الخميس 08 ديسمبر 2022 - 7:58:10 ص

مجموعة بيئة تدشن مرفقاً جديدا لإعادة التدوير يعمل بالروبوتات والذكاء الصناعي


من بتول كشواني.

الشارقة في 3 أكتوبر / وام / افتتحت "بيئة لإعادة التدوير" الشركة الرائدة في معالجة واستعادة المواد التابعة لمجموعة بيئة مرفقاً جديداً لإعادة تدوير النفايات التجارية والصناعية .

تأتي هذه الخطوة في إطار مساعي الشركة الرائدة لتعزيز مكانتها والوصول لهدف تحويل النفايات بالكامل بعيداً عن المكبات خلال العام الجاري و سيكون المرفق الجديد المرفق العاشر الذي يقع في نطاق مُجمع بيئة لإدارة النفايات.

يُذكر أن مرفق معالجة النفايات التجارية والصناعية هو الأول من نوعه بالمنطقة الذي يستخدم الروبوتات المعززة بالذكاء الصناعي والتي تتعرف آلياً على النفايات ومن ثم فرزها وفقاً لأنواعها .

وسيكون المرفق الجديد داعماً للجهود الكبيرة التي يقوم بها مرفق استعادة المواد وهو الأكبر من نوعه بالمنطقة والثالث على مستوى العالم .

في السابق كان مرفق استعادة المواد هو مركز فرز النفايات الرئيسي في مُجمع بيئة لإدارة النفايات ومع دخول المرفق الجديد الخدمة ستزداد معدلات استعادة المواد وتحويل النفايات بالكامل بعيداً عن المكبات في ظل اعتماده على الذكاء الصناعي.

و قال خالد الحريمل الرئيس التنفيذي لمجموعة بيئة في تصريحات لوكالة أنباء الإمارات / وام / حول تدشين المرفق الجديد : " فخورون بجهود شركة "بيئة لإعادة التدوير، وتدشين المرفق الجديد والذي ينسجم مع رؤية المجموعة الهادفة لتعزيز مستوى جودة حياة الأفراد و نحن على ثقة بأن تحويل النفايات بالكامل بعيداً عن المكبات ركيزة أساسية لمدن المستقبل الذكية و من الأهداف التي تسعى المجموعة لتحقيقها في إمارة الشارقة و ستساهم التقنيات الحديثة ومنها الروبوتات المدعومة بالذكاء الصناعي في دعم دور الاقتصاد الدائري والحفاظ على البيئة وتحقيق الحياد الكربوني ما ينعكس إيجاباً على المجتمع عموما.

من جانبه قال ذاكر الربايعة الرئيس التنفيذي لشركة "بيئة لإعادة التدوير" : “ سيساعد المرفق الجديد الذي يرتكز في عمله على الروبوتات المدعومة بالذكاء الصناعي في استعادة المواد وتسريع عمليات الفرز وبكفاءة عالية ومن ثم إعادة إدخالها بالاقتصاد والاستفادة منها كما أن المرفق يدعم جهودنا لاستخلاص المواد ذات القيمة من النفايات وبالتالي توفير الوقت والجهد والمال ويُرسي معايير جديدة بالقطاع”.

وأضاف الربايعة : " سيلعب المرفق دوراً هاماً في عمليات فرز النفايات عبر فرز 10 أنواع من النفايات منها الألومنيوم والبولي إثلين عالي الكثافة وأجزاء السيارات البلاستيكية والأخشاب والإطارات والعبوات البلاستيكية وحاويات البولي بروبلين والورق والكرتون والمعادن وغيرها أما النفايات المستخرجة والمتبقية فسترسل إلى مرفق الوقود الصلب المُسترجع لإنتاج وقود أخضر بديل لافتا إلى أن افتتاح مرفق معالجة النفايات التجارية والصناعية إضافة إلى مرفق الوقود الصلب المُسترجع سيسهمان مباشرة في تحقيق هدف تحويل النفايات بالكامل بعيداً عن المكبات لأول مرة بالشرق الأوسط وفي ذات الوقت استعادة المواد القيّمة واستخراج الوقود الأخضر.

و لدى تشغيل مرفق معالجة النفايات التجارية والصناعية بطاقته القصوى سيكون قادراً على معالجة 156 ألف طن من النفايات المختلطة سنوياً أي بمعدل 500 طن يومياً .

تأتي تلك المعدلات الكبيرة بسبب استخدام المرفق للروبوتات المعززة بالذكاء الصناعي والتي تستطيع التعامل والتعرف والفرز مع مختلف أنواع النفايات كلً وفق نوعه (بلاستيك، وورق، وألومنيوم) وغيرها من المواد .. و يتميز النظام الجديد بأنه عالمي المستوى ويواكب أحدث التطورات العالمية الخاصة بمعالجة النفايات والتعامل معها.

على صعيد آخر حققت "بيئة لإعادة التدوير" الحاصلة على العديد من الجوائز في إدارة النفايات معدلات عالية ونوعية فيما يتعلق بتحويل النفايات بعيداً عن المكبات حيث وصلت تلك النسبة إلى 76%.

جدير بالذكر أن مرفقي الوقود الصلب المُسترجع ومعالجة النفايات التجارية والصناعية يضافان إلى ثمانية مرافق أخرى تقع تحت إدارة شركة "بيئة لإعادة التدوير" تسهم جميعها في جهود إعادة التدوير ومعالجة النفايات ومن بين المرافق الأخرى التي تقع في نطاق مُجمع بيئة لإدارة النفايات: مرفق "استعادة المواد" الذي يُعد ثالث أكبر منشأة من نوعها في العالم ومرفق "إعادة تدوير المعادن" الذي يقوم بعزل المعادن والبلاستيك والزجاج تمهيداً لاستخدامها في مصانع الصلب ومرفق "معالجة مياه الصرف الصناعية" الذي يعمل على تنظيف وتنقية مياه الصرف الصناعية ومعالجتها واستخدامها في عمليات الري.

و ينتج مرفق "إعادة تدوير مخلفات البناء والهدم" الأرصفة والألواح الرخامية من مواد البناء المعاد تدويرها أما مرفق "معالجة الكتل الحيوية" فيقوم بتحويل الكربون ونفايات السليلوز إلى وقود نظيف يستخدم في مصانع الإسمنت والورق .

ويتضمن المُجمع أيضاً مرفق "المواد الخام البديلة" الذي يعالج النفايات البحرية بما فيها النفايات السائلة الخطرة والتسرب النفطي، وتعطّل ناقلات النفط أما مرفق "إعادة تدوير الإطارات" فإنه ينتج مجموعة متنوعة من منتجات المطاط عبر إعادة تدوير الإطارات القديمة، إضافة إلى مرفق "معالجة النفايات الطبية" وإعادة تدويرها.

 

عاصم الخولي/ بتول كشواني