الخميس 07 يوليو 2022 - 6:42:26 م

"صحة دبي" توظف النسخة الأخيرة للروبوت الجراحي "دافنشي اكس آي" لخدمة المرضى

  • "صحة دبي" توظف النسخة الأخيرة للروبوت الجراحي "دافنشي اكس آي" لخدمة المرضى
  • "صحة دبي" توظف النسخة الأخيرة للروبوت الجراحي "دافنشي اكس آي" لخدمة المرضى
  • "صحة دبي" توظف النسخة الأخيرة للروبوت الجراحي "دافنشي اكس آي" لخدمة المرضى

دبي في 18 مايو / وام / بدأت هيئة الصحة بدبي استخدام النسخة الأحدث للروبوت الجراحي المتقدم "دافنشي إكس آي" الذي يعد ثورة حقيقية في عالم الجراحة الطبية وذلك ضمن جهودها المستمرة لتوظيف أحدث الأجهزة والتقنيات والحلول الذكية لخدمة المرضى بمستشفياتها وأجرى فريق طبي بمستشفى دبي اليوم برئاسة الدكتور ياسر أحمد السعيدي استشاري ورئيس قسم جراحة المسالك البولية بمستشفى دبي عملية جراحية بإستخدام هذه التقنية المتطورة لمواطن في العقد الثاني من العمر كان يعاني من انسداد في الجزء العلوي من الحالب تسبب في تضخم الكلية حيث تم عمل الإجراء الترميمي لحوض الكلية والحالب.

وأوضح الدكتور السعيدي أن العملية التي استغرقت ساعتين وربع الساعة تم خلالها إزالة الجزء المتفتق من الحالب وإعادة توصيل الحالب بحوض الكلية مشيراً إلى أن العملية التي تم إجراؤها تحت التخدير العام تكللت بالنجاح التام وسيغادر المريض المستشفى خلال اليومين القادمين.

وأكد على أهمية استخدام هذا النوع المتقدم من الأنظمة الروبوتية التي تمكن الطبيب من القيام بجميع العمليات الجراحية الممكن القيام بها عن طريق تنظير البطن في مختلف التخصصات الجراحية وهو مزود بأربع أذرع واحدة للتصوير وثلاث للجراحة وتتمتع هذه الأذرع بدرجة عالية من المرونة والحركة حيث تم صناعتها وبرمجتها للقيام بحركات تشبه حركه اليد البشرية ولكن بدقه أعلى مما يؤدي إلى خياطه الجروح بعد إنجاز العملية الجراحية بصورة أفضل من اليد البشرية كما يمكن للذراع الدوران حول نفسه دورة كاملة بتحكم من الطبيب بالقوة المطلوبة وبدون ارتجاف أو تغيير المستوى الأفقي للعمل مما يوفر مزيداً من التحكم.

واستعرض المميزات المتعددة لهذه التقنية المتقدمة التي تتيح للأطباء إجراء العمليات الجراحية عن بُعد دون الحاجة إلى سفر الجراح أو المريض مما يساهم في إجراء العمليات الطارئة في الوقت المناسب تفادياً للمضاعفات السلبية كما يساعد في تخفيف الأعباء على المرضى ويتيح لهم الوصول إلى أفضل الجراحين العالميين من ذوي التخصصات النادرة حيث بات بالإمكان أن يقوم الجراح بالإجراء الجراحي وهو بمكان آخر بعيداً عن المريض.

وذكر أن الروبوت يسمح برؤية ثلاثية الأبعاد وتضخيم يصل إلى 10 مرات لمجال العملية ويعمل على تجنب الرعاش الطبيعي لليد وإمكانية الوصول إلى أماكن لا يمكن الوصول إليها في العمليات الجراحية التقليدية إضافة إلى الدقة المتناهية في إجراء العمليات الجراحية المعقدة وتقليل خطر الإصابة بالعدوى بعد العملية وسرعة الشفاء والتعافي بعد العملية وتقليل عدد أيام المكوث في المستشفى إضافة إلى صغر حجم الجروح التي تكون "ميليمترية" والندوب تكاد تكون معدومة.

وأشار الدكتور السعيدي إلى الإستخدامات المتعددة للروبوت الجراحي في مختلف التخصصات الطبية ومنها جراحة المسالك البولية حيث يمكن استخدامه في استئصال الكلية واستئصال غدة البروستات وإعادة زراعة الحالب.

من جانبها أكدت الدكتورة مريم الريسي المديرة التنفيذية لمستشفى دبي على الاهتمام البالغ الذي توليه هيئة الصحة بدبي لتبني وتوظيف أحدث التقنيات والحلول الذكية وتسخيرها لخدمة المرضى لتحقيق أفضل النتائج الممكنة وبما يساهم في ترسيخ مكانة الهيئة ودبي بشكل عام كوجهة مثالية لطالبي العلاج والاستشفاء من مختلف دول العالم.

وام/حليمة الشامسي/عماد العلي