الثلاثاء 22 سبتمبر 2020 - 6:23:40 ص

خالد بن محمد بن زايد يطلق مشروع شمال بني ياس

  • خالد بن محمد بن زايد يطلق مشروع شمال بني ياس
  • خالد بن محمد بن زايد يطلق مشروع شمال بني ياس
  • خالد بن محمد بن زايد يطلق مشروع شمال بني ياس
  • خالد بن محمد بن زايد يطلق مشروع شمال بني ياس
  • خالد بن محمد بن زايد يطلق مشروع شمال بني ياس
  • خالد بن محمد بن زايد يطلق مشروع شمال بني ياس
الفيديو الصور

- في إطار رؤية رئيس الدولة وتنفيذاً لتوجيهات محمد بن زايد.

- ترسية أعمال المرحلة الأولى لبناء 1365 مسكنا للمواطنين بتكلفة 3.2 مليار درهم.

- ينقسم المشروع إلى مرحلتين تنفيذيتين ويمتد على مساحة 9 ملايين متر مربع.

- يوفر بيئة سكنية متكاملة ومستدامة تضم أكثر من 3400 مسكن.

- ترسية المرحلة الثانية خلال ستة أشهر.

......................................................................

..........................

أبوظبي في 28 يوليو / وام / في إطار الرؤية التنموية لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله"، وتنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، الهادفة إلى ضمان الاستقرار الاجتماعي ورفع مستويات المعيشة والحياة الكريمة للمواطنين في إمارة أبوظبي، قام سمو الشيخ خالد بن محمد بن زايد آل نهيان عضو المجلس التنفيذي رئيس مكتب أبوظبي التنفيذي، بإطلاق مشروع شمال بني ياس السكني والذي يندرج ضمن مبادرات برنامج أبوظبي للمسرعات التنموية " غداً 21 "، واعتمد ترسية أعمال المرحلة الأولى من المشروع لشركة مُدن العقارية لبناء 1365 مسكناً للمواطنين بتكلفة 3.2 مليار درهم، على أن تتم ترسية المرحلة الثانية خلال ستة أشهر لضمان انتهاء المشروع في أسرع وقت ممكن.

جاء ذلك خلال زيارة سمو الشيخ خالد بن محمد بن زايد آل نهيان لمعرض مشروع شمال بني ياس السكني الذي تعمل على تطويره شركة " مُدن العقارية " إحدى الشركات التابعة لـ"القابضة" /ADQ/، التي تعد واحدة من أكبر الشركات القابضة على مستوى المنطقة، وتمتلك محفظة واسعة من المؤسسات الكبرى العاملة في قطاعات رئيسية ضمن الاقتصاد المتنوع في إمارة أبوظبي .. وتعد مدن من الشركات المُتخصصة في تنمية وتطوير المشاريع العقارية والسياحية والإسكانية في الإمارة بالتعاون مع هيئة أبوظبي للإسكان والتنسيق مع دائرة البلديات والنقل وبلدية مدينة أبوظبي.

واطلع سموه خلال الزيارة على المخطط العام لمشروع شمال بني ياس الذي يعد أحد المشاريع الاستراتيجية الهادفة إلى توفير بيئة سكنية مثالية للمواطنين، تلبي احتياجاتهم كافة ويضم باقة متنوعة من الخدمات والأنشطة المجتمعية التي تراعي أعلى معايير الاستدامة البيئية.

وأكد سموه أهمية توفير المسكن المناسب لمواطني أبوظبي، كونه أحد أهم عناصر الاستقرار الأسري والمجتمعي وأن القيادة الرشيدة تعطي أولوية كبيرة لموضوع الإسكان في إطار حرصها على ضمان حياة كريمة وعصرية للمواطنين.

