الإثنين 18 يناير 2021 - 9:17:21 ص

حديقة الحيوانات بالعين تستقبل 411 مولودا منذ مطلع 2020

  • حديقة الحيوانات بالعين تستقبل 411 مولودا منذ مطلع 2020
  • حديقة الحيوانات بالعين تستقبل 411 مولودا منذ مطلع 2020
  • حديقة الحيوانات بالعين تستقبل 411 مولودا منذ مطلع 2020

العين في 12 يوليو / وام / استقبلت حديقة الحيوانات بالعين 411 مولوداً خلال النصف الأول من العام الجاري تصدرها الغزال العربي بعدد 63 غزالا، ضمن برامج الإكثار الطبيعية التي تنتهجها للحفاظ على الأنواع المهددة بالانقراض ورعايتها بأفضل المعايير البيطرية.

وقال مياس أحمد القرقز مدير قسم رعاية الحيوانات في الحديقة " إننا نحافظ على الوتيرة المتزنة والمنسجمة مع معايير الإكثار العالمية وفق أفضل الممارسات، مشيرا إلى أن برامج الإكثار سابقاً كانت تقاس بكمية الحيوانات التي يتم استيلادها في الأسر دون النظر إلى أهمية هذه الحيوانات وحالتها في البرية وكذلك الأولويات من حيث درجة التهديد بالإنقراض أو حتى إلى نوعية هذه الحيوانات وحالتها الصحية والجينية أما اليوم فقد أصبحت برامج الإكثار علمية من حيث تحديد الأولويات والمستهدفات واختيار الطرق والتقنيات المناسبة التي تضمن النوعية المطلوبة من حيث الحالة الصحية والتنوع الجيني وقدرة الحيوانات على التكيف والتعايش مع الظروف الطبيعية في البرية ".

وأضاف " من هذا المنطلق فقد قمنا بتقنين برامج الإكثار وربطها بخطة تجميع الحيوانات الخمسية التي تحدد الأعداد المطلوبة لكل نوع بما يتناسب مع الأهداف الاستراتيجية والتشغيلية للمؤسسة والإجراءات المطلوبة لتحقيق العدد المستهدف، لافتا إلى أن برامج الإكثار ليست عشوائية وبدون هدف واضح إنما باستراتيجيات وخطط مدروسة، وهذا ما يفسر إكثار بعض الأنواع وليس جميعها، وقد بلغت نسبة الإكثار في السنوات الخمس الماضية 17% بواقع 331 لعام 2014 مقارنة بـ 671 لعام 2019، تنوعت بين الثدييات والطيور والزواحف والبرمائيات، فيما تشكل الحيوانات المهددة بالانقراض ما نسبته 30% من اجمالي الأنواع في الحديقة الحديقة " .

وتابع " من الناحية العملية قامت الحديقة بتطبيق العديد من الإجراءات والأساليب العلمية لتحسن جودة برامج الإكثار، حيث أدخلت دماء جديدة للقطعان بهدف زيادة الأصول الوراثية والتنوع الجيني لها وهذا ينعكس إيجاباً على حالتها العامة وقدرتها على التعايش والتوالد، كما انضمت الحديقة إلى العديد من برامج الإكثار العالمية وكتب الأنساب التي تحدد وتقدم التوصيات فيما يتعلق ببرامج الإكثار وتبادل الحيوانات مع الحدائق الأخرى".

ولفت إلى الحديقة نجحت بتوفير البيئات المناسبة لهذه الحيوانات وتقديم التعزيز البيئي والغذائي لها وتوفير كافة متطلبات الرعاية والتغذية والسلامة والرفق بالحيوان والكادر المتخصص لضمان نجاح هذه البرامج وتحقيق الأهداف المرجوة منها.

وام/نعمة العامري/أحمد البوتلي