الأربعاء 30 نوفمبر 2022 - 12:52:11 ص

"حديد الإمارات أركان" تتعاون مع "إيتوشو" و"جي إف إي ستيل" اليابانيتين لتطوير سلسلة توريد الحديد الأخضر


أبوظبي في 26 سبتمبر / وام / أعلنت "حديد الإمارات أركان" عن دخولها في شراكة مع شركة "إيتوشو كوربوريشن" وشركة "جي إف إي ستيل كوربوريشن"، التابعة لشركة "جي إف إي هولدينجز" لدراسة إمكانية إنشاء مجمع لإنتاج الحديد في أبوظبي ليكون هذا المجمع جزءاً رئيسياً من سلسلة التوريد العالمية للحديد منخفض الانبعاثات الكربونية.

وستعمل "حديد الإمارات أركان" مع الشركتين اليابانيتين لإجراء دراسات الجدوى اللازمة فيما يخص إنشاء مصانع متكاملة لإنتاج الحديد في موقع مناسب للمشروع في أبوظبي بحيث يلبي الطلب المتزايد على منتجات الصلب الصديقة للبيئة.

وفي إطار الخطة الأولية، سيتم شراء خام الحديد عالي الجودة وتوريده إلى أبوظبي لإنتاج الحديد. ومن المتوقع أن يدخل المجمع الصناعي الجديد حيز الإنتاج اعتباراً من النصف الثاني من عام 2025 وسيتم توريد منتجاته بشكل رئيسي للعملاء في آسيا، بمن فيهم شركة "جي إف إي ستيل" اليابانية.

وسيتم إنتاج الحديد في البداية من خلال عملية معززة باستخدام الغاز الطبيعي لاختزال خام الحديد وتتضمن الخطة أيضاً اعتماد مصادر الطاقة المتجددة في عمليات التصنيع بالمجمع، وكذلك استخدام الهيدروجين الأخضر مستقبلا.

وقال المهندس سعيد غمران الرميثي، الرئيس التنفيذي لمجموعة حديد الإمارات أركان - في هذه المناسبة - : "يسعدنا قيادة جهود الحد من الانبعاثات الكربونية على مستوى قطاع تصنيع الصلب في منطقة الشرق الأوسط بما يدعم الجهود العالمية المكثفة للحد من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون، ويعتبر تعاوننا مع ’جي إف إي ستيل‘ و’إيتوشو‘ الأول من نوعه في المنطقة.

وفي حال تحولت عملية اختزال خام الحديد باستخدام الهيدروجين إلى تقنية معتمدة في إنتاج الصلب، ستعمل حديد الإمارات أركان على تسخيرها بسرعة من أجل تعزيز جهودها لتقليل الانبعاثات الكربونية. فعلى المستوى العالمي، حوالي 80% من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون الناتجة عن صناعة الصلب هي نتيجة استخدام فحم الكوك في أفران الصهر أثناء عملية اختزال خام الحديد.

ومع ذلك، فإن البصمة الكربونية لمجموعة حديد الإمارات أركان تعتبر في الواقع أقل بكثير من نظيراتها العالمية بفضل استخدامها للغاز الطبيعي والتقنيات المتقدمة للاختزال المباشر للحديد. وإن استخدام الهيدروجين سيجعل منتجات الصلب عالية الجودة التي نقدمها أكثر صداقة للبيئة، كما سيدعم جهود متعاملينا لتحقيق الاستدامة في أعمالهم".

من جهته، قال جون إينوماتا، رئيس العمليات لقسم المعادن والموارد المعدنية بشركة إيتوشو كوربوريشن: "نحن سعداء أيضًا بأن نكون جزءًا من الشركاء الأساسيين في هذا المشروع الحيوي الذي يهدف لإنشاء سلسلة توريد حديد ذات انبعاثات كربونية منخفضة للحد من البصمة الكربونية والمساهمة في صناعات الحديد والصلب الخضراء. وستتولى إيتوشو مسؤولية الحصول على خام الحديد عالي الجودة من خلال سلسلة التوريد التي قامت ببنائها عبر أنشطة التجارة والاستثمار على مدى عقود طويلة، في حين ستساهم شركة حديد الإمارات أركان من خلال تجربتها الناجحة في تشغيل مصنع الاختزال المباشر والتقاط الكربون واستخدامه وتخزينه في إنتاج الحديد الأخضر، ومن جهتها ستقوم جي إف إي ستيل كوربوريشن باستخدام الحديد المنتج من خلال هذا المشروع لصناعة الصلب وتعزيز الحد من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون."

وام/أحمد النعيمي/دينا عمر