة الداخلية رسالة شكر وتقدير لجميع المواطنين و المقيمين و الزوار على حسهم الوطني العالي و التحلي بالمسؤولية الأخلاقية والوطنية والالتزام بالتعليمات الصادرة من الجهات المختصة للحد من فيروس كورونا المستجد "كوفيد19" والحفاظ على السلامة العامة موضحا أن هذا ليس غريبا على كل من يعيش على أرض الإمارات الطيبة.

و قال الأحمد في تصريحات لوكالة أنباء الإمارات "وام" إن عمليات برنامج التعقيم الوطني تستمر من الساعة 8 مساء إلى السادسة صباحا..

مؤكدا أهمية برنامج التعقيم الوطني الذي يأتي في إطار المحافظة على صحة المواطنين والمقيمين باعتبارها أولوية قصوى وأن جميع الإجراءات الوقائية التي يتم اتخاذها خلال هذه الفترة مهمة.

وأضاف الأحمد أنه " أثناء توقيتات فترة التعقيم والتي يعرفها الجميع يتم تقييد الحركة المرورية وحركة الجمهور وايقاف وسائل النقل العامة والمترو ويستثنى من ذلك من يعملون بالقطاعات الحيوية التي تم الإعلان عنها " .. مؤكدا أن المطلوب من الجميع مواطنين ومقيمين وزوار البقاء في منازلهم وعدم الخروج إلا لشراء الاحتياجات الغذائية والدوائية أو للضرورة الصحية".

و جدد الأحمد الدعوة بضرورة الالتزام الدائم بالإجراءات الوقائية والصحية وبالتعليمات الصادرة التي وجدت من أجل سلامة المجتمع وأهمية البقاء بالبيت في ظل هذه الظروف الاستثنائية للحفاظ على السلامة العامة.

و قال الأحمد إن ما لمسناه من التزام بالتعليمات يؤكد أننا جميعا مسؤولين ما يؤكد أهمية تضافر جميع فئات المجتمع لدعم الجهود الحكومية التي تأتي ضمن الإجراءات الاحترازية والوقائية للحد من فيروس كورونا المستجد "كوفيد19".

جدير بالذكر أنه في أعقاب نجاح المراحل الأولى من البرنامج، منذ انطلاقه مساء الخميس 26 مارس الماضي وتعقيم العديد من المناطق والمرافق في مختلف إمارات الدولة من خلال أحدث الوسائل والتكنولوجيات، وبدعم وتعاون من مختلف الجهات، ومشاركة مئات العاملين والمشرفين والإداريين من مختلف الجهات الحكومية الاتحادية والمحلية تضع الجهات المحلية في كل إمارة خطط التعقيم وتنفيذها بما يتناسب مع احتياجات المرافق والمنشآت فيها.

-حمد-

وام/أحمد النعيمي/عاصم الخولي