الخميس 02 ديسمبر 2021 - 1:59:24 م

مبارك الشامسي يترأس أعمال الجمعية العمومية لمنظمة مهارات آسيا العالمية


أبوظبي في 4 يناير / وام / ترأس سعادة الدكتور مبارك سعيد الشامسي رئيس مجلس إدارة منظمة مهارات آسيا العالمية اجتماع الجمعية العمومية الرابع للمنظمة - الذي عقد عبر تقنية الاتصال المرئي عن بعد - بمشاركة 110 من مسؤولي التعليم التقني والمهني الذين يمثلون 23 دولة أعضاء في المنظمة بجانب مسؤولي المؤسسات الراعية لفعاليات المنظمة.

تم خلال الاجتماع الموافقة على قبول عضوية 12 دولة وهي سلطنة عمان و اليمن وروسيا وأرمينيا وأذربيجان وكازاخستان وأوزباكستان والمالديف وسريلانكا وإيران وبابوا غينيا الجديدة وتيمور الشرقية حيث قدمت هذه الدول عروضا لجهودها في تطوير التعليم التقني والمهني.

وأكد الدكتور الشامسي في كلمته خلال الاجتماع حرص دولة الإمارات بدعم القيادة الرشيدة على تمكين مجلس إدارة منظمة مهارات آسيا العالمية من العمل الخلاق والمبدع للعمل وفق آليات جديدة ترتقي بمنظومة التعليم عن بعد خلال "كوفيد 19" بما يضمن رفع مستوى التعليم والتدريب التقني والمهني في كافة الدول الأعضاء.

وأوضح أنه تم خلال الاجتماع استعراض التحديثات التي طرأت على قانون المنظمة والوقوف على جاهزية مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني لتنظيم المسابقة الافتراضية الأولى لمهارات اسيا العالمية خلال عام 2021 كما تم اعتماد القرارات المقترحة والتي من بينها استضافة كوريا الجنوبية لاجتماع الجمعية العمومية الخامس للمنظمة عام 2022 واستضافة ماليزيا مسابقة مهارات آسيا العالمية عام 2023 و الإعلان عن فتح باب الترشح لاستضافة اجتماع الجمعية العمومية السادس للمنظمة وتمديد فترة الترشح لاستضافة مسابقة مهارات آسيا العالمية 2025.

وأشار الى أن الجمعية العمومية أشادت بجهود المنظمة خلال تنظيم التدريب الافتراضي الأول لخبراء المهارات في دول آسيا من حيث تبادل الخبرات الفنية بين الدول بما يعكس الفائدة المرجوة على الطلبة والشباب من حيث الارتقاء بجودة العمل التقني والمهني وزيادة التجانس والفاعلية بين الدول الأعضاء.

وأشادت الجمعية العمومية للمنظمة بالإنجازات التي حققتها الإدارة العليا في "أبوظبي التقني" ومنها تنظيم الدورة الأولى من مسابقة مهارات آسيا العالمية أبوظبي 2018 وزيادة عدد الدول الأعضاء في المنظمة وهو الأمر الذي يعكس مدى حرص مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني على تنفيذ توجيهات القيادة الرشيدة لإحداث نقلة نوعيه متميزة في منظومة التعليم التقني والمهني في القارة الآسيوية بما يتوافق مع متطلبات الثورة الصناعية الرابعة والذكاء الاصطناعي.

وأعرب سعادة الدكتور مبارك سعيد الشامسي في ختام كلمته عن تقديره لجهود مسؤولي التعليم التقني والمهني في آسيا ومشاركتهم الفاعلة في هذا الاجتماع الموسع متمنيا التوفيق والسلامة للجميع كما دعا الى مواصلة العمل المبتكر لتحقيق كامل أهداف المنظمة.

وام/أحمد جمال/عماد العلي