الأربعاء 30 نوفمبر 2022 - 1:05:24 ص

اتفاقية تعاون بين معهد التكنولوجيا التطبيقية و"جاهزية"

  • اتفاقية تعاون بين معهد التكنولوجيا التطبيقية و"جاهزية"
  • اتفاقية تعاون بين معهد التكنولوجيا التطبيقية و"جاهزية"

أبوظبي في 29 سبتمبر / وام / وقع معهد التكنولوجيا التطبيقية في مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني وبرنامج "جاهزية" اتفاقية تعاون مشترك لتطوير الأنشطة التعليمية والبحثية في كلية فاطمة للعلوم الصحية التابعة لـ"أبوظبي التقني" في مجال طب المجتمع وطب الطوارئ باستخدام وحدات تدريبية متنقلة ومستشفى ميداني.

وقع الاتفاقية سعادة الدكتور أحمد عبد المنان العور مدير عام معهد التكنولوجيا التطبيقية في مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني، و الدكتور عادل الشامري الرئيس التنفيذي لـ"جاهزية".

وتسهم الاتفاقية في بناء قدرات طالبات الكلية والخريجات وتعزيز جاهزيتهن للاستجابة الطبية المجتمعية والطارئة ضمن منهج موحد ومعتمد دوليا وفق افضل المعايير العالمية.

وقال سعادة الدكتور أحمد عبد المنان العور إن الاتفاقية تتضمن تدريب الطالبات وفق برامج متطورة حول الإسعافات الأولية المنقذة للأرواح والتعامل مع الصدمات وإدارة الكوارث اضافة الى دورات تدريبية في التطوع الصحي المجتمعي التخصصي، بما يكسبهم مهارات ميدانية عالية الجودة في طب المجمع وطب الطوارئ والتطوع الصحي، والمجالات السريرية وغير السريرية و جهود تحسين الخدمات، بجانب تنظيم ورش العمل المتخصصة حول منهجيات البحث والمشروعات المرتبطة بالابتكار في الرعاية الصحية، واستكشاف فرص جديدة للتعاون في المجالات الأكاديمية والبحثية والارتقاء بالجودة الصحية الشاملة، وهو الأمر الذي يساهم في تنمية المواهب في الدولة وتعزيز تميز قطاع الرعاية الصحية في المنطقة .

وأوضح أن الاتفاقية تنسجم مع الخطة الاستراتيجية في "أبوظبي التقني" التي من أهم ملامحها ضرورة التعاون المتطور مع مختلف المؤسسات الحكومية والخاصة التي تعمل وفق رؤية واضحة تتوافق مع طموحات المؤسسات التابعة لـ"أبوظبي التقني" ومنها كلية فاطمة للعلوم الصحية.

وقال إن الكلية تقدم برامج متخصصة، تستهدف رفد القطاع الصحي والطبي بكوادر وطنية عالية الجودة، مشيرا الى أن الاتفاقية تنص على تبادل الخبرات والدعم بين كلية فاطمة للعلوم الصحية، و"جاهزية" لإتقان الأداء المهني في تقديم الرعاية الطبية، بما يجعل الكلية مركزا معتمدا في التدريب من قبل جاهزية، وكافة الجهات المعني.

وأضاف أن الاتفاقية تعنى بتوفير التدريب ومصادر التعلم الصحي، ودعم تقدم البحث العلمي في القطاع الصحي، بما يضمن التأهيل المستمر للكوادر الوطنية لمواكبة أفضل الممارسات الصحية والإدارية عالميا للارتقاء بمستوى جودة الخدمات الصحية وتوفير منصة للمواطنين للتدريب العملي، وتعزيز مهاراتهم الإكلينيكية من خلال برامج معدة وفقا لأفضل الممارسات الدولية بهدف تطوير أدائهم المهني لتأمين فرص العمل بعد التخرج، وليشكلوا مستقبل الرعاية الصحية المستقبلية في دولة الإمارات.

من جانبه قال الدكتور علي هلال النقبي مدير كلية فاطمة للعلوم الصحية إن الاتفاقية تطرح أساليب جديدة للتدريب لطالبات الكلية في التخصصات المختلفة وفق مبادرة "جاهزية" باعتبارها من البرامج الرائدة في تدريب وتوظيف المواطنين في قطاع الرعاية الصحية ، بما يتماشى مع رؤية أبوظبي 2030 الهادفة إلى تعزيز المواهب الوطنية الناشئة، بما يساهم في توطين القطاع الصحي بالدولة، لافتا إلى أن الاتفاقية توفر المزيد من فرص الرعاية العلمية والعملية لطالبات الكلية، حيث تمنح جاهزية، فرص متنوعة لرعاية المشروعات العلمية لطالبات الكلية فاطمة والبحوث والبرامج والأنشطة التي ترتقي بقدرات الطالبات وفق أرقى المعايير العالمية.

من جهته قال الرئيس التنفيذي لـ"جاهزية" إن هذه الاتفاقية التعليمية والبحثية مع "أبوظبي التقني" ممثلا في معهد التكنولوجيا التطبيقية تسهم في تعزيز النمو والتقدم في القطاع الصحي بأبوظبي فمن خلال الاتفاقية ستتمكن "جاهزية" من تحسين قدرات طلبة كلية فاطمة لعلوم الصحية على المدى البعيد بما ينعكس إيجابا على المجتمع".

وأضاف أن الاتفاقية تعزز التعاون والشراكة وتبادل الخبرات في المجالات الأكاديمية والتدريبية والبحثية، مشيدا بالأدوار المتميزة التي تقدمها كلية فاطمة للعلوم الصحية لصناعة الكوادر الوطنية القادرة على تلبية المتطلبات الوظيفية والمتخصصة في المؤسسات الصحية بالدولة.

وام/أحمد جمال/محمد نبيل/زكريا محيي الدين