الأحد 25 سبتمبر 2022 - 4:17:20 م

المرأة الإماراتية في مجموعة موانئ أبوظبي.. تمكين وإنجازات

  • المرأة الإماراتية في مجموعة موانئ أبوظبي.. تمكين وإنجازات
  • المرأة الإماراتية في مجموعة موانئ أبوظبي.. تمكين وإنجازات
  • المرأة الإماراتية في مجموعة موانئ أبوظبي.. تمكين وإنجازات
  • المرأة الإماراتية في مجموعة موانئ أبوظبي.. تمكين وإنجازات

أبوظبي في 26 أغسطس / وام / حرصت مجموعة موانئ أبوظبي منذ تأسيسها على تأهيل الكوادر النسائية وتمكينهن من تحقيق طموحاتهن، وتقديم تجارب ملهمة تشكل منارة للأجيال القادمة، وأتاحت المجال أمامهن لتأدية دور ريادي في مسيرة البناء والتنمية.

وتأتي جهود مجموعة موانئ أبوظبي في هذا السياق ضمن إطار حرص "أم الإمارات" سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية ، على تمكين المرأة الإماراتية في جميع المجالات.

ونتيجة للجهود التي بذلتها المجموعة بما يتماشى مع توجيهات القيادة الرشيدة، نجحت المرأة الإماراتية في شغل المناصب التي كانت في السابق حكراً على الرجال، وتمكنت من إظهار قدراتها على الاضطلاع بالمهام وتحمل المسؤوليات في جميع قطاعات أعمال المجموعة التي تضم: قطاع الموانئ، والقطاع البحري، والقطاع اللوجستي، وقطاع المدن الاقتصادية والمناطق الحرة والقطاع الرقمي.

وشغلت المرأة الإماراتية مواقع مختلفة في المجموعة تراوحت ما بين المناصب الميدانية العملياتية كمشغلات للرافعات وصولاً إلى المناصب الإدارية العليا.

وتتمتع المجموعة بنسبة توظيف مرتفعة للنساء الإماراتيات تبلغ 65% من إجمالي الكوادر النسائية على امتداد المجموعة.

ومن أمثلة النساء الإماراتيات اللاتي شغلن مناصب إدارية عليا على سبيل المثال وليس الحصر ميثة المرر، الرئيس التنفيذي لمجموعة الموارد البشرية؛ والدكتورة نورة الظاهري؛ الرئيس التنفيذي - القطاع الرقمي، والرئيس التنفيذي لبوابة المقطع، وفاطمة محمد الحمادي، الرئيس التنفيذي - الشؤون التجارية - كيزاد؛ ونورة الظاهري، مديرة إدارة أعمال الرحلات البحرية، وإيمان الخلاقي، نائب الرئيس لإدارة الابتكار، وسارة النجار، نائب الرئيس لتقنية المعلومات.

أما بالنسبة للنساء الإماراتيات في الأدوار التشغيلية نذكر عائشة المرزوقي، مشرف تحكم بالأنظمة بمرافئ أبوظبي، وليلى آل البشر، مشرف عمليات بمرافئ أبوظبي، واللتين بدأتا مسيرتهما المهنية في مجموعة موانئ أبوظبي كمشغلات رافعات على رصيف الميناء؛ والكابتن مهرة الشامسي، مشرف الامتثال البحري، والتي تعتبر من أوائل الكوادر النسائية المدربة لقيادة السفن في إمارة أبوظبي، وغيرهن الكثير.

وفي إطار حرصها على مواصلة تمكين المرأة الإماراتية، احتفلت المجموعة في يونيو الماضي بتخريج الدفعة الثالثة من متدربات مبادرة "أطلق" التي أطلقتها بوابة المقطع عام 2020 برعاية كريمة من سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، وبالتعاون مع الاتحاد النسائي العام، حيث انطلقت الدفعة الثالثة من هذا البرنامج النوعي في شهر فبراير الماضي بمشاركة 42 متدربة إماراتية خضعن لبرنامج تدريبي مكثف على مدار ثلاثة أشهر تضمن 12 مساقاً تدريبياً متميزاً.

ويتميز هذا البرنامج عن غيره من برامج التمكين بكونه يعمل على تطوير مهارات بنات الإمارات في القطاع التكنولوجي وإعدادهن ليتمكّن من المشاركة في مشاريع استراتيجية لتطوير بنى تحتية رقمية حيوية، الأمر الذي كان مقتصراً في السابق على الرجال.

وحقق برنامج "أطلق" نجاحاً لافتاً ونتائج متميزة في نسخه الثلاث تمثلت في استكمال المنتسبات لما يفوق 32 ألف ساعة تدريبية عبر أكثر من 350 جلسة تدريبية، كما شهدت إقبالاً واسعاً تخطى 2,000 طلب انتساب، بمشاركة 88 متدربة.

أما على صعيد الخطوات المتواصلة التي تبذلها مجموعة موانئ أبو ظبي لدعم المرأة الإماراتية، أبرمت مجموعة موانئ أبوظبي، العام الماضي شراكة جديدة مع "آرورا50"، المؤسسة الاجتماعية التي أسستها الشيخة شما بنت سلطان بن خليفة آل نهيان وتكرس جهودها بهدف تحقيق التوازن بين الجنسين في مجالس إدارة المؤسسات الرائدة في دولة الإمارات.

وهدفت المؤسستان من خلال الشراكة الجديدة إلى خلق بيئة عمل أكثر شمولية وتكاملاً من خلال برنامج "جلوو" /GLOW/ المتخصص الذي يشكل آلية دعم وتشجيع مناسبة لتمكين الموظفات الإماراتيات في المجموعة من تحقيق أقصى استفادة من قدراتهن.

وجرى إطلاق البرنامج خلال فعاليات قمة مجالس الإدارة 2021 التي تعتبر حدثاً بارزاً يُعقد في أبوظبي بهدف تخطي التحديات المتعلقة بتوزيع نسب تمثيل الجنسين في مجالس الإدارة، وجرى تصميمه لتسريع المسار المهني للمواطنات الإماراتيات ذوات الإمكانات العالية وإعدادهن لشغل مناصب في مستويات الإدارة العليا ومجلس الإدارة، كي تتمكنّ من وضع خطط استراتيجية لتطورهن الوظيفي وتعزيز فرصهن من خلال استخدام أدوات التفكير التصميمي.

وتحرص مجموعة موانئ أبو ظبي على مواصلة العمل مع المؤسسات الوطنية بهدف توفير المزيد من الفرص للنساء في القطاع البحري، وتزويد الكوادر النسائية بالقدرات اللازمة التي تتيح لهن العمل في هذا القطاع الحيوي، ودعمهن وتمكينهن بما يتيح لهن تحقيق الإنجازات على كافة الصعد، وإعطاء صورة مشرقة ومشرّفة للمرأة الإماراتية في المحافل المحلية والإقليمية والدولية.

كما تفخر المجموعة بالإنجازات والمكاسب التي حققتها المرأة في دولة الإمارات بفضل دعم القيادة الرشيدة الذي كانت انطلاقته مع حرص الأب المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان " طيب الله ثراه " على تمكين بنات الإمارات، والذي سار على نهجه من بعده المغفور له الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان " رحمه الله " ، ويواصل المسيرة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله"، وتواصَل بفضل المتابعة الحثيثة من قبل سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك "أم الإمارات" والتي كان لها أكبر الأثر في استكشاف المزيد من الكفاءات الوطنية النسائية، وإشراكهن في جهود بناء مستقبل دولتنا الحبيبة.

وام/بسام عبدالسميع/دينا عمر