وأشار سموه إلى أهمية تعزيز مشاركة مختلف الجهات في إمارة أبو ظبي، والتعاون بين القطاعين الحكومي والخاص، للعمل على تطوير خدمات الإسكان في الإمارة، لمواصلة مسيرة الإنجازات التي تحققت على مستوى هذا القطاع على مدى السنوات الماضية، وضمان توفير مجموعة واسعة من خيارات الإسكان المستدام، ومن ثم زيادة القدرة التنافسية لأبوظبي كإحدى أفضل المدن للعيش في العالم.

وسيبدأ تنفيذ أعمال البنية التحتية للمرحلة الأولى من مشروع شمال بني ياس، في شهر أغسطس 2020، وذلك في أعقاب إنجاز الأعمال التمهيدية للبنية التحتية، على مساحة إجمالية تبلغ 3 ملايين و113 ألفاً و375 متراً مربعاً بما يعادل 30% من المساحة الإجمالية للمشروع.

ويضم المشروع ممرين للدراجات الهوائية والمشاة وممرات مظللة والأشجار والمناظر الطبيعية المناسبة للمناخ فيما تبعد ممرات المشاة مسافة 350 مترا عن المجمعات السكنية، بما يعادل 5 دقائق سيراً على الأقدام، أما المناطق المخصصة للزراعة المجتمعية فتضم حدائق طولية مثل سكة والبراحة وتقع بالقرب من مركز زايد الزراعي ومركز بني ياس الرياضي والثقافي.

ووفقاً للعقود المبرمة، سيتولى المقاولون مسؤولية تطوير أعمال البنية التحتية للمرحلة الأولى والتي تشمل إنشاء طرق داخلية وخارجية وأنظمة إنارة وشبكة المياه والصرف الصحي وأنظمة خفض منسوب المياه الجوفية وصرف مياه الأمطار، بجانب أنظمة مكافحة الحريق ومراقبة المرور والكهرباء وغيرها من أعمال البنية التحتية بالإضافة إلى بناء فلل سكنية.

وقال سعادة جبر محمد غانم السويدي، مدير عام ديوان ولي عهد أبوظبي، رئيس مجلس إدارة هيئة أبوظبي للإسكان: إن مشروع شمال بني ياس السكني يجسد حرص القيادة الرشيدة على توفير الحياة الكريمة للمواطنين ..منوهاً إلى أن المشروع يواكب نهج حكومة أبوظبي في الارتقاء بالمستوى المعيشي للأسرة الإماراتية وتلبية احتياجاتها الإسكانية ودعم استقرارها الاجتماعي.

وأشار السويدي إلى أن المشروع يعد أحد المشاريع السكنية المتكاملة التي تعزز من جهود هيئة أبوظبي للإسكان في الإسهام في توفير مستوى معيشة لائق لمواطني أبو ظبي، تحقيقاً لرسالتها الرامية إلى تعزيز الارتباط الأسري والاستقرار الاجتماعي من خلال برامج الإسكان المناسبة والإشراف على تنفيذها، إضافة إلى تشجيع القطاع الخاص على الاستثمار في مجال الإسكان.

بدوره قال سعادة عبدالله الساهي، رئيس مجلس إدارة شركة مُدن العقارية: إن مشروع شمال بني ياس ينفذ في إطار مشاريع إسكان المواطنين التي تعمل شركة مُدن العقارية على تطويرها بما يتماشى مع استراتيجية حكومة أبوظبي في بناء مجتمعات سكنية متكاملة ومستدامة، تضم أحياء سكنية بكثافة مدروسة لتلبية احتياجات المواطنين، إضافة إلى مجموعة متكاملة من المرافق المجتمعية.

وأضاف : اننا نتطلع إلى توفير الفرصة للمواطنين للاطلاع على تصاميم الفلل والمساكن التي يضمها المشروع والذي يتميز بموقعه الاستراتيجي في شمال بني ياس في منطقة الشامخة، حيث سيوفر المشروع مساكن عالية الجودة، والفلل المصممة خصيصاً بما يتناسب مع البيئة الإماراتية لتقديم جميع وسائل الراحة مع الالتزام بمعايير الاستدامة البيئية، بشكل يلبي كافة احتياجات الأفراد من مختلف الفئات العمرية.

