السبت 26 نوفمبر 2022 - 5:07:39 م

في كلمتها باحتفال "أدنوك" بيوم المرأة الإماراتية .. فاطمة بنت مبارك تشيد بإنجازات المرأة ودورها وعطائها في مسيرة البناء والتنمية

  • في كلمتها باحتفال
  • في كلمتها باحتفال

- سموها تؤكد خلال كلمتها في احتفال "أدنوك" بيوم المرأة الإماراتية أن موظفات "أدنوك" أكبر مثال على مدى ما أسهمت به المرأة وما حققته في ارتقاء سلّم العلم والمجد.

- سموها تثني على التزام الإدارة العليا لـ"أدنوك" بتنفيذ توجيهات القيادة الرشيدة بتمكين المرأة وزيادة مشاركتهن في قطاع النفط والغاز.

-"أدنوك" توقع على مبادئ الأمم المتحدة لتمكين المرأة تأكيداً على التزامها بدعم وتطوير المواهب النسائية في شركات المجموعة.

- سلطان الجابر: - دعم وتشجيع سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك "أم الإمارات" حفظها الله، عامل أساسي في نهضة المرأة الإماراتية.

- تمكين المرأة نهج ثابت أرساه الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وحرصت القيادة الرشيدة على ترسيخ ركائزه.

- جميع كوادر "أدنوك" مدعوون لرفع سقف الطموح وتجاوز التوقعات خلال المرحلة المحورية التي يشهدها قطاع الطاقة.

- نفتخر بكوادر "أدنوك" النسائية ومساهمتهن في صنع فارق إيجابي، وتغيير الصورة النمطية عن عمل المرأة في القطاع.

- الإعلان عن توقيع المبادئ يؤكد الدور المحوري للكوادر النسائية في تنفيذ خطط "أدنوك" الطموحة لبناء مستقبل مستدام.

- بناء قاعدة من المواهب أكثر شمولية وتنوعاً بين الجنسين يدعم مرونة "أدنوك" وسرعة استجابتها للتحديات ويعزز قدراتها على اغتنام الفرص المستقبلية.

- 30 % نسبة المواطنات في إجمالي عدد المواطنين الجدد الذين تم توظيفهم في شركات "أدنوك" خلال الفترة من 2020 إلى 2021.

- الإعلان عن الفائزين بجوائز "أدنوك" للتوزان بين الجنسين لعام 2022 خلال الاحتفال بيوم المرأة الإماراتية بمشاركة عدد كبير من موظفي وموظفات الشركة من مختلف مواقع عمليات "أدنوك".

أبوظبي في 26 أغسطس/ وام/ أعربت سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية "أم الإمارات"، عن فخرها واعتزازها بإنجازات المرأة الإماراتية ودورها وعطائها الذي عززته بالعلم والمعرفة والعمل المخلص والمشاركة الجادة في مسيرة البناء والتنمية، مشيدة بمساهمتها الفعالة في تحقيق رؤية القيادة الرشيدة وحرصها على التواجد دائماً في كل مجالات العمل بكافة تخصصاته، سواء في القطاع الحكومي أو الخاص أو المجتمع بشكل عام.

وأثنت سموها على التزام "أدنوك" ممثلة بإدارتها العليا بتنفيذ توجيهات القيادة الرشيدة مشيدة بالتقدم الذي تحققه المرأة في "أدنوك" وتبوؤها لأعلى المناصب القيادية في الشركة، مشيرة إلى أن موظفات "أدنوك" يعتبرن مثالاً واضحا على مدى ما أسهمت به المرأة وما حققته في ارتقاء سلّم العلم والمجد.

جاء ذلك في كلمة ألقتها نيابة عن سموها معالي الدكتورة ميثاء بنت سالم الشامسي، وزيرة دولة، خلال الحفل الذي نظمته شركة بترول أبوظبي الوطنية "أدنوك" بمناسبة يوم المرأة الإماراتية السنوي الثامن والذي يوافق 28 أغسطس من كل عام.

وفي ما يلي النص الكامل لكلمة سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك "أم الإمارات"..

"بداية أود أن أنقل تحياتي وأطيب التمنيات لنساء الإمارات بهذا اليوم الذي نحتفل فيه بإنجازات المرأة الإماراتية تقديراً لدورها وعطائها الذي عززته بالعلم والمعرفة والعمل المخلص والمشاركة الجادة في مسيرة البناء والتنمية، وفي تحقيق رؤية القيادة الرشيدة وفي حرصها على التواجد دائماً في كل مجالات العمل بكافة تخصصاته، سواء في القطاع الحكومي أو الخاص أو المجتمع بشكل عام.

لقد أدركت المرأة متطلبات عصرها وأهداف قيادتها وعملت بكل جدارة في تحقيق مكاسب وطنية عظيمة بالإضافة إلى دورها الهام في بناء الأسرة وتربية الأجيال، وأعتبر أن موظفات شركة أدنوك الرائدة أكبر مثال واضح على مدى ما أسهمت به المرأة وما حققته في ارتقاء سلّم العلم والمجد.

