الجمعة 01 يوليو 2022 - 8:34:24 م

51 نقطة تمنح كلوب جائزة أفضل مدرب بالدوري الإنجليزي

  • 51 نقطة تمنح كلوب جائزة أفضل مدرب بالدوري الإنجليزي
  • 51 نقطة تمنح كلوب جائزة أفضل مدرب بالدوري الإنجليزي

أبوظبي في 25 مايو / وام / 16 انتصارا و3 تعادلات ومسيرة خالية من الهزائم في الدوري الإنجليزي منذ بداية العام الحالي .. ثلاثة عوامل منحت الألماني يورجن كلوب المدير الفني لليفربول جائزة أفضل مدرب في الدوري الإنجليزي لكرة القدم هذا الموسم .

وبرغم عدم فوز فريقه بلقب الدوري في الموسم المنقضي، كانت المسيرة الناجحة للفريق في النصف الثاني من الموسم والانطلاقة التي قلصت الفارق مع مانشستر سيتي، المتوج باللقب، إلى نقطة واحدة سببا رئيسيا في منح كلوب الجائزة ليتوج بها للمرة الثانية في مسيرته التدريبية.

وفي مطلع يناير الماضي، وبعد تعادل ليفربول مع مضيفه تشيلسي 2-2 في بداية النصف الثاني من المسابقة، كان ليفربول متأخرا بفارق 14 نقطة عن مانشستر سيتي المتصدر، ولكن الفريق حافظ على سجله خاليا من الهزائم فيما تبقى من موسم الدوري.

وكان هذا التعادل مع تشيلسي في 2 يناير الماضي واحدا من 3 تعادلات فقط في آخر 19 مباراة خاضها ليفربول في الدوري هذا الموسم، فيما حقق الفريق الفوز في الـ 16 مباراة الأخرى ليقلص الفارق مع مانشستر سيتي المتصدر، والذي توج باللقب في النهاية، إلى نقطة واحدة.

وبهذا، كان ليفربول بقيادة كلوب هو أكثر الفرق حصدا للنقاط في النصف الثاني من الدوري برصيد 51 نقطة من بينها نقطة التعادل مع تشيلسي في يناير.

وساهمت هذه الانطلاقة القوية لليفربول واستمراره في المنافسة مع مانشستر سيتي حتى الجولة الأخيرة من الدوري في فوز كلوب بجائزة أفضل مدرب في البطولة متفوقا على جوارديولا حيث حصد كلوب أكبر عدد من النقاط في تصويت الجماهير ولجنة الخبراء في الاستفتاء على هذه الجائزة.

وكان كلوب أحرز الجائزة للمرة الأولى في موسم 2019 / 2020 عندما قاد ليفربول للقب الدوري للمرة الأولى في 30 عاما.

وبعد مسيرة مميزة مع بوروسيا دورتموند الألماني، تولى كلوب تدريب ليفربول في 2015 ليعيد البريق إلى الفريق بعدما غاب لسنوات طويلة، ونجح كلوب في الفوز أيضا مع الفريق بلقب دوري الأبطال الأوروبي في 2019 وبكأس السوبر الأوروبي وكأس العالم للأندية في نفس العام قبل أن يضيف لقبي كأس إنجلترا وكأس رابطة الأندية الإنجليزية المحترفة إلى سجله مع الفريق هذا الموسم ليرفع رصيده مع الفريق إلى 6 بطولات في 7 مواسم قضاها مع الفريق حتى الآن.

ويستطيع كلوب إضافة اللقب الـ7 لرصيد إنجازاته مع ليفربول بعد أيام عندما يلتقي ريال مدريد الإسباني في نهائي دوري أبطال أوروبا يوم السبت المقبل.

وخلال هذه المواسم الـ 7، قاد كلوب الفريق في 380 مباراة بمختلف البطولات، وحقق الفوز في 234 منها مقابل 86 تعادلا و60 هزيمة بنسبة نجاح بلغت نحو 62 % وهو ما يفوق نسبة نجاحه مع فريقيه السابقين ماينز الألماني /40 %/ وبوروسيا دورتموند /56 %/.

وبدأ تقديم هذه الجائزة لأفضل مدرب في الدوري الإنجليزي منذ موسم 1993 / 1994، واستحوذ المدرب الكبير الاسكتلندي سير أليكس فيرجسون على نصيب الأسد في عدد مرات الفوز بها حيث توج بالجائزة 11 مرة خلال حقبته التاريخية في تدريب مانشستر يونايتد فيما أحرزها 3 مرات كل من جوارديولا مع مانشستر سيتي والبرتغالي جوزيه مورينيو مع تشيلسي.

وتساوى كلوب بهذا مع الفرنسي آرسين فينجر في الفوز بالجائزة مرتين حيث سبق لفينجر أن توج بها مرتين مع أرسنال.

وام/أحمد زهران/أحمد البوتلي