الأحد 14 أغسطس 2022 - 1:40:20 م

هيثم بن صقر القاسمي يفتتح سوق المواشي في مدينة كلباء

  • هيثم بن صقر القاسمي يفتتح سوق المواشي في مدينة كلباء
  • هيثم بن صقر القاسمي يفتتح سوق المواشي في مدينة كلباء
  • هيثم بن صقر القاسمي يفتتح سوق المواشي في مدينة كلباء
  • هيثم بن صقر القاسمي يفتتح سوق المواشي في مدينة كلباء
  • هيثم بن صقر القاسمي يفتتح سوق المواشي في مدينة كلباء
  • هيثم بن صقر القاسمي يفتتح سوق المواشي في مدينة كلباء

الشارقة في 7 يوليو / وام / تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، افتتح الشيخ هيثم بن صقر القاسمي نائب رئيس مكتب سمو الحاكم بمدينة كلباء اليوم سوق المواشي في مدينة كلباء حيث ستقوم شركة الشارقة لإدارة الأصول - الذراع الاستثمارية لحكومة الشارقة - بإدارة السوق وتشغيله بعد أن قامت دائرة الأشغال العامة بالشارقة بإنجازه وفق أعلى المعايير والخدمات المتكاملة التي تلبي بدورها إحتياجات ومتطلبات سكان المنطقة وزوارها.

حضر الافتتاح المهندس علي بن شاهين السويدي رئيس دائرة الأشغال العامة بالشارقة وإبراهيم الحوطي الرئيس التنفيذي لشركة أصول للخدمات في شركة الشارقة لإدارة الأصول والدكتور عبيد سيف الزعابي رئيس المجلس البلدي لمدينة كلباء والمهندس عبدالرحمن النقبي مدير بلدية كلباء والمهندس حامد الزرعوني مدير تنفيذي - أسواق الجبيل في شركة الشارقة لإدارة الأصول، والمهندس عبدالله خلفان الشامسي، مدير سوق الشارقة للمواشي والمهندسة بشاير المنصوري مدير فرع كلباء بدائرة الاشغال العامة بالشارقة إلى جانب حشد من مسؤولي الدوائر الحكومية بالمدينة وجمع من الجمهور.

ويقع مشروع سوق المواشي في منطقة صناعية كلباء على مساحة أرض تبلغ 20740 مترا مربعا ويأتي ضمن الخطة التنموية الخاصة بدائرة الاشغال والملبية لاحتياجات المجالس البلدية والتي تحدثها الدائرة كل عام بالاجتماع معهم حيث يتم وضع أولويات التنفيذ وفق حاجة المدينة.

وقال المهندس عبدالله خلفان الشامسي إن افتتاح وتشغيل السوق يأتي ضمن خطة واستراتيجية "الشارقة لإدارة الأصول" بتطوير المشاريع والخدمات والآليات والإجراءات المقدمة والتي ستشكل إضافة نوعية لإمارة الشارقة من أجل تلبية إحتياجات ومتطلبات سكان وزوار الإمارة من مختلف المناطق ولاسيما مع اقتراب عيد الأضحى المبارك .

وأوضح الشامسي أنه تم تصميم السوق بأحدث التقنيات الجديدة ووفق معايير عالمية معتمدة من حيث المساحة والشكل العام والمرافق المزودة بأعلى معايير الجودة العالمية المتبعة في النظافة والصحة العامة، كما يتوافر في السوق مسلخ متطور يتمتع بإمكانيات وتجهيزات تعمل وفق أحدث التقنيات التي تستخدم في ذبح وتقطيع وتغليف اللحوم سواء للاستخدام الشخصي أو للأغراض التجارية أو المناسبات الكبرى بالإضافة إلى موقعه المميز وغير ذلك من المؤشرات الحيوية من أجل ضمان تقديم الخدمة بأعلى مستويات الجودة.

من جانبها أفادت المهندسة بشاير المنصوري بأن سوق المواشي والأغنام يسع لما يزيد عن 1785 رأسا للمواشي والأغنام بحيث تضم 21 حظيرة وكلا منها على مساحة 136 مترا مربعا وتسع 85 رأسا كما يضم السوق مسلخا حديثا على مساحة 1540 مترا مربعا بارتفاع 10 أمتار ويصلح المسلخ لذبح الجمال والأبقار والأغنام ويضم أيضاً عدة مداخل منها ما هو مخصص للزوار ومنها بوابات مخصصة للماشية تعمل وفق آلية حركة محددة تنظمها غرفة التذاكر وبوابات خاصة للجمال وأخرى للأغنام إلى جانب بوابات خاصة بالتفريغ والتحميل والتخلص من فضلات المسلخ، ومرافق خدمية للعاملين في السوق.

