الإثنين 10 مايو 2021 - 12:11:00 م

مبادرة "الحياة الذكية" لـ "ديوا" تحقق وفورات بقيمة 52.6 مليون درهم

الفيديو الصور

دبي في 10 أبريل / وام / أكد معالي سعيد محمد الطاير العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي "ديوا" أن فوز الهيئة براية برنامج حمدان بن محمد للخدمات الحكومية 2020 عن مبادرة "الحياة الذكية" التي تتيح للمتعاملين مراقبة وإدارة والتحكم في استهلاكهم للكهرباء والمياه بشكل استباقي وذاتي ورقمي دون الرجوع إلى الهيئة نقطة انطلاق نحو مزيد من التقدم والنمو والازدهار نعمل خلاله على ابتكار حلول استباقية لتحديات الخمسين عاماً المقبلة انسجاماً مع "المبادئ الثمانية للحكم والحكومة" و"وثيقة الخمسين" التي تهدف إلى توفير الرخاء والازدهار لمواطني دبي وتحقيق سعادة الفرد والمجتمع وفق منظومة متكاملة وأسس راسخة تسهم في تحقيق التنمية الشاملة والمستدامة وتحويل دبي إلى المدينة الأذكى والأكثر سعادة في العالم وجعل دولة الإمارات أفضل دولة في العالم بحلول مئويتها في العام 2071.

وأعرب معاليه عن سعادته واعتزازه بهذا الفوز الذي يترجم التزام الهيئة بتنفيذ توجيهات القيادة الرشيدة التي لا تستشرف المستقبل فحسب وإنما تصنعه ولا ترضى سوى بالمركز الأول في جميع المجالات ..وقال : نحن فخورون بهذا الإنجاز الجديد الذي يؤكد أننا نسير على الطريق الصحيح لتطبيق منهجية العمل الريادية في حكومة دبي وتحقيق رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله" وتوجيهات سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي للارتقاء برحلة المتعاملين وتوفير خدمات مستقبلية ذات قيمة مضافة تثري تجربتهم وتحقق سعادتهم وتتخطى توقعاتهم.

وتوجه معاليه بالشكر إلى القائمين على مركز نموذج دبي التابع للأمانة العامة للمجلس التنفيذي لإمارة دبي لجهودهم الحثيثة في الارتقاء بالخدمات الحكومية وترسيخ ثقافة التحسين المستمر للمبادرات الحكومية لتقديم خدمات محسّنة ومبتكرة .. وعاهد القيادة الرشيدة على مواصلة تقديم أفضل الخدمات وفق أعلى معايير الموثوقية والكفاءة والتوافرية ورفع جاهزية خدمات "ديوا" بشكل متواصل وضمان استمرارية الأعمال وتحويل التحديات إلى فرص خاصة في ظل الظروف الاستثنائية التي خلّفتها جائحة فيروس كورونا المستجد كوفيد- 19.

وقد استفاد 618,913 متعاملا من مبادرة "الحياة الذكية" منذ أن أطلقتها الهيئة في شهر يوليو من العام الماضي وحتى شهر يناير 2021 ..

وحققت المبادرة وفورات وصلت إلى 179.5 مليون كيلووات ساعة من الكهرباء و 67.7 مليون جالون من المياه بما يعادل وفورات بقيمة 52.6 مليون درهم ..

وارتفعت نسبة التبني الرقمي للمبادرة إلى 100% فيما سجلت 1.24 مليون زيارة رقمية تفاعلية وأسهمت في خفض 15,643 طن من انبعاثات غاز ثاني أكسيد الكربون .. وبلغت نسبة ثقة المتعاملين بالمبادرة 92% بينما وصلت نسبة رضاهم إلى 98% .. كما أسهمت المبادرة في تحسين إنتاجية الموظفين بنسبة 27% في حين بلغت نسبة جودة الخدمة 94%.

وقال المهندس مروان بن حيدر النائب التنفيذي للرئيس للابتكار والمستقبل - قائد فريق الابتكار إن المبادرة تشمل حزمة من البرامج التوعوية والتحفيزية لترشيد استهلاك الكهرباء والمياه وحل كافة المشاكل والمعوقات التي تسبب زيادة الهدر والاستهلاك .. وتعمل المبادرة على رفع مستوى وعي المتعاملين حول مفاهيم الفوترة والاستهلاك عبر تقديم معلومات واضحة عن الفواتير ومكوناتها الرئيسية وتوضيح الأسباب التي تؤدي إلى رفع الاستهلاك .. كما توفر المبادرة لوحات رقمية لمراقبة الاستهلاك عبر تطبيق الهيئة الذكي وموقعها الإلكتروني إضافة إلى تقديم نصائح لترشيد الاستهلاك ووضع خطط استباقية في هذا الخصوص.

وتعتمد المبادرة على دعم تنفيذ واعتماد آلية استباقية في التفاعل مع المتعاملين ممن لديهم عدادات كهرباء ومياه ذكية حيث تتيح لهم مراقبة استهلاكهم والحصول على تقارير استهلاك سنوية وشهرية ويومية، وتتيح كذلك للمتعاملين عبر برنامج "نهجي المستدام" مقارنة استهلاكهم مع استهلاك المنازل المماثلة والاستفادة من العروض التي توفرها الهيئة ضمن "متجر ديوا" لتعزيز التحكم بالاستهلاك واستخدام الأجهزة الموفرة للطاقة والمياه.

ومن خلال خاصية "خارج المنزل" تتيح المبادرة أيضاً استلام تقارير يومية أو أسبوعية عبر بريدهم الإلكتروني خلال فترة تفعيلهم للخدمة أثناء تواجدهم بعيداً عن المنزل علاوة على ذلك توفر الهيئة خدمة "إشعار باستهلاك مرتفع للمياه" والتي تندرج ضمن مبادرة الاستجابة الذكية لمساعدة المتعاملين على اكتشاف أية تسريبات في توصيلات المياه بعد العداد.

وتتضمن المبادرة أيضاً خاصية "الجدولة الآلية" التي تتيح للمتعاملين تحديد موعد زيارة الفريق الفني التابع للهيئة بشكل آلي وتتبع حالة طلبهم لحظة بلحظة كذلك تشتمل على خاصية "إعادة الاتصال الافتراضي" لتمكين المتعاملين من حجز موعد إعادة اتصال الهيئة بهم من خلال قنوات الهيئة الذكية بما يتناسب مع وقتهم.

وام/سالمة الشامسي/مصطفى بدر الدين