السبت 04 ديسمبر 2021 - 11:00:33 ص

"الدولي للاتصال الحكومي" يختتم فعالياته ويوصي بالعناية باللغة العربية واستخدامها في المحافل المختلفة

  • "الدولي للاتصال الحكومي" يختتم فعالياته ويوصي بالعناية باللغة العربية واستخدامها في المحافل المختلفة
  • "الدولي للاتصال الحكومي" يختتم فعالياته ويوصي بالعناية باللغة العربية واستخدامها في المحافل المختلفة
  • "الدولي للاتصال الحكومي" يختتم فعالياته ويوصي بالعناية باللغة العربية واستخدامها في المحافل المختلفة
  • "الدولي للاتصال الحكومي" يختتم فعالياته ويوصي بالعناية باللغة العربية واستخدامها في المحافل المختلفة
  • "الدولي للاتصال الحكومي" يختتم فعالياته ويوصي بالعناية باللغة العربية واستخدامها في المحافل المختلفة

- 5700 زائر للدورة العاشرة من المنتدى الدولي للاتصال الحكومي.

- علياء السويدي: الكلمة النافعة لا تضيع هذا هو حال كل كلمة وردت في هذا المنتدى.

- المنتدى يدعو إلى إدخال تَخصص السرد القصصي والمؤثر ضمن فرق الاتصالِ الحكومي و إداراتِه.. ويوجه بتحويل الأمن السيبراني إلى ثقافة مجتمعية.

الشارقة في 27 سبتمبر / وام / شهد سمو الشيخ سلطان بن أحمد بن سلطان القاسمي نائب حاكم الشارقة رئيس مجلس الشارقة للإعلام مساء اليوم ختام فعاليات الدورة العاشرة للمنتدى الدولي للاتصال الحكومي الذي نظمه المركز الدولي للاتصال الحكومي، التابع للمكتب الإعلامي لحكومة الشارقة، في مركز إكسبو الشارقة ودعا العاملين في إدارات الاتصال الحكومي وصناع المحتوى في الإمارات والعالم العربي إلى ضرورة العناية باللغة العربية واستخدامها في المحافل المحلية والدولية.

  شمل المنتدى على مدى يومين 31 فعالية شهدها 5700 زائر توزعت بين 7 جلسات حوارية و5 خطابات ملهمة، و7 ورش تدريبية، و12 منصة تفاعلية وشارك فيها 79 متحدثاً وخبيراً عالمياً في مجال الاتصال الحكومي من 11 دولة.

  ناقش المنتدى التجارب التاريخية في الاتصال الحكومي ومحطاته السابقة، وصولاً إلى الحاضر بتحولاته المختلفة، وسلط الضوء على واقع الاتصال الحكومي والمتغيرات التي تطرأ عليه بما يمهد لوضع الأهداف والمقترحات التطويرية المستقبلية، وبما ينسجم مع شعار المنتدى " دروس الماضي.. تطلعات المستقبل".

وقالت سعادة علياء السويدي، مدير المكتب الإعلامي لحكومة الشارقة في كلمتها خلال حفل الختام: "في نهاية هذه المحطة من مسيرة المنتدى..

نشكر جميع من شاركنا رحلة الدورة العاشرة، ونقدّر بشكلٍ كبيرٍ كل ما قدمتموه من أفكارٍ وطروحاتٍ ومقترحاتٍ لإثراء الحوارات والنقاشات للخروج بأفضل التصورات".

  وأضافت: "لقد قالوا مرةً إنّ الكلمة النافعة لا تضيع، بل تصبح غرساً يحمل ثمراً ليمنح للحياة أسبابها وشروطها، هذا هو حال كل كلمةٍ وردت في هذا المنتدى فقد عملنا بجهدٍ من أجل أن تتحول كلماتكم وأفكاركم إلى توصياتٍ تنضم إلى مسيرة مشاريعنا الثقافية والتنموية".

وفي ختام أعماله، خرج المنتدى بثماني توصيات قدمتها سعادة علياء السويدي موجهة للمؤسسات والأفراد وصنّاع القرار إذ أوضى المنتدى باستحداث منهاج دراسي أساسي و جامعي يدمج بين علم الأخلاق والممارسات التنموية، وإدخال علومِ التفكيرِ النقديّ بهذهِ المناهج، والعمل على ترسيخ أهمية اللغة العربية من خلال استخدامها في جميع المنصات والمحافل الدولية.

  ودعا المنتدى إلى إدخال تَخصصِ السرد القصصي والمؤثرِ ضمنَ فرقِ الاتصالِ الحكوميِ وإداراتِه إلى جانب إدخال تخصصات علم الاجتماع والسلوك والبيانات لفرق الاتصال الحكومي وطالب بتحويل الأمن السيبراني إلى ثقافة مجتمعية.

  وحث على إنشاء منصات حكومية لرصد الشائعات وتفنيدها، ووضع استراتيجيات للاتصال الحكومي مبنية على علم البيانات وتحليل السلوك الاجتماعي، وتبني مشروع إعادة بناء إدارات الاتصال الحكومي بما يتناسب مع خصوصية جمهور المستقبل.

وفي نهاية الحفل الختامي للمنتدى الدولي للاتصال الحكومي، كرم سعادة طارق سعيد علاي، مدير عام المكتب الإعلامي لحكومة الشارقة، وسعادة علياء السويدي، مدير المكتب .. المتحدثين، والشركاء، والرعاة، والداعمين، إذ شمل التكريم، الشركاء الاستراتيجيين غرفة تجارة وصناعة الشارقة، وهيئة الشارقة للإذاعة والتلفزيون، الشارقة لإدارة الأصول، وهيئة الإنماء التجاري والسياحي بالشارقة، ومدينة الشارقة للإعلام /شمس/، ومركز إكسبو الشارقة.

  وشمل التكريم أيضاً، الشريك الإعلامي الدولي إينيكس، والشريك الإعلامي الإقليمي سكاي نيوز عربية، والشريك الإعلامي المحلي وكالة أنباء الإمارات، وصحيفة الاتحاد، ومؤسسة أبوظبي للإعلام، ودار الخليج للصحافة والنشر، ومؤسسة دبي للإعلام، بالإضافة إلى الناقل الرسمي: طيران الإمارات.

  و أسهم المنتدى الدولي للاتصال الحكومي منذ انطلاقه في عام 2012، في إبراز أهمية الاتصال، باعتباره ضرورة إنسانية لتحقيق تواصل أمثل بين الحكومة والجمهور، وبين الجهات الحكومية وأفراد المجتمع، وفق قواعد مهنية، ومعايير واضحة وشفافة، وبأساليب ووسائل متطورة توافق روح العصر، وهو ما حقق العديد من المنجزات والمخرجات التي عززت منظومة الاتصال الحكومي في دولة الإمارات العربية المتحدة.

- بتول كشواني -

وام/أحمد النعيمي/عاصم الخولي