ويتميز مقصب كلباء بتطبيق عدة معايير منها الالتزام بمتطلبات الأبنية الخضراء والمعتمدة من قبل الدائرة ومراعاة أنظمة المحافظة على البيئة بتقليل الانبعاث الحراري واتباع نظام تنظيف مركزي لصالات الذبح وبالتالي التقليل من استخدام معدات ومواد التنظيف.

وتشمل الآليات المطبقة في المقصب تسخين المياه بالطاقة الشمسية مما يسهم في ترشيد النفقات التي كانت تتطلبها عملية تسخين المياه الحارة المستخدمة في صالات الذبح عن طريق حرق الوقود كما يحتوي المقصب على صناديق ذبح الأبقار والجمال تتميز بأنها تعمل وفق آليات متطورة مثل حساب أعداد الذبائح واتباعها لمعايير الحفاظ على صحة وسلامة العاملين وتطبيق معايير الرفق بالحيوان.

ويعمل المقصب على خطي ذبح أزرق وأخضر .. الخط الأزرق الخاص بالمواشي بطاقة استيعابية تصل إلى 120 رأسا في الساعة والخط الأخضر يستقبل 15 رأسا من الأبقار والجمال في الساعة.

وتستمر عملية الذبح وفق آلية متسلسلة لتنظيم الحركة حيث يوجد مدخلين مدخل للجمال والأبقار ومدخل آخر للأغنام ومن ثم تمر بغرفة الكشف من قبل الأطباء المختصين ثم الذبح والسلخ إلى مرحلة التقطيع وكل الأجهزة المستخدمة أوتوماتيكية وسريعة للوصول لأعلى معدلات السرعة والجودة.

كما يحتوي المقصب على غرفة تبريد وغرف خدمات وغرف للإداريين والتجهيز والتقطيع وغرفة الطبيب البيطري وغرفا خاصة لفصل الجلود وأخرى للذبح العاجل وصالة انتظار واسعة وغرفة المناولة وغرف الأطباء البيطرين والمختبر وغرفة التبريد ومباني الخدمات والمضخات، وإنشاء أسوار وبوابات وغرف الحراسة وأعمال التبليط الخارجية.

ويضم المقصب أحدث الأجهزة والتقنيات وفق أعلى المعايير وشروط السلامة الصحية التي تحقق الكفاءة في العمل والسرعة والإنجاز لاستيعاب أعداد كبيرة وتلبية احتياجات الأهالي وإنهاء عمليات ذبح الأضاحي وتقطيعها بكفاءة عالية.

ويقدم سوق كلباء للمواشي خطة متكاملة لخدمة الجمهور والتي تساعدهم لإنجاز متطلباتهم بسلاسة وسهولة بدءاً من دخول السوق ومروراً بشراء الأضحية ومن ثم نقلها إلى المقصب ومتابعة عملية الذبح وانتهاءً باستلامها في المناطق المخصصة للانتظار وإخطارهم إلكترونيا بجاهزية الطلب.

كما يضم السوق 10 محال للاستثمار المستقبلي مخصصة لبيع الأعلاف إضافة إلى مصلى حيث جرى تصميم مباني السوق بنمط يمزج التراثي بالهندسة العصرية والحديثة و141 موقفا للسيارات ومرافق خدمية .

ويحقق سوق كلباء للمواشي رؤية الشارقة الاستراتيجية في تعزيز التنمية المستدامة واستكمال مسيرة التنمية والمرافق الخدماتية بما يحقق تطلعات الأهالي ويلبي مطالبهم كما أنه يقع في موقع حيوي مهم ويواكب التنمية الحضارية التي تشهدها المدينة، ويعد واحدا من المشاريع الرائدة كما يأتي المشروع للحفاظ على النظافة العامة والمظهر الحضاري للمدينة في منطقة بعيدة عن التجمعات السكنية.

وام/بتول كشواني/مصطفى بدر الدين