الأحد 14 أغسطس 2022 - 1:27:36 م

نشاط سوق تأجير العقارات يعكس مكانة دبي كأفضل مدينة للعيش والعمل

  • نشاط سوق تأجير العقارات يعكس مكانة دبي كأفضل مدينة للعيش والعمل
  • نشاط سوق تأجير العقارات يعكس مكانة دبي كأفضل مدينة للعيش والعمل

دبي في 29 يونيو /وام / تواصل دبي تعزيز مكانتها كأفضل مدينة للعيش والعمل والزيارة ويؤكد خبراء القطاع على المشهد الإيجابي لسوق العقارات المؤجرة حيث تشهد الإمارة ارتفاعاً في مستويات الطلب مصحوبة بتوجه المستأجرين نحو اختيار تجارب سكنية شاملة ضمن مجمّعات متكاملة تلبي مختلف أنماط الحياة وهو ما تشير إليه بيانات "المؤشر" لأداء الإيجار الرسمي الصادر عن دائرة الأراضي والأملاك في دبي.

وذكر أحمد السويدي مدير عام دبي لإدارة الأصول أن سوق العقارات المؤجرة في دبي يشهد حركة إيجابية مع توجهات أكثر شمولية من حيث الخيارات التي يتخذها المستأجرون وهو ما ينسجم مع رؤية دبي لإدارة الأصول في توفير مجمعات سكنية متكاملة تضم خيارات سكن متنوعة ومرافق عصرية تشمل مساحات خضراء وملاعب رياضية وجدول فعاليات سنوي يعزز تفاعل أفراد المجتمع ويعكس مكانة دبي كأفضل مدينة للعيش والعمل .

وأوضح أحدث تقرير صادر عن" S&P Global Ratings "مرونة سوق العقارات في دبي مدعومة باقتصاد الإمارة القوي وهو ما تعكسه أيضاً بيانات "المؤشر" حيث سجل سوق العقارات في دبي مجموع 84,772 صفقة بقيمة 300 مليار درهم في عام 2021.

كما شهد شهد الربع الأول من عام 2022 - بحسب تقرير صادر عن الخبراء في شركة "أستيكو" لإدارة العقارات- نمواً تصاعدياً بنسبة 4% في إجمالي عمليات الإيجار المحلية.

وأشار السويدي إلى أن الخيارات التي توفرها دبي لإدارة الأصول تنسجم مع التوجهات الإيجابية لسوق العقارات السكنية المؤجرة في دبي حيث تقدم المحفظة مجموعة واسعة من الحلول السكنية بدءاً من الشقق بمواقع استراتيجية وأسعار تنافسية في بوابة الخيل وصولاً إلى المجمعات السكنية المناسبة للعائلات في "شروق" و"غروب" أو الشقق الفاخرة في "بلوواترز" و"سيتي ووك".

وأضاف انه مع استمرارية اهتمام المستأجرين بعناصر مثل التكلفة والجودة والموقع والمرافق تبرز رغبتهم بالحصول على الحلول السكنية ذات الجودة العالية التي توفر تجربة معيشة متكاملة.

وأسهمت المبادرات الحكومية في زيادة القدرة التنافسية لسوق العقارات في دبي عالمياً بما في ذلك إطلاق التأشيرة الذهبية لمدة 10 سنوات وتصاريح الإقامة وكذلك إقامة العمل عن بعد..كما تم إطلاق الخطة الحضرية لدبي 2040 في مارس 2021 التي تقدم خارطة طريق شاملة لمستقبل التنمية الحضرية المستدامة في الإمارة وتضع أولويات التخطيط الحضري من أجل رفع جودة حياة السكان خاصة وأن عدد سكان الإمارة يواصل الارتفاع بسرعة حيث نما التعداد بشكل كبير من 40 ألف في عام 1960 ليصل إلى أكثر من 3.3 مليون اليوم.

وفي هذا الجانب أوضح السويدي أن الطلب على المجمعات السكنية ذات المساحات الخضراء والمرافق العصرية تشهد إقبالاً ملحوظاً وهو بالفعل محط تركيز دبي لإدارة الأصول بما يتماشى مع خطة دبي الحضرية 2040 حيث قمنا بتعزيز هامش المساحات الخضراء والطبيعية والمرافق الرياضية الخارجية كملامح رئيسية للمجمعات السكنية مثل "رمرام" و"شروق".

