الثلاثاء 04 أكتوبر 2022 - 4:46:29 ص

رياضيون : البطولات الـ 3 وانتقاء عناصر المنتخب أبرز التحديات أمام أروابارينا

  • رياضيون : البطولات الـ 3 وانتقاء عناصر المنتخب أبرز التحديات أمام أروابارينا
  • رياضيون : البطولات الـ 3 وانتقاء عناصر المنتخب أبرز التحديات أمام أروابارينا

أبوظبي في 11 أغسطس / وام / يستعد منتخبنا الوطني الأول لكرة القدم لخوض مرحلة جديدة بقيادة مدربه الأرجنتيني رودلفو أروابارينا، وسط طموحات وتحديات كبيرة في الفترة المقبلة، التي ينافس خلالها الفريق في 3 بطولات هي كأس الخليج العربي وكأس غرب آسيا وكأس آسيا.

ومن المقرر أن يدشن المنتخب الوطني معسكره الخارجي من 18 إلى 28 سبتمبر المقبل عقب الجولة الثالثة من مسابقة الدوري.

وأعلن أروابارينا قبل أيام عن خطته للمرحلة القادمة، والتي تمثلت في معسكر داخلي بأبوظبي في نوفمبر المقبل، يلتقي الفريق خلاله منتخبي الأرجنتين وكازاخستان وديا.

كما بدأ المدرب خطته بزيارات ميدانية للمعسكرات التي تخوضها فرق دوري أدنوك للمحترفين، والمقامة حاليا في أوروبا، بهدف متابعة اللاعبين في هذه المعسكرات والتعرف على مستوياتهم خاصة الشباب، حيث سيكون التركيز عليهم خلال الفترة المقبلة، إلى جانب عناصر الخبرة.

وأكد محللون أن منتخبنا الوطني أمامه العديد من التحديات الكبيرة خلال الفترة المقبلة أبرزها تجديد الثقة في لاعبي المنتخب للعودة إلى البطولات ومنصات التتويج من جديد، وسط حالة من التفاؤل بين الجميع بعد المستوى الذي ظهر به الفريق أمام منتخب أستراليا في مباراة الملحق الآسيوي ضمن تصفيات كأس العالم 2022، برغم عدم التأهل.

وقال المحلل الرياضي أحمد حماد إن أبرز التحديات التي تواجه أروابارينا في الفترة الحالية هي اختيار أفضل العناصر، خاصة المقنعة للشارع الرياضي وهو الأمر الذي يجعله مطالبا بالتركيز على اللاعبين الشباب، في إطار عملية الاستبدال والإحلال لتطوير الأداء، خاصة الدفاعي الذي يحتاج لمزيد من العمل.

وأضاف : لابد من المتابعة الجيدة للاعبين من قبل المدرب سواء في المعسكرات الخارجية أو مباريات الدوري التي تنطلق الشهر المقبل، وهو ما يقوم به المدرب حاليا لاختيار أفضل العناصر وضمها للفريق.

وأكد حماد أن من بين أبرز التحديات التي يواجها منتخبنا الوطني هي المنافسة على أكثر من لقب خلال الفترة المقبلة، وستكون البداية ببطولة كأس الخليج.

وقال : شكل المنافسة حاليا تغير كثيرا عن السنوات القليلة الماضية، كما ارتفع سقف الطموح بعد الأداء الجيد أمام استراليا في تصفيات كأس العالم رغم عدم التأهل. مستوى الأداء أعطى دفعة كبيرة للشارع الرياضي بأن القادم سيكون أفضل كثيرا.

وقال د. حسن سهيل عضو مجلس إدارة نادي النصر، مشرف الفريق الأول، والمشرف السابق لمنتخب الإمارات إن أبرز التحديات التي تواجه المنتخب خلال الفترة المقبلة هي تكوين فريق يكون قادرا على تحقيق أكبر إنجاز وهو التأهل لكأس العالم 2026، من خلال اختيار أفضل العناصر ذات الأعمار الصغيرة، واستبعاد العناصر التي لا يعول عليها.

وأكد أنه يجب استغلال المشاركة في بطولتي كأس الخليج وكأس آسيا كإعداد رسمي وقوي للاستحقاق الأكبر المتمثل في كأس آسيا والتأهل للمونديال.

وأكد المحلل الرياضي خالد عبيد أن أبرز التحديات التي تواجه منتخبنا خلال الفترة المقبلة هي العامل البدني وكيفية تأهيل اللاعبين بشكل جيد، وقال : برغم أن الفترة الحالية تشهد إقامة المعسكرات قبل انطلاقة الدوري، لابد أن يتم التركيز على هذا الأمر جيدا.

وأشار إلى أن عملية الانسجام بين اللاعبين خاصة الشباب والمنضمين الجدد للمنتخب ستكون من أبرز التحديات، وربما تحتاج لبعض الوقت.

وأوضح أن المشاركة خلال الفترة المقبلة بكأس الخليج العربي ستكون مهمة للغاية، حال مشاركة بقية المنتخبات بالفريق الأول، وقال: لكن لو لم يحدث ذلك، سيكون تحديا جديدا أمام المدرب يجب التغلب عليه قبل المشاركة في كأس آسيا.

وام/أحمد مصطفى/مصطفى بدر الدين