الخميس 07 يوليو 2022 - 5:04:56 م

"المجلس الأعلى للأسرة" يشارك في المهرجان القرائي للطفل

  • "المجلس الأعلى للأسرة" يشارك في المهرجان القرائي للطفل
  • "المجلس الأعلى للأسرة" يشارك في المهرجان القرائي للطفل

الشارقة في 19 مايو/وام/ ضمن فعاليات مهرجان الشارقة القرائي للطفل في دورته 13، نظم المكتب الثقافي والإعلامي بالمجلس الأعلى لشؤون الأسرة بالشارقة جلسة قراءة في فصل "إلى أبنائي وبناتي مع التحية" من كتاب "رسائل جوهرية" لسمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي رئيسة المجلس الأعلى لشؤون الأسرة في الشارقة، شارك فيها سعادة أيمن الباروت الأمين العام للبرلمان العربي للطفل، وسعادة عائشة الخاجة عضو المجلس البلدي لمدينة الشارقة أمين عام مجلس الشارقة للتعليم سابقاً، وأدارتها فاطمة الزعابي أخصائي الإعلام والنشر بإدارة التنمية الأسرية، بحضور جمهور كبير من زوار المهرجان.

وأكدت الجلسة على أن كلمات الكتاب مفعمة بالمشاعر الفياضة وهو ما يؤكد على اهتمام وحرص سمو الشيخة جواهر على الأجيال الجديدة، التي ستحمل راية التنمية وتطورها، وذلك من خلال الرسائل الموجهة من سموها إليهم، وهو ما يؤكد على أن تميز وفرادة الكتاب خصوصاً أنه مليء بالمحبة والسلام.

وقالت سعادة عائشة الخاجة أنها عندما قرأته في أول مرة شعرت بالسعادة والحب وذلك من قوة المعاني التي تحملها الرسائل من تحفيز وإصرار على النجاح والمحاولة من جديد سعياً لتحقيق النجاح، مؤكدة أن المعنى الذي تتضمنه الرسائل همها النهوض بالوطن في النهاية.

وتابعت: إيمانا من سموها بأن الشباب هم قادة المستقبل، دفعها إلى تخصيص نصف الكتاب لهم، فأضافت جديداً من البناء النفسي بجانب البناء الذي تبنيه إمارة الشارقة منذ أكثر من 40 سنة، لذلك لابد من السعي بشكل كبير إلى وصول هذا الكتاب إلى كل الشباب والصغار من خلال الأسرة والمدرسة والجامعات.

بدوره أكد سعادة أيمن الباروت أن الرسائل التي يحملها الكتاب ترسخ قاعدة أساسية لأجيال يمكن للمؤسسات وكل الجهات المهتمة بالشباب أن تعمل من خلالها، وهو ما يؤكد أن كتاب "رسائل جوهرية" كنز لأنه يسعى لبناء الطفل من خلال ما يحمله من قيم ومضامين خاصة بالطفل سعياً لتنمية هواياته وترسيخ الجمال في نفسه.

وقال الأمين العام للبرلمان العربي: سمو الشيخة جواهر، صاحبة رؤى وقدرة على القيادة والتأثير، ومن أكثر الشخصيات إلهاماً في العالم العربي، لذلك سوف تصل رسائل الكتاب عبر الكبار للصغار وذلك لإيمان الجميع بأفكار سموها التي تسعى من خلالها إلى الحفاظ على الكيان العام للأسرة.

وام/علياء آل علي/إسلامة الحسين