ففي كل عام أشهد تقدّمكن المُطرد سواء في زيادة نسبتكنّ في العمل أو في الإرتقاء المهني، ساعيات إلى تطوير الأداء بالتدريب والممارسة المعززّة بالعلم والبحث، التي أضافت لكنّ المزيد من الخبرة، كما صقلت مهاراتكن وقدراتكن مما زادكن ثراءً في العطاء المتميز.

وقد أسعدني حضوركنّ اللّافت في كافة المواقع من خلال استثماركنّ للفرص المتاحة التي وجهّت بها القيادة الرشيدة لصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله" وفي المقابل التزام شركة أدنوك وعلى رأس إدارتها معالي الدكتور سلطان بن أحمد الجابر الذي عمل بكل جهد من أجل تنفيذ هذه التوجيهات وعمل على أن ترتقي المرأة وتتبوأ أعلى المناصب القيادية في شركة أدنوك، فلم تعد المرأة نسبة عددية في كادر الموظفين في شركة أدنوك، بل أصبحت رأس مال قوي ومتين في البناء المؤسسي لهذه الشركة.

وفي هذا اليوم لا يسعني إلا ان أشكر جهودكنّ وأحيي فيكن روح العطاء التي تبرز ولاءكن للوطن، فهو المحور الأساس في كل مسيرة حياتكنّ، فحب الوطن والولاء له ينبثق من إحساس المسؤولية والالتزام وتقديم كل ما يمكن من أجله.

كما يتجلّى ذلك في الإخلاص للعمل وتطوير آلياته والإبداع والابتكار من أجل الوصول للنجاح، وتحقيق التنافس الشريف والتعامل مع الجميع بفعالية، وتبادل المعارف والخبرات، فالعمل الناجح يحتاج إلى فريق متعاون متكامل مندمج في إخاء وتسامح، مع الحرص على نقل المعرفة إلى الجدد من الموظفات ونقل الخبرات لهم، ودعمهم وتشجيعهم وتقديم كل ما يمكن لنجاح العمل وليس الأشخاص فقط.

فالسعي للنجاح بشغف وروح جماعية من أجل بنائكم المهني يعزز من فرص نجاح المؤسسة الذي يعد إنجازاً للوطن.

لقد اعطت الامارات الحبيبة بسخاء لأبنائها نساءً ورجالاً ، ولذا فإن قيادتنا الرشيدة ترى فيكم جميعاً صمام الأمان الأول لمستقبل مشرق وواعد ينعم بخيره جيل بعد جيل.

وفي ختام كلمتها أعربت سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك "أم الإمارات" عن شكرها وتقديرها لكل أمٍّ ربّت وعلّمت وأنشأت رجالاً ونساءً خدموا وطنهم ورفعوا اسمه، وكل رجل ساند اخته وزوجته وأبنائه من أجل هذا الوطن الغالي".

وأعلنت "أدنوك" خلال الاحتفال الذي نظمته اليوم في "مركز أدنوك للأعمال" والذي تم بثه على الهواء لآلاف من موظفي وموظفات أدنوك في مختلف مواقع عمليات شركات المجموعة، توقيعها على مبادئ الأمم المتحدة لتمكين المرأة، والتي تعد الوسيلة الأساسية لتنفيذ الشركات لأهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة المتعلقة بتحقيق المساواة بين الجنسين، حيث تقدم المبادئ إرشادات حول كيفية تعزيز هذه المساواة وتمكين المرأة في مكان العمل والأسواق والمجتمع.

من جانبه، رفع معالي الدكتور سلطان بن أحمد الجابر، وزير الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لأدنوك ومجموعة شركاتها خلال كلمته الشكر والتقدير إلى القيادة الرشيدة وإلى سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، "أم الإمارات"، على الدعم الكبير واللامحدود لجهود تمكين المرأة الإماراتية وتحفيزها للقيام بواجبها الوطني شريكاً أساسياً في مسيرة التنمية والازدهار في دولة الإمارات.

وأوضح معاليه أن مشاركة سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك "أم الأمارات" احتفال "أدنوك" السنوي بيوم المرأة الإماراتية يؤكد الدعم الكبير لدور المرأة في "أدنوك" وفي خدمة الوطن، لافتا إلى أن كلمة سموها كانت محفزّةً، ومُلهِمة لجميع كوادر أدنوك ودافعاً لهم لتقديم المزيد لأنهم شركاء محوريين واستراتيجيين في مسيرة الشركة نحو المستقبل.

وأضاف معاليه " يمثل تمكين المرأة في دولة الإمارات نهجاً ثابتاً أرساه المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان "طيب الله ثراه" وحرصت القيادة الرشيدة على ترسيخ ركائزه، انطلاقاً من إيمانها بدور المرأة وأهمية تشجعيها على إطلاق العنان لقدراتها، وتسخير طاقاتها وإمكاناتها لتمكينها من المشاركة بصورة فاعلة في مسيرة العطاء والبناء".

