الخميس 07 يوليو 2022 - 5:45:21 م

"تريندز" يوقع اتفاقيتين مع "رابطة طلاب الإمارات" ودار "كتاب"

  • "تريندز" يوقع اتفاقيتين مع "رابطة طلاب الإمارات" ودار "كتاب"
  • "تريندز" يوقع اتفاقيتين مع "رابطة طلاب الإمارات" ودار "كتاب"
  • "تريندز" يوقع اتفاقيتين مع "رابطة طلاب الإمارات" ودار "كتاب"
  • "تريندز" يوقع اتفاقيتين مع "رابطة طلاب الإمارات" ودار "كتاب"
  • "تريندز" يوقع اتفاقيتين مع "رابطة طلاب الإمارات" ودار "كتاب"
  • "تريندز" يوقع اتفاقيتين مع "رابطة طلاب الإمارات" ودار "كتاب"
  • "تريندز" يوقع اتفاقيتين مع "رابطة طلاب الإمارات" ودار "كتاب"
  • "تريندز" يوقع اتفاقيتين مع "رابطة طلاب الإمارات" ودار "كتاب"

أبوظبي في 29 مايو / وام / وقع مركز تريندز للبحوث والاستشارات اتفاقيتي تعاون مع كل من مجلس رابطة طلاب الإمارات ودار "كتاب" للنشر والتوزيع وذلك على هامش مشاركته في النسخة الـ 31 من معرض أبوظبي الدولي للكتاب.

وتهدف الاتفاقية مع "رابطة طلاب الإمارات" - والتي وقعها عن مجلس شباب تريندز رئيسة المجلس اليازية الحوسني، وعن مجلس الرابطة خليفة خالد عبدالله رئيس المجلس - إلى التعاون البحثي المشترك في الموضوعات البحثية والعلمية والقضايا ذات الاهتمام المشترك.

وتنص الاتفاقية على تعاون مجلس شباب تريندز ورابطة طلاب الإمارات في إعداد البحوث والدراسات، وخاصة في القضايا الأكاديمية المتنوعة التي تستشرف المستقبل وتشارك في صنعه، وفتح أبواب "تريندز" للطلبة الراغبين في البحث أو التدريب، والاستفادة من البيانات والمعلومات والمواد البحثية التي يمتلكها الطرفان.

وتهدف الاتفاقية مع دار "كتاب" للنشر والتوزيع - التي وقعها عن "تريندز" الدكتور محمد عبدالله العلي، الرئيس التنفيذي، وعن دار "كتاب" الكاتب جمال الشحي المدير العام ومؤسس "كتاب" - إلى التعاون في المجالات البحثية والعلمية، ونشر المعرفة وتعزيز قيم التسامح والتعايش والأخوة الإنسانية.

وتتضمن مجالات التعاون بين الجانبين نشر وتوزيع وإجراء البحوث والدراسات المشتركة، والاستفادة المتبادلة من الخبرات والكوادر البحثية لديهما، فضلاً عن التعاون في تنظيم الفعاليات، بما في ذلك المؤتمرات والندوات والحلقات النقاشية وورش العمل والمحاضرات، وتبادل الإصدارات.

وكان مجلس شباب الباحثين في مركز تريندز للبحوث والاستشارات قد نظم بالتعاون مع رابطة طلبة الإمارات حلقة نقاشية مشتركة على هامش مشاركتهما في معرض أبوظبي الدولي للكتاب 2022، تحت عنوان "إثراء الطلبة في مجال البحث العلمي" أكدت على أن الأجيال الجديدة من الباحثين والعلماء هم مفتاح المستقبل ويمكنهم المساهمة في تحسين فهم المجتمع والتصدي لتحدياته الكبيرة.

كما أكد مركز "تريندز" في محاضرة نظمها أمس حول "أهمية البحث العلمي في القرن الحادي والعشرين" أن البحث العلمي يعد عاملاً مهماً للمساعدة على تطوير العالم المتغير باستمرار، وأنه ينبغي للبحث العلمي أن يتبع منهجاً علمياً وألا يكون متحيزا.

- مل -

وام/مصطفى بدر الدين