"مجلس الشارقة الاقتصادي الرمضاني" يناقش فرص الاستثمار في الأصول الافتراضية.

الشارقة في 20 أبريل/ وام / نظّمت هيئة الشارقة للاستثمار والتطوير "شروق" بالتعاون مع مكتب الشارقة للاستثمار الأجنبي المباشر "استثمر في الشارقة" امس في "بيت الحكمة" الدورة الثامنة من مجلس الشارقة الاقتصادي الرمضاني تحت شعار "فرص الاستثمار في الأصول الافتراضية" بحضور أكثر من 300 شخص من بينهم نخبة من المسؤولين الحكوميين على المستويين المحلي والاتحادي وكبار رجال الأعمال والشركاء.

شهد المجلس الشيخ سعود بن سلطان القاسمي مدير مكتب الشارقة الرقمية بحضور معالي عبدالله بن طوق المري وزير الاقتصاد وأحمد عبيد القصير المدير التنفيذي بالإنابة لـهيئة الشارقة للاستثمار والتطوير "شروق" ومحمد جمعة المشرخ المدير التنفيذي لمكتب الشارقة للاستثمار الأجنبي المباشر "استثمر في الشارقة" و الدكتورة مريم بطي السويدي الرئيس التنفيذي لهيئة الأوراق المالية والسلع و حسين المحمودي الرئيس التنفيذي لمجمع الشارقة للبحوث والتكنولوجيا والابتكار إلى جانب عدد من المسؤولين .

وتناول المشاركون واقع الاستثمار في قطاع الأصول الافتراضية الذي شهد نمواً متسارعاً في مختلف الأسواق العالمية وناقشوا المكانة الرائدة لدولة الإمارات ودورها المركزي على المستوى الإقليمي في مجال الأصول الافتراضية بالإضافة إلى مستقبل العملات المشفرة والرموز غير القابلة للاستبدال وعالم الميتافيرس في الدولة ودور الحكومة في سنّ التشريعات الملائمة لتنظيم القطاع وتعزيز نموه إلى جانب أبرز مبادرات وابتكارات رواد الأعمال الرامية للاستفادة من الفرص التي توفرها هذه المجالات.

وقال معالي عبد الله بن طوق المري " في السنوات القليلة الماضية شعرت الحكومات في جميع أنحاء العالم بالقلق من الانتشار المفاجئ للعملات المشفرة واستجابت دولة الإمارات بشكل استباقي عندما بدأت برسم ملامح مستقبل هذه الفئة الحيوية من الأصول إلى جانب مختلف الأصول الافتراضية الأخرى".

وأشار معاليه إلى أن صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله" أصدر في فبراير قرارا بإنشاء مؤسسة "سلطة دبي لتنظيم الأصول الافتراضية" لحماية المستثمرين والإشراف على قطاع الأصول الافتراضية وتم التشاور مؤخراً حول وضع إطار تنظيمي ورقابي للاستثمار في الأصول الافتراضية تحت مظلة هيئة الأوراق المالية والسلع ومن المقرر إطلاقه خلال الأشهر المقبلة كما أن دولة الإمارات تكافح كافة أشكال التجارة غير المشروعة والجرائم المالية في مجال التشفير ويلعب التنظيم دوراً حيوياً في تحقيق الإمكانات الكاملة للأصول الافتراضية وتوظيف هذا القطاع لتنمية الاقتصاد وتطويره على المدى الطويل.