الخميس 07 يوليو 2022 - 6:06:00 م

تقرير : ريادة دولة الإمارات في مجال الأدب عالميا

  • تقرير : ريادة دولة الإمارات في مجال الأدب عالميا
  • تقرير : ريادة دولة الإمارات في مجال الأدب عالميا
  • تقرير : ريادة دولة الإمارات في مجال الأدب عالميا
  • تقرير : ريادة دولة الإمارات في مجال الأدب عالميا

دبي في 19 مايو / وام/ أبرز تقرير ثقافي جديد كيفية تفاعل المؤلفين والكتاب مع مجتمعاتهم وعلى الجهود المبذولة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في المجال الثقافي والتي تبشر بظهور عصر ذهبي جديد في مجالي القراءة والأدب مستعرضا تجدد الشغف بالقراءة وارتفاع بنسبة 7 بالمائة في المحادثات المتعلقة بالقراءة في دولة الإمارات وارتفاع أيضا عدد الإشارات باللغة العربية في مواضيع القراءة والأدب بنسبة 20 بالمائة وزيادة المناقشات حول الكتاب العرب والإهتمام الملحوظ بالأعمال المنشورة على نحو مستقل ولا سيما عبر منصات التواصل الاجتماعي وعلى الإنترنت في دولة الإمارات بنسبة 27 بالمائة وكذلك نشأة مجتمعات حيوية جديدة.

كيفية تفاعل المؤلفين والكتاب مع مجتمعاتهم وعلى الجهود المبذولة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في المجال الثقافي والتي تبشر بظهور عصر ذهبي جديد في مجالي القراءة والأدب.

أصدرت مؤسسة الإمارات للآداب اليوم تقرير "ما بين السطور: دور التوجهات الجديدة في تعزيز الأعمال الأدبية ودور الجمهور في تعزيز الإقبال على الأعمال الأدبية" بالتعاون مع شركة "فور كوميونيكيشنز" الوكالة الرائدة في تقديم خدمات التواصل والعلاقات العامة المتكاملة في المملكة المتحدة ومنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. ويستعرض التقرير أحدث التوجهات في مجالي القراءة والأدب مبشرا بظهور عصر ذهبي جديد للآداب في المنطقة.

ويكشف التقرير الذي اعتمد على تحليلات "Mapper360 " من شركة "فور كوميونيكيشنز" مختلف العوامل التي تشكل ملامح المشهد الأدبي في المنطقة وعن فئات الجمهور الست التي تقود هذه النهضة الثقافية. كما يوضح تأثير بعض العوامل على الأدب والكتب مثل وسائل التواصل الاجتماعي وتطور التكنولوجيا والمبادرات الثقافية على الإنترنت وعلى أرض الواقع وتغير سلوك القراء.

أشارت تحليلات "Mapper360 " إلى أن شرائح جديدة من الجمهور تعزز الإقبال على الأعمال الأدبية وتساهم في إعادة رسم ملامح القطاع الأدبي في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا علما أنهم يمثلون شريحة متنوعة من المتحدثين باللغتين الإنجليزية والعربية والمتحدثين بأكثر من لغة إذ بات جمهور القرّاء هذا يساهم على نحو كبير في تحديد نمط وأسلوب القراءة على مستوى العالم.

وقالت أحلام بلوكي مديرة مهرجان طيران الإمارات للآداب "أننا شهدنا نموا كبيرا في الطلب على الأعمال الأدبية وزيادة في المحادثات المتعلقة بها إضافة إلى أن هذا التقرير يعبر عن رأينا فهو يمنحنا أيضا فهما أعمق حول وضعنا الحالي وحول جمهورنا المستهدف لذا نحرص دوما على توفير خيارات تناسب الجميع في المهرجان سواء كان القارئ مثل نمر من الجيل الجديد أو مثل سارة من عشاق القراءة في فصل الصيف" .

ومن جانبها قالت ترودا سبريوت المديرة الإدارية لقسم الثقافة في شركة "فور كوميونيكيشنز" أن المنطقة اليوم كما هو الحال في الأسواق تشهد تزايدا في الاهتمام بالقراءة والكتب الصوتية فيما نوهت آندريا جيسدال مديرة قسم التسويق والاتصالات في مؤسسة الإمارات للآداب أنه هناك زيادة في إقبال المجتمع على الأعمال الأدبية رغم كافة الملهيات التي تفرضها الحياة الحديثة .

وقالت نتالي آموس مديرة قسم أنماط الحياة في شركة "فور كوميونيكيشنز الشرق الأوسط وشمال أفريقيا" " ان المنطقة سجلت تغيرات متسارعة في عادات القراءة لدى القراء والتوجهات الناشئة حول مناقشة الأدب خلال العامين الماضيين إذ شهدت دولة الإمارات على وجه التحديد تفاعلا هائلا مع الكلمة المنطوقة وللنجاح في فهم شرائح الجمهور الجديدة والتفاعل معها وإطلاق حملات تسويقية قوية يجب تحديد التوجهات الجديدة وشرائح الجمهور الجديدة في المشهد الثقافي".

وام/منيرة السميطي/إسلامة الحسين