وتضع الخطة الحضرية لدبي 2040 وفرة المساحات الطبيعية ضمن أولوياتها..فيما خلصت دراسة استقصائية أجرتها شركة" Mazda" عام 2021 أن 90٪ من المشاركين يعتقدون أن المساحات الخضراء تؤثر بشكل إيجابي على صحتهم الذهنية.

وكشف استطلاع أجرته العلامة التجارية البريطانية "Redrow"لبناء المنازل أن 63٪ من المستطلعين يرغبون في شراء منزل أكثر صداقة للبيئة ..بينما أفاد 82٪ أنهم على استعداد لدفع المزيد مقابل شراء هكذا منزل.

وفي هذا الصدد أشار السويدي إلى أن هذه التوجهات تعكس الطلب المتزايد عالمياً على خيارات السكن الصديقة للبيئة ،منوهاً أن الاستدامة تعتبر أحد محاور تركيزنا ونسعى لإيجاد أفضل الممارسات لتطبيقها في مجمعاتنا السكنية.

وتسعى شركة دبي لإدارة الأصول إلى تركيب محطات شحن السيارات الكهربائية في مجمعات مختارة وإدخال الألواح الشمسية في مواقف السيارات لتوليد الطاقة المتجددة بما يتماشى مع أجندة الحياد المناخي 2050 التي تنتهجها دولة الإمارات.

وتشهد جميع القطاعات بما في ذلك قطاع العقارات تغيرات متسارعة بفضل ممارسات التحول الرقمي وحلول التكنولوجيا التي برز دورها خلال جائحة " كوفيد-19".

وقال السويدي أن المدن الذكية أضحت واقعاً ملموساً نعيشه الآن حيث تعد الاستفادة من قوة وإمكانات التكنولوجيا أمراً جوهرياً يتيح لنا تقديم خدمات أكثر كفاءة وفهم أفضل لتجارب وتوجهات المستأجرين للمستقبل.

وبهذا التوجه أطلقت دبي لإدارة الأصول تطبيق الهاتف المحمول "DubaiAM Life" في فبراير 2019 لتسهيل وصول المستأجرين إلى مجموعة من الخدمات في أي وقت بما في ذلك تجديد الإيجارات وتقديم طلبات الصيانة والاستفسارات ودفع الفواتير وغيرها.

وبلغت نسبة استخدام التطبيق 85٪ من المستأجرين مع حلول ديسمبر 2021..وفيما يتعلق بإجراء عمليات الدفع من خلال التطبيق فقد شهدت دبي لإدارة الأصول زيادة بنسبة 160٪ في عام 2021 مقارنة بالعام السابق وذلك كثمرة لمساعيها في تحسين الخدمات المقدمة للعملاء من خلال فريق تطوير مخصص يشرف على عمليات التطوير بما يتماشى مع احتياجات المستأجرين.

وأضاف السويدي ان اهتمام المستأجرين ازداد بممكنات الراحة بعد الوباء حيث أضحت المنازل الواسعة ضمن مجمعات سكنية متكاملة بمواقع استراتيجية من أبرز عوامل الجذب بما يوفر لهم تجارب معيشة متكاملة. ولهذا السبب نسعى جاهدين لأن تتمحور عمليات التطوير ضمن مجمعاتنا حول تعزيز تجربة المقيمين والارتقاء بجودة الحياة.

وتضم المجمعات السكنية ضمن محفظة دبي لإدارة الأصول العديد من وجهات ومراكز التسوق التي تشمل مجموعة متنوعة من تجارب التسوق والمطاعم والمراكز الصحية والمدارس ودور حضانة وغيرها.

وتتميز المجمعات بالمواقع الإستراتيجية الواقعة على الطرق الرئيسية والطرق السريعة وقربها من المدارس وأبرز وجهات ومعالم الإمارة. وتوفر الشركة طيفاً متنوعاً من الحلول السكنية من شقق الاستوديو إلى الفلل الفاخرة والتي يصل عدد سكانها إلى أكثر من 100 ألف شخص.

وتشمل المجمعات التابعة لدبي لإدارة الأصول حلول سكنية تنافسية مثل "بوابة الخيل" ومجمعات عائلية مثل "غروب سكوير" و"غروب" و"شروق" و"رمرام" ومجمعات فلل "بيتي" و"أم الشيف" إلى جانب خيارات السكن الفاخرة في "ليان" و"دبي وورف" و"منازل الخور" و"سيتي ووك" و"بلوواترز" وكذلك خيارات السكن المناسب للموظفين في "نُزل" و"القوز للسكن" و"رحابة ريزدنسز".

وام/حليمة الشامسي/عماد العلي