الثلاثاء 06 ديسمبر 2022 - 3:42:34 ص

نجاح المرأة في العمل البرلماني والسياسي يجسد ريادة الإمارات

  • نجاح المرأة في العمل البرلماني والسياسي يجسد ريادة الإمارات
  • نجاح المرأة في العمل البرلماني والسياسي يجسد ريادة الإمارات

أبوظبي في 27 أغسطس/ وام / يجسد النجاح الذي تحققه المرأة الإماراتية من خلال عضويتها في المجلس الوطني الاتحادي ومشاركتها في العمل البرلماني، مدى الريادة والتقدم الذي وصلت له دولة الإمارات على صعيد تمكين المرأة، وتعزيز مشاركتها السياسية ومساهمتها في عملية صنع القرار، بفضل الدعم والرعاية اللذين تحظى بهما من قبل القيادة الرشيدة ومجتمع دولة الإمارات، وذلك منذ إعلان اتحاد الدولة، ترجمة لرؤية القائد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان "طيب الله ثراه"، والدعم اللامحدود من "أم الإمارات" سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية.

ويشارك المجلس الوطني الاتحادي الاحتفال بيوم المرأة الإماراتية الذي يقام هذا العام تحت شعار "واقع ملهم.. مستقبل مستدام"، ودولة الإمارات تحقق ريادة عالمية في مؤشر نسبة تمثيل المرأة في البرلمان، وذلك بعد صدور قرار المغفور له الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رحمه الله لعام 2019 برفع نسبة عضوية المرأة في المجلس الوطني إلى " 50 بالمائة".

وتعد نسبة عضوية المرأة في المجلس الوطني الاتحادي خلال الفصل التشريعي السابع عشر الحالي الذي بدأ بتاريخ 14 نوفمبر 2019، والبالغة 50 بالمائة الأعلى في تاريخ مسيرة الحياة البرلمانية في دولة الإمارات، وعلى مستوى دول المنطقة والعالم، الأمر الذي يرسخ صدارة الدولة في مسيرة تمكين المرأة وتعزيز مشاركتها السياسية ومساهمتها في عملية صنع القرار.

وشاركت المرأة ناخبة وعضوة في أول تجربة انتخابية تمت في عام 2006، وتضمن تشكيل المجلس الوطني الاتحادي في الفصل التشريعي الرابع عشر في عام 2007 تسع نساء مثلن ما نسبته 22.5 بالمائة من أعضاء المجلس، وفي الفصل التشريعي الخامس عشر في عام 2011م سبع عضوات مثلن نسبة 17.5 بالمائة، وفي الفصل التشريعي السادس عشر في عام 2015م ثمان نساء مثلن نسبة 22 بالمائة.

وساهم المجلس الوطني الاتحادي منذ عقد جلسته الأولى من دور انعقاده العادي الأول للفصل التشريعي الأول بتاريخ 12 فبراير 1972م، في إقرار التشريعات وطرح مختلف القضايا وتبني التوصيات، التي تستهدف تعزيز مشاركة المرأة في مسيرة التنمية الشاملة للدولة، وتفعيل دورها للمساهمة في بناء وتطوير المجتمع إلى جانب أخيها الرجل في مختلف ميادين العمل الوطني.

وتضطلع المرأة الإماراتية من خلال عضويتها في المجلس الوطني الاتحادي بدور متميز، وحققت مكتسبات بحصولها على العديد من المناصب البرلمانية التي سجلت فيها ريادة على مستوى دول المنطقة والعالم، من أبرزها رئاسة المجلس الوطني الاتحادي في الفصل التشريعي السادس عشر عام 2015م كأول امرأة تترأس برلمان على مستوى الوطن العربي والشرق الأوسط، حيث أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله"، بأن دولة الإمارات قدمت نموذجاً رائداً للتطور الاجتماعي والسياسي والتمثيل الشعبي من خلال انتخاب أول امرأة لرئاسة المجلس الوطني الاتحادي على مستوى دول المنطقة والشرق الأوسط.

كما حصلت المرأة الإماراتية في العمل النيابي على منصب النائب الأول لرئيس المجلس في الفصل التشريعي الخامس عشر عام 2011م، والنائب الثاني لرئيس المجلس في الفصل التشريعي السابع عشر 2019م، وتشارك في عضوية هيئة مكتب المجلس، وتترأس اللجان الدائمة، وتضطلع بجدارة في جميع أعمال وفعاليات ونشاطات المجلس الوطني.

وعلى صعيد الدبلوماسية السياسية للشعبة البرلمانية الإماراتية، تساهم العضوات بدور فاعل من خلال رئاستهن وعضويتهن في المجموعات البرلمانية الإقليمية والإسلامية والدولية، ومجموعات ولجان الصداقة البرلمانية، وذلك بعرض إنجازات الدولة ووجهات النظر وتقديم مقترحات الشعبة في مختلف الموضوعات والقضايا ذات الاهتمام العالمي المشترك.

ووافق منتدى القيادات السياسية النسائية في عام 2021، على تمثيل إحدى عضوات المجلس الوطني لدولة الإمارات في المنتدى الذي يهدف إلى زيادة عدد القيادات النسائية السياسية في العالم، وتطوير المجتمعات من خلال خلق قنوات اتصال بين القيادات السياسية النسائية والمجتمع.

وكانت أول مشاركة لعضوات المجلس الوطني الاتحادي في فعاليات برلمانية نسائية عالمية في شهر ابريل 2007م بعد أقل من شهرين من بدء أعمال المجلس، وذلك في اجتماع النساء البرلمانيات في جزيرة بالي ضمن فعاليات الجمعية الـ116والدورة الـ180 للمجلس الحاكم للاتحاد البرلماني الدولي، كما شاركت في الاجتماعين المتعلقين بعمل المرأة وبالعلاقة بينها وبين المؤسسات التنموية، واعتبرت هذه أول مشاركة نسائية اماراتية في اجتماعات الاتحاد البرلماني الدولي الذي أشاد بما وصلت له دولة الامارات من تمكين المرأة والمشاركة في الحياة السياسية من خلال عضوية المجلس الوطني الاتحادي.

- مل -.

وام/عبدالناصر منعم