الأحد 14 أغسطس 2022 - 7:16:31 م

الأمانة العامة للمجلس التنفيذي تطلق النسخة المحدثة من الهوية الموحدة لحكومة دبي وتستعرض مستقبل الخدمات الحكومية

  • الأمانة العامة للمجلس التنفيذي تطلق النسخة المحدثة من الهوية الموحدة لحكومة دبي وتستعرض مستقبل الخدمات الحكومية
  • الأمانة العامة للمجلس التنفيذي تطلق النسخة المحدثة من الهوية الموحدة لحكومة دبي وتستعرض مستقبل الخدمات الحكومية

دبي في 29 يونيو / وام / أطلقت الأمانة العامة للمجلس التنفيذي لإمارة دبي النسخة المحدثة من الهوية الموحدة لحكومة دبي، وذلك في إطار استكمال الجهود المتواصلة لفرق العمل بما يخدم الرؤية الطموحة لحكومة دبي والتي تترجم توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله" والمتابعة الحثيثة لسمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي بترسيخ مكانة دبي التي أنجزت وأبهرت العالم بإرسائها لمبادئ الحكومة الرائدة والطموحة التي دائماً ما تبدع لإسعاد الناس.

وجاء اعتماد النسخة المحدثة من الهوية الموحدة لحكومة دبي خلال الاجتماع الدوري للشبكة العامة للاتصال الحكومي الذي عقد في مقر هيئة دبي الرقمية، بحضور المهندس أحمد المهري مساعد الأمين العام لقطاع الاتصال الحكومي وشؤون الأمانة العامة في المجلس التنفيذي، ويونس آل ناصر مساعد المدير العام لدبي الرقمية، المدير التنفيذي لمؤسسة بيانات دبي بالإضافة إلى مسؤولي الاتصال في الجهات التابعة لحكومة دبي.

وتجسد الهوية الموحدة الجديدة الفلسفة الشاملة والمتكاملة التي تعتمدها حكومة دبي في سبيل تعزيز مبدأ الصوت والصورة الحكومية الموحدة، والتركيز على تعزيز التعاون بين الجهات الحكومية في الإمارة لتمكينها من مواصلة سعيها للتفوق وتحقيق مستويات غير مسبوقة من التميز والتطور في سبيل تحقيق طموحاتها.

وفي هذا السياق، قال المهندس أحمد المهري : "استكمالاً للأداء المميز للشبكة العامة للاتصال الحكومي خلال فعاليات إكسبو دبي 2020 والنجاح الإعلامي الكبير الذي رافق الحدث الدولي، تستمر الشبكة في مواصلة الجهود للبناء على الإنجازات المتحققة من خلال إطلاق النسخة المحدثة من الهوية الموحدة لحكومة دبي التي ستساهم في مأسسة عملية توحيد الصوت والصورة الحكومية وتعزيز التعاون المشترك بين الجهات الحكومية بما يحقق الرؤية العامة للإمارة في الفترة المقبلة".

وأضاف : "نجحت حكومة دبي، وبفضل الرؤية الاستشرافية لقيادتها الحكيمة، في إبهار العالم بتحقيق إنجازات ساهمت في تعزيز حضورها كمدينة عالمية رائدة، حيث أصحبت الإمارة مرادفاً للطموح والمثابرة، والتطوير، والإبداع، والابتكار. كلنا ثقة بأن إطلاق النسخة المحدثة للهوية الموحدة لحكومة دبي سيساهم في تعزيز الجهود وتأكيد التكامل البناء بين مختلف الجهات الحكومية ولا شك ستلعب دورًا محوريًا في تعزيز مكانة دبي الراسخة محلياً وعالمياً".

من جهته أكد يونس آل ناصر مساعد مدير عام دبي الرقمية المدير التنفيذي لمؤسسة بيانات دبي، أن الاتصال الحكومي قوة نافذة تعكس الخطوات الواثقة التي تسير بها دبي وفرق عملها نحو المستقبل من خلال تبني مختلف الأدوات والتقنيات لمختلف شرائح الجمهور، فالشكل التقليدي للاتصال لم يعد الخيار المفضل والمناسب، وما يقوم به الاتصال ووسائله من دور ريادي في دبي أصبح واقعاً ملموساً في تعزيز التواصل بين الجهات الحكومية والمتعاملين وهي مهمة تقع على عاتق مسؤولي الاتصال في الشبكة وهو دور المحوري مهم خلال المرحلة المقبلة.

