الخميس 08 ديسمبر 2022 - 2:18:52 م

المفاجآت والأرقام القياسية وغزارة الأهداف أبرز ملامح الجولة الأولى من "مونديال 2022"

  • مونديال
  • مونديال
  • مونديال
  • مونديال

من / أحمد زهران.

الدوحة في 25 نوفمبر / وام / على الرغم من انتهاء 4 مباريات بالتعادل السلبي، كانت الأهداف الغزيرة والأرقام القياسية والمفاجآت المدوية أبرز ملامح الجولة الأولى من بطولة كأس العالم 2022 والتي اتسمت بالإثارة والمتعة.

وكانت البداية الجيدة لثلاثة من المنتخبات العربية الـ4 المشاركة في هذه النسخة من المونديال المقام في قطر عنوانا لهذه الجولة أيضا.
وترصد وكالة أنباء الإمارات /وام/ في هذا التقرير أبرز مشاهد وإحصائيات الجولة الأولى.
41 هدفا كانت حاضرة في 16 مباراة أقيمت بالجولة الأولى ليبلغ متوسط التهديف في المباراة الواحدة 2.56 هدف للمباراة الواحدة، وإذا استبعدت المباريات الـ4 التي انتهت بالتعادل السلبي، يرتفع المتوسط إلى 3.4 هدف للمباراة الواحدة.
ومن بين المباريات الـ16 ، انتهت مباراة واحدة بالتعادل السلبي و11 مباراة بفوز أحد الطرفين، وكانت المباراة بين المنتخبين الإنجليزي والإيراني هي الأعلى تهديفا (8 أهداف) بفوز المنتخب الإنجليزي 6-2 فيما كان المنتخب الإسباني صاحب أعلى فوز في هذه الجولة بتغلبه على المنتخب الكوستاريكي 7-0 .
ووسط هذه الغزارة التهديفية، ظهر مبكرا صراع الهدافين من خلال نجاح 6 لاعبين في تسجيل هدفين خلال هذه الجولة.
وكان الشيء الملاحظ هو خلو الجولة تماما من الأهداف العكسية (النيران الصديقة) علما بأن مونديال 2018 بروسيا شهد على مدار البطولة رقما قياسيا من هذه الأهداف بلغ 12 هدفا. كما خلت الجولة الأولى بالنسخة الحالية من البطاقات الحمراء تماما حتى الآن فيما شهدت 54 بطاقة صفراء.
واحتسبت 9 ركلات جزاء خلال المباريات الـ16 ، تم تسجيل 7 منها، وأهدرت ركلتان.
وكما كانت الأهداف الغزيرة حاضرة منذ البداية، ظهرت المفاجآت المدوية مبكرا في البطولة، وكان أحد أبرز أبطالها هو المنتخب السعودي، الذي تغلب 2-1 على نظيره الأرجنتيني بطل العالم مرتين سابقتين وأحد المرشحين بقوة للمنافسة على اللقب في النسخة الحالية.
وقدم المنتخب السعودي عرضا مميزا على مدار الشوطين نال به إعجاب معظم المتابعين للمباراة.
كما استهل المنتخب التونسي مشاركته في البطولة بنقطة تعادل ثمينة أمام نظيره الدنماركي العريق، وحصد المنتخب المغربي نقطة مماثلة بتعادل سلبي آخر مع نظيره الكرواتي صاحب المركز الثاني في مونديال 2018 .
وكان التحكيم الإماراتي حاضرا بشكل مميز أيضا في الجولة الأولى حيث أدار حكمنا الدولي محمد عبد الله حسن ومعاوناه محمد يوسف الحمادي وحسن المهري المباراة المثيرة بين المنتخبين الإسباني والكوستاريكي.
وجاءت المفاجأة المدوية الثانية في البطولة على يد منتخب آسيوي آخر هو المنتخب الياباني، الذي باغت المنتخب الألماني بطل العالم 4 مرات سابقة وقلب تأخره بهدف إلى فوز ثمين 2-1 ليثير بهذا الفوز الكثير من الانتقادات والجدل تجاه الفريق الألماني خاصة وأن الأخير خرج من دور المجموعات في مونديال 2018 بروسيا.
وبعيدا عن المفاجأتين الكبيرتين، حققت باقي المنتخبات الكبيرة الفوز في هذه الجولة؛ فتغلب المنتخب البرازيلي بجدارة على نظيره الصربي 2-0 واستهل المنتخب الفرنسي حملة الدفاع عن لقبه بفوز كبير 4-1 على أستراليا وأمطر المنتخب الإسباني شباك كوستاريكا بسباعية نظيفة.
كما فاز المنتخب الإنجليزي على نظيره الإيراني 6-2 ، وفازت هولندا على السنغال 2-0 والبرتغال على غانا 3-2 وانتزعت بلجيكا فوزا صعبا 1-0 على كندا.
وكان الفوز الإسباني رقما قياسيا جديدا بصفته أكبر فوز لإسبانيا في تاريخ مبارياتها بالمونديال كما يأتي في المرتبة الرابعة من حيث أكبر الانتصارات في تاريخ المونديال.
ولكن هذا الرقم لم يكون سوى واحدة من عدة أرقام قياسية تحققت في الجولة الأولى من المونديال الحالي، ومنها معادلة البرتغالي كريستيانو رونالدو والأرجنتيني ليونيل ميسي للرقم القياسي في عدد مرات المشاركة بنسخ المونديال حيث انضم اللاعبان لقائمة تضم عددا محدودا للغاية من اللاعبين الذين شاركوا في 5 نسخ بالمونديال.
كما حقق رونالدو رقما قياسيا جديدا بأن أصبح أول لاعب في التاريخ يسجل هدفا واحدا على الأقل في 5 نسخ مختلفة ببطولات كأس العالم، وذلك بهدفه في شباك المنتخب الغاني أمس والذي فتح الطريق إلى الفوز 3-2 .
وأصبح الإسباني جافي (18 عاما و110 أيام) أصغر لاعب يسجل هدفا في مباريات المونديال منذ هز الأسطورة البرازيلي بيليه الشباك في مونديال 1958 عندما كان سنه وقتها 17 عاما و239 يوما.

أحمد البوتلي/ أحمد زهران