وأعلن معاليه خلال كلمته عن توقيع "أدنوك" على مبادئ الأمم المتحدة لتمكين المرأة، تأكيداً على التزامها بدعم التوازن بين الجنسين، ومشاركة أفضل الممارسات مع العالم.

وأعرب معاليه عن فخره بكوادر "أدنوك" النسائية ومساهمتهن في صنع فارق إيجابي، وتغيير الصورة النمطية عن عمل المرأة في القطاع، موضحاً بأن التحسُّن المستمر في أداء الشركة يقدم دليلاً على التأثير الإيجابي للتوازن بين الجنسين.

واستعرض معاليه التقدم الذي حققته "أدنوك" في تعزيز مشاركة المرأة في قطاع النفط والغاز، مشيراً إلى استمرارها في تنفيذ برامج واستراتيجيات لاستقطاب ودمج الكوادر النسائية المتميزة والواعدة في جميع مجالات أعمالها، موضحاً أن تقدم الكوادر - نساءً ورجال - في مسيرتهم المهنية يكون على أساس الجدارة والاستحقاق والأداء الفعلي.

وقال " تماشياً مع رؤية وتوجيهات القيادة الرشيدة بتوفير الظروف المناسبة لعمل المرأة في الوظائف الفنية والعمل الميداني، تستمر أدنوك في بذل المزيد من الجهود لتمكين المرأة من خلال توفير جميع المتطلبات اللازمة لتمكين وتشجيع الموظفات والمهندسات لبناء مستقبل مهني ناجح، وتحقيق أفضل أداء للمرأة في قطاع الطاقة، ابتداءً من تطوير السياسات، وصولاً إلى تعزيز التوازن بين العمل والحياة الأسرية، وتوفير المرافق الأساسية لتلبية احتياجات الموظفات في المكاتب والمصانع والحقول البرية والبحرية".

وأضاف " نحن نفتخر بأن 20% من الوظائف الإدارية في أدنوك تشغلها قيادات نسائية، حيث يوجد تمثيل نسائي في 16 من مجالس إدارات شركات المجموعة من بين 18 شركة تابعة لها"، موضحاً بأن "أدنوك" مستمرة بالعمل لتمثيل المرأة في جميع مجالس إدارات شركات المجموعة.

ولفت معاليه إلى أن "أدنوك" تحقق تقدماً ملموساً في جهودها لتوظيف المواطنات للعمل في الحقول والمصانع منوهاً بأن برنامج أدنوك لتعزيز القيمة المحلية المضافة ICV ساهم في توفير فرص عمل في القطاع الخاص لأكثر من 1500 مواطنة.

وحث معاليه جميع كوادر "أدنوك" على مضاعفة الجهود والعمل بروح الفريق الواحد لمواصلة رحلة النجاح والتقدم وصنع فارقٍ إيجابي يعزز دور "أدنوك" ومساهمتها في النمو المستدام في دولة الإمارات، داعياً الجميع لرفع سقف الطموح وتجاوز التوقعات خاصة في هذه المرحلة المحورية التي يمر بها قطاع الطاقة.

وتحدث خلال الاحتفال عدد من الموظفات المواطنات والمقيمات عن تجاربهن الشخصية في دولة الإمارات و"أدنوك"، كما تم تنظيم جلسة حوارية عن الدورة الثامنة والعشرين لمؤتمر الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ "كوب 28" شارك فيها متحدثون رفيعو المستوى، تم خلالها تبادل وجهات النظر حول كيفية قيام "أدنوك" بدور فعال في دعم الحدث الذي تستضيفه الدولة في عام 2023 والنتائج التي سيتوصل إليها.

وفي ختام الاحتفال تم تقديم جوائز "أدنوك" السنوية للتوازن بين الجنسين في فئاتها الخمس للفائزين في دورة هذا العام.

يشار إلى أن نسبة المواطنات في إجمالي عدد المواطنين الجدد الذين تم توظيفهم في شركات مجموعة "أدنوك" خلال الفترة من 2020 إلى 2021 بلغت 30%. كما تعمل حالياً أكثر من 1000 موظفة في مواقع "أدنوك" المختلفة في الحقول البرية والبحرية من بينهن أول فريق عمل في قطاع النفط والغاز يتكون بالكامل من المهندسات يعمل حالياً في حقل "الرميثة" في أبوظبي بالإضافة إلى أول مجموعة من مشرفات الحفر في "أدنوك".

واستشرافاً للمستقبل، تعمل "أدنوك" على بناء قاعدة من المواهب أكثر شمولية وتنوعاً بين الجنسين من خلال تنفيذ عدد من البرامج والمبادرات ضمن برنامجها للمسؤولية المجتمعية، حيث بلغت نسبة الطالبات المستفيدات من برامج "أدنوك" لتطوير تدريس العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات 48%، كما بلغت نسبة الطالبات الملتحقات ببرنامج "جسر المعرفة في أدنوك" أكثر من 50%، فيما شكلت الطالبات المستفيدات من برنامج "أدنوك" للمنح الدراسية نسبة 48%.

 

وام/أحمد النعيمي/عبدالناصر منعم