الثلاثاء 24 نوفمبر 2020 - 2:46:02 ص

‎صندوق "الإمارات - الكاريبي" للطاقة المتجددة : تزويد 3 مناطق في بليز بخدمات كهرباء حديثة


أبوظبي في 27 سبتمبر / وام / أعلن صندوق الشراكة بين دولة الإمارات ودول الكاريبي للطاقة المتجددة تنفيذ مشروع للطاقة المتجددة لتزويد ثلاث قرى نائية في بليز للمرة الأولى بخدمات كهرباء حديثة في إطار مهمة تطوير أكبر محطة طاقة متجددة لتوليد الكهرباء في المناطق الريفية على مستوى البلاد.

جاء ذلك في إطار صندوق الشراكة البالغ قيمته 50 مليون دولار و يعد ثمرة شراكة بين كل من وزارة الخارجية والتعاون الدولي و صندوق أبوظبي للتنمية، وشركة أبوظبي لطاقة المستقبل "مصدر".

و تم منح عقد جديد مخصص للأعمال الهندسية و التوريد و الإنشاء لبناء محطة هجينة تعتمد على الطاقة الشمسية الكهروضوئية ووقود الديزل، مزودة بنظام بطارية لتخزين الطاقة للتنفيذ في بليز و الذي يعد أكبر استثمار من نوعه في مجال الطاقة المتجددة على مستوى المنطقة.

و أشاد سعادة سلطان الشامسي مساعد وزير الخارجية و التعاون الدولي لشؤون التنمية الدولية بهذه الخطوة التي تسهم في توطيد العلاقات التي تربط دولة الإمارات بدول البحر الكاريبي و ترسيخ مكانة دولة الإمارات كواحدة من أكثر دول العالم سخاء في تقديم المساعدات الخارجية.. مشيرا إلى أن توقيع اتفاقيات الأعمال الهندسية و التوريد و الإنشاء الجديدة تسهم في دعم تحقيق سياسة المساعدات الخارجية لدولة الإمارات 2021 والمتمثلة في تعزيز السلام والازدهار على المستوى العالمي.

و قال سعادته: "تلعب الطاقة المتجددة دورا رئيسيا في تعزيز أمن الطاقة ضمن الأسواق الناشئة خصوصا في دول الجزر الصغيرة التي تكون عرضة لتبعات التغير المناخي وتسهم هذه المشاريع في ضمان مستقبل أكثر استدامة وتلبية احتياجات سكان بليز، فضلا عن مساهمتها في تحقيق أهداف التنمية المستدامة ورفع مستوى معيشة لجميع فئات المجتمع لا سيما من النساء والشباب".

من جانبه قال سعادة محمد سيف السويدي، مدير عام صندوق أبوظبي للتنمية: "تسهم هذه المشاريع في دعم أهداف صندوق أبوظبي للتنمية في الاستثمار بحلول الطاقة المتجددة في جميع أنحاء العالم، فضلا عن كونها توفر مصدرا نظيفا وموثوقا ومستداما للطاقة يلبي احتياجات سكان بليز، وبالتوازي مع مساهمتها في إحداث تأثير إيجابي تدعم هذه المشاريع أيضا أهداف التنويع الاقتصادي لدولة الإمارات و تسهم في نشر الخبرات التي اكتسبتها الدولة في مجال الطاقة النظيفة على الصعيد الدولي".

وأضاف أن صندوق أبوظبي للتنمية مول العديد من مشاريع الطاقة المتجددة ضمن عدة مبادرات ساهمت في تحقيق أهداف التنمية المستدامة في الدول النامية، فضلا عن الانعكاسات الإيجابية لتلك المشاريع سواء على الاقتصاد الوطني أو اقتصادات الدول الشريكة، لا سيما في ظل التأثيرات السلبية التي سببها تفشي فيروس "كورونا" المستجد على الاقتصاد العالمي.

من ناحيته، قال محمد جميل الرمحي، الرئيس التنفيذي لشركة "مصدر": "سيساهم هذا المشروع المهم في إحداث نقلة نوعية في حياة سكان هذه القرى عبر توفير طاقة آمنة والمساعدة في ايجاد فرص عمل وتنمية الكفاءات المحلية.. و نحن في "مصدر" ملتزمون بتسخير خبرتنا الواسعة لتطوير مشاريع طاقة متجددة ضمن منطقة الكاريبي وتزويدها بحلول عملية ودعم جهودها لتحقيق التنمية المستدامة".

و قال معالي فرانك مينا، وزير الخدمات العامة والطاقة والمرافق العامة في بليز: "أتوجه بالنيابة عن شعب وحكومة بليز بالشكر والامتنان لدولة الإمارات العربية المتحدة على ما تقدمه من مساهمات كريمة ودعم كبير.. و إن الوزارة ماضية في التزامها بدعم جميع الجهود الرامية إلى مكافحة التغير المناخي والقضاء على الفقر بين الجنسين ومختلف المجموعات العرقية والشرائح الاجتماعية.. و من شأن هذه المحطة الهجينة مساعدة الحكومة على تحقيق أجندتها لعام 2030 الخاصة بتوفير حلول طاقة نظيفة والتمكن من توفير الكهرباء للجميع".

يهدف صندوق "الإمارات- الكاريبي" للطاقة المتجددة إلى إقامة مشروعات في 16 دولة كاريبية ضمن ثلاث دورات تمويلية وذلك للمساعدة في الحد من تكاليف الحصول على الطاقة، وتوفير الطاقة على نطاق أوسع، وتعزيز قدرتها على مواجهة الظروف المناخية.

و في مارس 2019، تم في إطار هذه المبادرة تدشين مشاريع طاقة نظيفة في كل من جزر الباهاما، وبربادوس، وسانت فنسنت وغرينادين.

- مل -

وام/عاصم الخولي