الأحد 14 أغسطس 2022 - 6:47:04 م

غرفة أبوظبي تستعرض آفاق التعاون السياحي مع جمهورية شمال مقدونيا

  • غرفة أبوظبي تستعرض آفاق التعاون السياحي مع جمهورية شمال مقدونيا
  • غرفة أبوظبي تستعرض آفاق التعاون السياحي مع جمهورية شمال مقدونيا

أبوظبي في 28 يونيو /وام/ بحث هلال محمد الهاملي نائب مدير عام غرفة أبوظبي للمراكز والمجالس الاستشارية، خلال استقباله في مقر الغرفة سعادة عبدالقادر ميميدي سفير جمهورية شمال مقدونيا لدى الدولة، فرص تعزيز العلاقات الاقتصادية بين مجتمعي الأعمال في أبوظبي وشمال مقدونيا، إلى جانب استعراض الفرص الاستثمارية المتاحة في مجالات القطاع السياحي.

وأشاد الهاملي في بداية اللقاء -الذي حضره إيغور بوبوف سفير ومدير عام مديرية التعاون الاقتصادي والدبلوماسية العامة بوزارة الخارجية لجمهورية شمال مقدونيا والوفد المرافق - بالعلاقات المتميزة التي تجمع دولة الإمارات وجمهورية شمال مقدونيا، معرباً عن حرص غرفة أبوظبي للارتقاء بها إلى مستويات جديدة من التعاون المشترك، وتعزيز العلاقات التجارية والاستثمارية بما يخدم بيئة الأعمال والمستثمرين لدى الجانبين.

ولفت الهاملي إلى المكانة الريادية التي تحتلها دولة الإمارات على خارطة السياحة والسفر العالمية، حيث تعد واحدة من أهم وأكبر الوجهات السياحية العالمية، بحسب العديد من التقارير والمؤشرات الدولية العالمية المتخصصة، مشيراً إلى احتضان إمارة أبوظبي للعديد من الخيارات السياحية التي تجمع بين الحداثة والتاريخ والمعالم الطبيعية والصناعية، بما يشمل السياحة العائلية وسياحة الترفيه وسياحة الأعمال وسياحة المؤتمرات والمعارض وسياحة المهرجانات وغيرها. داعياً الوفد المقدوني إلى المشاركة في المعارض الدولية المقامة في أبوظبي مثل معرض أبوظبي الدولي للصيد والفروسية، وهو الحدث الأكبر من نوعه في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، والذي يُعنى في تعزيز التراث الثقافي الإماراتي والترويج له، وما يتيح للشركات المقدونية خلال الحدث إطلاق المنتجات وترويجها وتوسيع أعمالها.

من جهته تقدم السفير المقدوني بالشكر إلى غرفة أبوظبي مبدياً تطلعه إلى تكثيف وتبادل الزيارات بين رواد الأعمال في الإمارات وجمهورية شمال مقدونيا ، والاستفادة من خبرة وتجربة دولة الإمارات الاقتصادية والإدارية، باعتبارها مركزاً متطوراً في تبني أهم الأساليب الإدارية الحديثة في إدارة الأعمال.

كما استعرض السفير المقدوني فرص الاستثمار المتاحة أمام المستثمرين الإماراتيين في عدد من القطاعات في شمال مقدونيا مثل الزراعة والطاقة والسياحة، داعياً غرفة أبوظبي إلى التعاون في تنظيم ندوات تعريفية مشتركة للتعريف ببيئة الأعمال والفرص الاستثمارية المتاحة أمام الجانبين، وتسليط الضوء على الموارد المتنوعة وجمال الطبيعة التي تزخر بها شمال مقدونيا.

وام/أحمد النعيمي/عماد العلي