من جانبه قال سعادة بشير خلفان المحيربي، مدير عام هيئة أبوظبي للإسكان : إن مشروع شمال بني ياس السكني يأتي في إطار الاهتمام الكبير الذي توليه قيادتنا الرشيدة لقطاع الإسكان في إمارة أبوظبي، ويعزز المشروع من جهود هيئة أبوظبي للإسكان الساعية إلى توفير مجتمعات سكنية مترابطة ومتنوعة ومستدامة للأسرة الإماراتية، وبما يتماشى مع أهداف خطة أبوظبي في توفير المسكن الملائم.

وتوجه سعادته، بالشكر إلى شركة مُدن العقارية على تعاونها وجهودها الدؤوبة لإنجاز هذا المشروع بما يحقق أعلى مستويات الرضا عن خدمات الإسكان في الإمارة.

ويعد مشروع " شمال بني ياس "، أحد المشاريع السكنية المتكاملة التي تعمل شركة" مُدن العقارية" على تطويرها، ويهدف إلى توفير بيئة سكنية مثالية للمواطنين تلبي كافة احتياجاتهم، ويتميز المشروع باهتمامه بالزراعة المجتمعية، ليوفر لسكانه بيئة سكنية مثالية تضم باقة متنوعة من الخدمات والأنشطة المجتمعية المتنوعة التي تراعي أعلى معايير الاستدامة البيئة.

ويوفر المشروع الذي يمتد على مساحة 9 ملايين متر مربع مجموعة متنوعة من تصاميم المباني التي تجمع بين التصاميم العصرية والتصاميم المستوحاة من البيئة الإماراتية الأصيلة لتلبي مختلف الأذواق، ويقع المشروع شمال منطقة بني ياس التي تبعد نحو 25 دقيقة فقط عن وسط مدينة أبوظبي، لتتيح لسكانها تنقلاً سريعاً ووصولاً سهلاً إلى شارع الشيخ زايد /E-11/ والذي يربطها بإمارة دبي، وشارع /E-22/ الذي يربطها بمدينة العين .. ويتصل المشروع أيضاً مع مدينة الرياض ومدينة زايد في إمارة أبوظبي.

ويضم المشروع، مجموعة متنوعة من تصاميم المباني التي تجمع بين التصاميم العصرية والتصاميم المستوحاة من التراث الإماراتي الأصيل، إضافة إلى أكثر من 3400 فيلا، تتكون كل فيلا من 5 إلى 6 غرف نوم قابلة للزيادة، و43 مرفقاً للخدمات المجتمعية، من بينها، 24 مسجداً، وثلاث محطات وقود، ومركزا للدفاع المدني، وخمسة مراكز مجتمعية، وأربع مدارس، ومركزين طبيين، وحدائق ومنتزهات ومزارع مجتمعية.

وينقسم المشروع إلى مرحلتين أساسيتين، تشمل المرحلة الأولى أعمال البنية التحتية وبناء أكثر من 1365 فيلا سكنية، حيث تخدم أعمال البنية التحتية نحو 10 مرافق للخدمات المجتمعية من بينها 8 مساجد، ومدرسة ومرفق حكومي، بينما من المتوقع ترسية المرحلة الثانية في الربع الأول من العام 2021.

وبهذا يعد مشروع شمال بني ياس أحد أهم المشاريع الإسكانية وأكبرها حجماً من ناحية عدد الفلل السكنية في المنطقة التي تم إطلاقها خلال العام الجاري، ويتمتع المشروع بموقع استراتيجي مميز، إضافة إلى تصميمه المتميز الذي يهدف إلى تعزيز الحياة الصحية مع الالتزام بمعايير الاستدامة البيئية.

- مل -

وام/محمد نبيل/مصطفى بدر الدين