الخميس 08 ديسمبر 2022 - 2:57:16 م

جامعة السوربون أبوظبي تحتفل بتخريج الدفعة الـ 13 من طلبتها

  • جامعة السوربون أبوظبي تحتفل بتخريج الدفعة الـ 13 من طلبتها
  • جامعة السوربون أبوظبي تحتفل بتخريج الدفعة الـ 13 من طلبتها
  • جامعة السوربون أبوظبي تحتفل بتخريج الدفعة الـ 13 من طلبتها
الفيديو الصور

- ريم الهاشمي : قطاعنا التعليمي المتطوّر والشامل يضمن تكافؤ الفرص مدعوماً بقدرات التقنية الحديثة والإبداع والابتكار.

أبوظبي في 25 نوفمبر/ وام/ احتفلت جامعة السوربون أبوظبي بتخريج الدفعة الثالثة عشرة من طلبتها بحضور معالي ريم بنت إبراهيم الهاشمي وزيرة دولة لشؤون التعاون الدولي، رئيسة مجلس أمناء جامعة السوربون - أبوظبي، والبروفيسورة ناتالي دراش تيمام، نائب رئيس مجلس الأمناء رئيسة الجامعة.

وشملت الدفعة الثالثة عشرة تخريج 233 طالباً، بما في ذلك 145 خريجاً من برامج البكالوريوس و73 خريجاً من برامج الماجستير و15 خريجاً من برامج الدبلوم، ووصلت نسبة الخريجين الإماراتيين إلى 54% من إجمالي الطلبة.

وشهدت دفعة عام 2022 تخريج 35 طالباً يشكلون أول مجموعة من طلبة برنامج البكالوريوس في إدارة الوثائق وعلوم الأرشيف.

كما شملت قائمة الخريجين طلبة من أقسام الدراسات الفرنسية، واللغات الأجنبية التطبيقية، والجغرافيا والتخطيط، والتاريخ، وعلم الآثار وتاريخ الفن، والقانون والعلوم الاقتصادية والإدارية، والفلسفة وعلم الاجتماع، والعلوم والهندسة، وقسم الأنشطة الرياضية.

وتوجهت معالي ريم بنت إبراهيم الهاشمي - خلال كلمتها الافتتاحية - بالتهنئة لدفعة عام 2022 من خريجي الجامعة .. وأعربت عن تقديرها للإنجازات التي حققوها، مشيدةً بمدى التنوع في الدفعة، وما يحمله هذا التنوّع من معانٍ تعكس شعار الجامعة "جسر بين الحضارات".

وقالت : “ قدرتكم على التكيّف والتأقلم مع التغيير هي أهم مكوّنات هويتنا في دولة الإمارات، حيث أن دولتنا برؤيتها التقدمية تدعم قيم التعاطف والتعايش والتفاهم والتعاون، والتي نجسدها في قطاعنا التعليمي المتطوّر والشامل للجميع، والذي يفعّل مشاركة الجنسين وتكافؤ الفرص، مدعوماً بقدرات التقنية الحديثة والإبداع والابتكار. وهي القيم ذاتها التي يترجمها سوق العمل في الإمارات الذي يوفر فرص عمل جديدة، وينتظر الخريجين الجدد لرفد قطاعات الأعمال الجديدة بالكفاءات القادرة على ترسيخ مكانتنا المرموقة كوجهةٍ مفضّلة لمواهب اليوم، ومنبع لمواهب المستقبل”.

بدورها، أعربت البروفيسورة ناتالي دراش تيمام، عن فخرها بالدفعة الثالثة عشرة من خريجي الجامعة، مشيدة بجهود هيئة التدريس والإدارة ومختلف الأقسام ومساهماتهم في نجاح الطلبة.. مؤكدة أهمية هذه الجهود بوصفها دليلاً حقيقياً على رسالة الجامعة في تقديم أفضل فرص التعليم الفرنسي من أجل تطوير جيل من القادة والمفكرين العالميين ودعم آفاق الحوار والانسجام بين مختلف الثقافات والحضارات.

وقالت : " نلتزم في جامعة السوربون - أبوظبي في الحفاظ على إرثنا المتميز في مجال التعليم الفرنسي وتوفير فرص التعليم متعددة التخصصات الكفيلة بإعداد قادة المستقبل العالميين لمواجهة تحديات التحول للمرحلة المقبلة. وتحتضن الجامعة ما يقارب 65 جنسية، مما يؤكد أهمية التنوع في توفير بيئة عالمية. وتتيح الجامعة لطلبتها فرصاً متميّزة لتعزيز رصيدهم من المعارف الأكاديمية وإدراك معاني التعدد الثقافي وسبل الاستفادة القصوى منه لتحقيق النجاح، إضافة إلى الانفتاح على العالم والاستفادة من معارفه".

وسلمت معالي ريم الهاشمي الخريجين الشهادات يرافقها كل من البروفيسورة ناتالي دراش تيمام، والبروفيسورة سيلفيا سيرانو، مدير جامعة السوربون أبوظبي، والبروفيسور فيليب ديديه، عميد قسم القانون والعلوم الاقتصادية والإدارية، والدكتورة لورانس رينو، نائبة المدير للشؤون الأكاديمية لجامعة السوربون أبوظبي.

كما رافق معاليها خلال تسليم الشهادات .. سعادة عبد الله ماجد آل علي، مدير عام الأرشيف والمكتبة الوطنية ومحمد عبد الله هزام الظاهري، الأمين العام لاتحاد الإمارات لكرة القدم ويير كورنو، رئيس المركز الدولي للدراسات الرياضية (CIES).

وتوجهت الشيخة لطيفة بنت أحمد بن محمد آل نهيان خريجة بمرتبة الشرف الأولى “بالشكر والامتنان لصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة “حفظه الله” على رعايته لنا و اهتمامه لايجاد هذا الصرح الحضاري جامعة السوربون و اهتمامه بابناء الوطن” مشيرة إلى أن اللغة تلعب دورا هاما في تنمية المجتمعات مؤكدة حرصها على متابعة دراساتها العليا لخدمة وطنها الإمارات.

حضر الحفل - الذي أقيم في قصر الإمارات بأبوظبي - أعضاء مجلس أمناء الجامعة، والشركاء، وكبار الشخصيات، وأسر الخريجين والكادر التدريسي للجامعة.

 

اسلامه الحسين/ دينا عمر/ أحمد البوتلي/ ريم الهاجري