الخميس 08 ديسمبر 2022 - 1:31:58 م

بحث تعزيز التعاون بين "الوطني الاتحادي" ومجلس النواب التشيكي

  • لجنة الشؤون الخارجية للمجلس الوطني الاتحادي تبحث سبل تطوير العلاقات مع لجنة الشؤون الخارجية بمجلس النواب التشيكي في براغ
  • لجنة الشؤون الخارجية للمجلس الوطني الاتحادي تبحث سبل تطوير العلاقات مع لجنة الشؤون الخارجية بمجلس النواب التشيكي في براغ
  • لجنة الشؤون الخارجية للمجلس الوطني الاتحادي تبحث سبل تطوير العلاقات مع لجنة الشؤون الخارجية بمجلس النواب التشيكي في براغ

براغ في 25 نوفمبر/ وام/ بحث سعادة مروان عبيد المهيري عضو لجنة شؤون الدفاع والداخلية والخارجية في المجلس الوطني الاتحادي، خلال لقائه سعادة أوندريج لوكمان نائب رئيس لجنة الشؤون الخارجية والدفاع بمجلس النواب بجمهورية التشيك في براغ، سبل تعزيز علاقات التعاون الثنائي بين لجنتي المجلسين .

حضر اللقاء .. أعضاء لجنة الصداقة البرلمانية الإماراتية مع برلمانات الدول الأوروبية، سعادة كل من ميرة سلطان السويدي رئيسة اللجنة، وسارة محمد فلكناز، ود. شيخة عبيد الطنيجي، وضرار حميد بالهول، ود. حواء الضحاك المنصوري، أعضاء المجلس الوطني الاتحادي، وسعادة عفراء البسطي الأمين العام المساعد للاتصال البرلماني في الأمانة العامة للمجلس، كما حضر اللقاء سعادة بيري سلافيك سفير جمهورية التشيك لدى الدولة.

وأكد سعادة مروان المهيري على عمق العلاقات الإماراتية التشيكية التي تمتد إلى أكثر من ثلاثة عقود من التعاون والعمل المشترك في جميع القطاعات الحيوية سيما الاقتصادية، مشيرا إلى أهمية تعزيز العلاقات البرلمانية بما يواكب ما وصلت إليه علاقات الشراكة الاستراتيجية بين قيادتي وحكومتي البلدين، مشددا على أهمية الدبلوماسية البرلمانية في دعم ومواكبة العلاقات الإماراتية التشيكية، وتنمية التعاون المشترك على مختلف الصعد.

كما جرى خلال اللقاء التأكيد على أهمية هذه الزيارة في تعزيز التعاون البرلماني وتبادل الخبرات بما يصب في صالح البرلمانين والبلدين والشعبين الصديقين، والتأكيد على أهمية تفعيل مذكرة التفاهم والتعاون الموقعة بين المجلسين في سبتمبر 2018، باعتبار أن العلاقات البرلمانية تمثل دافعاً كبيراً لنمو وتطوير العلاقات الثنائية في مختلف المجالات.

وأكد اللقاء على أن دولة الإمارات تعد نموذجا في تبني وتطبيق قيم التسامح والتعايش والسلام، حيث تحتضن أكثر من 200 جنسية على أرضها دون تمييز، وتقوم بدور فاعل في مواجهة مظاهر التمييز والعنصرية ومكافحة خطاب التطرف، وتم الإشارة إلى أن "وثيقة الأخوة الإنسانية" و "الاتفاق الإبراهيمي"، فتحا العديد من فرص التعاون وصنع السلام والازدهار في المنطقة والعالم، الأمر الذي يعكس نهج الإمارات الراسخ القائم على التسامح وإعلاء القيم الإنسانية والتعايش والتضامن الإنساني.

كما تم استعراض جهود دولة الإمارات التنموية، وحرص القيادة الرشيدة على مد جسور التعاون مع دول العالم في مجالات التنمية، فضلا عن تعزيز مكانتها في المجالات الثقافية والتعليمية لتحقيق مئوية الإمارات 2071م.

وتطرق اللقاء إلى المسيرة البرلمانية في دولة الإمارات، ودور المجلس الوطني الاتحادي واختصاصاته الدستورية التشريعية والرقابية والدبلوماسية البرلمانية، ومشاركة المرأة والشباب في العمل البرلماني خلال الفصل التشريعي السابع عشر للمجلس.

من جانبه أكد سعادة أوندريج لوكمان حرص مجلس النواب على تعزيز التعاون مع المجلس الوطني الاتحادي، وتبادل الخبرات البرلمانية والتنسيق في القضايا ذات الاهتمام المشترك، وضرورة استمرار التعاون بين لجان الصداقة البرلمانية لتحقيق أفضل مستويات التعاون وتطوير الجهود المشتركة.

-مل-

دينا عمر