الثلاثاء 06 ديسمبر 2022 - 3:51:27 ص

"فيورا جيمز" تُدشن منشأة جديدة في "حرة مطار الشارقة الدولي"

  • "فيورا جيمز" تُدشن منشأة جديدة في "حرة مطار الشارقة الدولي"
  • "فيورا جيمز" تُدشن منشأة جديدة في "حرة مطار الشارقة الدولي"
  • "فيورا جيمز" تُدشن منشأة جديدة في "حرة مطار الشارقة الدولي"

الشارقة في 2 أكتوبر/وام/ دشنت شركة "فيورا جيمز" المتخصصة في مجال تعدين الأحجار الكريمة الملونة، منشأتها الجديدة في مجمع الذهب والألماس والسلع التابع لهيئة المنطقة الحرة لمطار الشارقة الدُّوَليّ، الذي يشهد تناميا كبيرا من شركات إنتاج وتصنيع الذهب والألماس العالمية.

وتبلغ مساحة المنشأة الجديدة للشركة 12 ألف قدم مربع حيث استأجرت ثلاثة مستودعات وتنظر الشركة إلى مقرها الجديد باعتباره حجر الزاوية في خطط توسعها الإقليمية والعالمية وقاعدة لتحقيق نمو في أعمالها انطلاقا من المنطقة الحرة لمطار الشارقة الدُّوَليّ.

تم تدشين المنشأة الجديدة من جانب سعادة سعود سالم المزروعي مدير هيئة المنطقة الحرة لمطار الشارقة الدُّوَليّ وديف شيتي المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة “فيورا جيمز” بحضور عدد من المسؤولين والمديرين من الجانبين .

و تجول المزروعي برفقة عدد من مسؤولي الهيئة في أقسام المنشأة واطلعوا من خلال وحدة متطورة ومبتكرة على أعمال الاستخراج والتنقيب للأحجار الكريمة والزمرد والياقوت والياقوت الأزرق التي تنفذها الشركة في كولومبيا والموزمبيق واستراليا إلى جانب عملية التصنيف للأحجار الكريمة التي تُرسل إلى حرة مطار الشارقة قبل أن يتم طرحها بالأسواق وذلك من قبل كادر ذي خبرة واسعة في فرز وتصنيف الأحجار الكريمة وفق اللون والحجم ودرجة نقائه.

وقال المزروعي إن انضمام شركة بحجم "فيورا جيمز" إلى مجمع الذهب والألماس والسلع التابع للمنطقة الحرة لمطار الشارقة الدولي يؤكد نجاح استراتيجيتنا المتمثلة في جعل إمارة الشارقة مركزا عالميا للأحجار الكريمة والألماس والذهب لما يوفره المجمع من بنية تحتية متميزة تعد خيارا مثاليا لتوسيع قدرات وحضور الشركات العالمية في واحد من أهم الأسواق على مستوى العالم حيث تعد دولة الإمارات المركز الأكبر والأسرع نموا حيث ارتفعت تجارتها في الألماس المصقول بنسبة 52.5 % كما ارتفعت تجارتها الإجمالية في النصف الأول من عام 2022 إلى 19.8 مليار دولار أمريكي بزيادة سنوية بنسبة 24.7 %.

وأضاف المزروعي أن مجمع الذهب والألماس والسلع يمثل جزءا من رؤية إمارة الشارقة المتمثلة بضرورة التنويع الاقتصادي وخلق قطاعات جديدة تكون دعامة للاقتصاد الوطني والمسيرة التنموية التي تشهدها الشارقة لذلك فإننا نحرص على تعزيز مكانة المجمع كبيئة مواتية للأعمال من خلال المرافق والخدمات اللوجستية الأساسية ونظام سلس في منح التراخيص وبنية تحتية من الطراز العالمي فضلا عن خدمات الأمن والمراقبة على مدار الساعة والقرب من أهم مراكز تصنيع وإنتاج الألماس والذهب في مختلف قارات العالم بالإضافة إلى خطوط النقل التي تربط المجمع مع كبرى الأسواق العالمية جميع هذه المميزات جعلت منه الخيار الأمثل بالنسبة للشركات التي تطمح إلى التوسع والازدهار في قطاع الذهب والمجوهرات.

من جانبه قال ديف شيتي إن قرار التوسعة وتأسيس منشأة جديدة للشركة في مجمع الذهب والألماس والسلع بالشارقة جاء بناء على ما يتمتع به من موقع جغرافي استراتيجي ومكانته الرائدة على الساحة الدولية كموقع عالمي في تجارة الذهب والألماس والأحجار الكريمة بالإضافة إلى كونه يضم مرافق متطورة ويتبنى مجموعة متميزة من الآليات التنظيمية وأفضل الممارسات الدولية مشيرا إلى أن المنشأة الجديدة ستوفر لعملاء الشركة حزمة متكاملة من الخدمات التي بنيت وفق طلب العميل حيث توظف الشركة خبراء لديهم باع واسع في مجال تعدين الأحجار الكريمة من تايلند وسريلانكا والأسواق الدولية الأخرى و تم اعتمادهم من قبل مؤسسات مرموقة مثل معهد الأحجار الكريمة الأمريكية والمعهد الآسيوي ومعهد علوم الأحجار الكريمة.

وأضاف ديف شيتي إن أعمال الاستيراد والتصدير من أماكن التنقيب والتعدين إلى منشأة التصنيف ومن ثم إلى عملاء الشركة تشكل الجزء الأهم من اختصاصنا ولذلك وقع الاختيار على المنطقة الحرة لمطار الشارقة لتوفيرها خدمات رائدة في هذا المجال فضلا عن إعفاءات ضريبية ومخازن ومستودعات عالمية المستوى بالإضافة إلى توفيرها لكافة أشكال الدعم وفهم حاجات الشركات وامتيازات فريدة تسهل عملية نمو وتطور الشركة بشكل أسرع.

وتعتبر شركة "فيورا جيمز" أحد رواد السوق العالمي في تزويد جميع أنواع الأحجار الكريمة الملونة الثمينة والزمرد والياقوت والياقوت الأزرق وتمكنت الشركة في غضون 6 سنوات من توسيع عملياتها إلى ثلاث دول وبناء منشأة تصنيف خاصة بالأحجار الكريمة في الشارقة كما أعلنت مؤخرا عن استخراج أكبر ياقوتة (101 قيراط) من عمليات التعدين في موزمبيق.

ويوفر مجمع الذهب والألماس والسلع خدمات وتسهيلات عديدة للمستثمرين في المجمع أبرزها إصدار الرخص في ساعة واحدة وتوفير قيمة أفضل مقابل المال وخدمات مصرفية متنوعة ومجموعة واسعة من المساحات تناسب كافة الاحتياجات وفق أسعار مدروسة بالإضافة إلى خدمات لوجستية وإدارية تشمل خدمات المراقبة والاتصال والتأشيرات وتوفير سكن للموظفين في موقع العمل اضافة الى الإعفاءات المتميزة من ضرائب الدخل على الشركات والأفراد بنسبة 100% وإعفاءات من الضرائب على الصادرات والواردات بنسبة 100%.

بتل

محمد نبيل أبو طه/ زكريا محي الدين