الأربعاء 26 يناير 2022 - 9:12:39 م

"نور دبي" تختتم مخيمها العلاجي في غانا

  • "نور دبي" تختتم مخيمها العلاجي في غانا
  • "نور دبي" تختتم مخيمها العلاجي في غانا

دبي في 14 نوفمبر / وام / اختتمت مؤسسة نور دبي مخيمها العلاجي الذي أقامته في جمهورية غانا، واستفاد منه أكثر من 2000 من المرضى المصابين بالمياه البيضاء وغيرها من أمراض العيون المسببة للعمى والإعاقة البصرية وذلك في إطار جهودها في مجال مكافحة العمى حول العالم.

ونظمت المؤسسة المخيم العلاجي في مدينة تامالي في غانا بناء على أحدث الإحصائيات الصادرة من منظمة الصحة العالمية والمنظمة العالمية للوقاية من العمى. و تركز المؤسسة من خلال مخيماتها العلاجية على توفير العلاج الدوائي والفحوصات الطبية وإجراء العمليات الجراحية وتوفير النظارات الطبية.

و حفاظا على سلامة المرضى والطاقم الطبي، اتخذت المؤسسة عددا من الإجراءات الاحترازية والوقائية والبروتوكولات للحد من مخاطر انتشار جائحة " كوفيد - 19" .

وقالت الدكتورة منال تريم، المدير التنفيذي وعضو مجلس أمناء مؤسسة نور دبي : "حسب الإحصائيات الصادرة في 2020 ، ، هناك ما يقدر بنحو 3.2 مليون شخص يعانون من فقدان البصر في غانا، من بينهم 100,000 مصاب بالعمى.

وتعتبر المياه البيضاء من أكثر مسببات العمى انتشارًا في هذه المناطق والتي يمكن علاجها بسهولة. وتستهدف نور دبي من خلال المخيمات العلاجية تحسين وتسهيل وصول المحتاجين للخدمات الصحية وبالأخص خدمات العناية بالعيون التي يحتاجها المجتمع وبالتالي المساهمة في رفع رفاهية الأفراد".

وأضافت أنه بالإضافة إلى توفير البرامج العلاجية والوقائية، تهدف مخيمات نور دبي إلى تمكين العاملين في المجال الصحي وذلك لضمان استدامة تقديم الخدمات الصحية حتى بعد انتهاء المخيم العلاجي حيث تحرص نور دبي على توظيف طاقم طبي من مواطني المنطقة وتمكينهم عبر التدريب وتوفير الامدادات اللازمة لعلاج المحتاجين مما يؤدي إلى تحسين الحالة الاقتصادية والاجتماعية.

وأوضحت الدكتورة منال : " أن المياه البيضاء تعد من أكثر أمراض العيون انتشاراً وأكبر أسباب الإعاقة البصرية التي يمكن علاجها بإجراء جراحي بسيط. وتتم عملية استئصال المياه البيضاء وزرع العدسة في العين في المخيمات العلاجية لمؤسسة نور دبي وتمكن المريض من استعادة بصره بسرعة.

كما أظهرت الدراسات أن جراحة إزالة المياه البيضاء تساهم في تخفيف حدة الفقر وتحسين حياة الفرد واقتصاد الأسرة كما تشير النتائج إلى أن فوائد استعادة البصر مستدامة على المدى الطويل. " .

ومنذ إطلاق برنامج المخيمات العلاجية في عام 2008، استفاد 289,306 أشخاص من الفحوصات، و تم إجراء 29,974 عملية جراحية، وتم توزيع 67,642 نظارة طبية مما أدى إلى تحسين أوضاعهم الاجتماعية والاقتصادية.

جدير بالذكر أن " نور دبي " مؤسسة خيرية تعمل تحت مظلة مؤسسة مبادرات محمد بن راشد العالمية تختص بمكافحة العمى منذ 2008. وتعتبر المخيمات العلاجية من أهم الخدمات التي تقدمها المؤسسة خارج الدولة وتستهدف المناطق النائية في آسيا وأفريقيا وتوفر خدمات رعاية العيون للمحتاجين الذين يعانون من نقص في الموارد فضلا عن عدم وجود بنية تحتية للرعاية الصحية في القرى التي يتم اختيارها.

- مل -

وام/دينا عمر