وأوضح آل ناصر أن دبي الرقمية تواكب الطموحات العالية للقيادة الحكيمة، وهو ما يتطلب تضافر الجهود والعمل المشترك لفريق عمل حكومة دبي للتحول الرقمي الشامل للمدينة وصياغة مستقبل مدينة رقمية ومرنة وذات جودة عالية للعيش، تفخر بها الأجيال القادمة في دبي والمنطقة والعالم أجمع.

من جانبها أكدت بدور علي مدير إدارة الاتصال الحكومي في الأمانة العامة للمجلس التنفيذي أن الهوية الموحدة تمثل نظاماً متكاملاً للاتصال الحكومي، فهي أكثر من مجرد شعار، حيث تتبنى قيم التعاون والمبادرة والإلهام والشمولية، وتساهم في تحقيق الانسجام والتكامل في الرؤى والخدمات التي تقدمها الجهات الحكومية المختلفة المنضوية تحت مظلة حكومة دبي، وترسم الخطوط العريضة لتوجهات حكومة دبي الرامية إلى تكريس مكانتها كنموذج رائد يحتذى به في مجال الاتصال الحكومي.

واطلع أعضاء الشبكة على مستقبل الخدمات الحكومية ممثلاً بسياسة خدمات 360 والتي استعرض مبادئها الرئيسية أحمد حريمل مستشار مركز نموذج دبي التابع للأمانة العامة للمجلس التنفيذي، وتشمل: التجربة الرقمية أولاً، حيث تقوم على تقديم خدمات رقمية وآنية، واستباقية تعزز التواصل مع المتعاملين، والمعرفة المسبقة باحتياجاتهم، وخدمات وبيانات متكاملة ومترابطة وسلسلة ومتخصصة تعمل على تقليل متطلبات بيانات المتعاملين والخدمات وتسهيلها.

كما تشمل مبادئ السياسة كفاءة الخدمات التي تعزز الإبداع والابتكار في تقديم الخدمات والمتابعة الدورية وتحسين مؤشرات الكفاءة والفعالية، والتركيز على المتعاملين عبر وضع احتياجات المتعاملين وتوقعاتهم في قلب عمليات التحسين المستمر، وتصميم رحلات متكاملة ومبدعة للمتعاملين، كما تنقل السياسة أسلوب العمل الحكومي من مرحلة "موظف تقديم الخدمة" إلى مرحلة "مستشار الخدمات الحكومية" من ذوي الكفاءة والمهارة والتنافسية، بالإضافة إلى ترسيخ مبدأ الشراكة مع القطاع الخاص من خلال تقديم الخدمات الحكومية أو جزء منها بالشراكة مع الشركاء الاستراتيجيين من القطاع الخاص.

واستعرض الدكتور مروان الزرعوني مدير إدارة خدمات المعلومات في مركز دبي للأمن الإلكتروني، التابع لهيئة دبي الرقمية، أبرز المستجدات حول عالم الميتافيرس وكيف تخطط دبي لتصبح لاعباً رئيساً في العالم الافتراضي، وتعمل على تطوير إطار تنظيمي وتشريعي للقطاع إلى جانب المشاريع والمبادرات التي تطلقها والتي ترفع من خلالها مكانتها في العالم الافتراضي.. موضحاً سبل بناء عالم افتراضي يراعي خصوصية المستخدمين والمتعاملين مع الجهات الحكومية بشكل أكثر شفافية ومرونة وكيف سينعكس ذلك على مستقبل الخدمات وجعلها أكثر حقيقة.

وأكد الزرعوني أن الخدمات الاستباقية ستكون أكثر دقة وسيتم تقديمها بشكل أكثر احترافية من خلال عالم الميتافيرس والدمج بين الخدمات الذكية والذكاء الاصطناعي.

- مل -

وام/دينا عمر