الأحد 29 مايو 2022 - 9:26:22 ص

قادة صناعة السفر والسياحة يرسمون ملامح مستقبل القطاع في سوق السفر العربي 2022 بدبي

  • قادة صناعة السفر والسياحة يرسمون ملامح مستقبل القطاع في سوق السفر العربي 2022 بدبي
  • قادة صناعة السفر والسياحة يرسمون ملامح مستقبل القطاع في سوق السفر العربي 2022 بدبي
  • قادة صناعة السفر والسياحة يرسمون ملامح مستقبل القطاع في سوق السفر العربي 2022 بدبي

دبي في 12 مايو / وام / شهدت النسخة التاسعة والعشرين من معرض سوق السفر العربي 2022 ، حضور أكثر من 23,000 زائر ومشاركة 1500 جهة عارضة من 150 دولة بمعدل نمو يزيد عن 100% على أساس سنوي، مع توقعات بارتفاع عقود بناء الفنادق في دول مجلس التعاون الخليجي بنسبة 16% هذا العام وحده.

وشكلت قيمة المشاريع الإماراتية والسعودية 90% من جميع عقود الضيافة الإقليمية الممنوحة في عام 2021 وفقًا لبحث صادر من شبكة بي إن سي، و توقعت شركة كوليرز إنترناشونال للاستشارات العقارية من خلال أحدث تقرير صادر عنها ترسية عقود تشييد فنادق بقيمة 4.5 مليار دولار أمريكي في دول مجلس التعاون الخليجي خلال عام 2022، بينما انتقل خبراء الصناعة إلى المسرح العالمي لسوق السفر لحضور جلسة نقاش حول مستقبل صناعة الضيافة في المنطقة.

واستضاف المعرض جلسة نقاش ضمت كريستوفر لوند، مدير فنادق الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في شركة كوليرز إنترناشونال، ومارك كيربي، رئيس قسم الضيافة في مجموعة إعمار للضيافة، وتيم كوردون، نائب الرئيس الأول في مجموعة فنادق راديسون لمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا؛ وجوديت توث، المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة فايفري للضيافة.

وعلق كوردون قائلاً: "الشركات التي تحصل على هذا الحق ستستفيد لأننا بالطبع نعلم مدى تكلفة استقطاب أشخاص جدد إلى أعمالنا، بل إن الأمر سيكون أكثر تكلفة إذا فقدتهم، لا أعتقد أنه يمكنك التحدث عن مستقبل الضيافة دون الحديث عن مستقبل المواهب".

وعن الأهمية المستمرة لجهود التوطين، قال كيربي من مجموعة إعمار للضيافة: "يتوافق التوطين مع كيفية تطوير فرقنا القيادية لتشغيل الفنادق، فنحن نركز على القيادة على هذا المستوى لتأتي من الداخل بالاعتماد على المواهب الداخلية، حيث تساعدنا في تحقيق ذلك أننا ننمو ونفتتح فنادق جديدة، لأنها توفر فرصًا لأعضاء فريقنا الحاليين للانتقال إلى المرحلة التالية الأعلى".

وكانت منصة مشاركة الفيديو "ويلكام تو ذا وورلد" قد حصلت على استثمار يصل إلى 500,000 دولار أمريكي بعد فوزها في مسابقة سوق السفر العربي درابر- علاء الدين للشركات الناشئة على مسرح ترافيل تك.

تميز اليوم الثالث من المعرض بعدة جلسات تم تسليط الضوء من خلالها على السياحة الرياضية واتجاهات تكنولوجيا الضيافة وتجارب تناول الطعام وخدمات السفر المعتمدة على عالم ميتافيرس الافتراضي ودور مؤثري التواصل الاجتماعي وغيرها الكثير، كما استضافت رابطة سفر الأعمال العالمية أيضًا جلستي نقاش تم التركيز من خلالها على الاستدامة والاتجاهات طويلة الأجل في قطاع سفر الأعمال.

وانتقل ممثلون من شركات: أطلس وويجو الشرق الأوسط وعلي بابا كلاود الشرق الأوسط كجزء من جدول أعمال المؤتمر لليوم الرابع والأخير من الحدث، إلى منصة ترافيل تك لاستكشاف كيف تغير البيانات تجارة التجزئة في شركات الطيران.

كما شارك المحاضرون رؤاهم حول كيفية بناء مؤسسات قائمة على البيانات ولماذا من المرجح أن تنجح الشركات التي تسخر بيانات السفر بنجاح على المدى الطويل.

وخلال جلسة استضافتها السياحة المسؤولة لسوق السفر العالمي، سلطت الضوء على كيفية استخدام أحدث الابتكارات لتعزيز التكنولوجيا المسؤولة للسفر والسياحة، وفي ختام نسخة هذا العام من سوق السفر العربي، تضمنت الجلسات المسائية نقاشًا حول عودة سياحة المدينة ونموها من جديد.

وام/محمد جاب الله/إسلامة الحسين