الخميس 08 ديسمبر 2022 - 12:33:01 م

السعودية تسعى لمواصلة مفاجآتها بالمونديال وتونس في تحد جديد أمام أستراليا بالجولة الثانية

  • من لقاء فرنسا مع استراليا
  • من لقاء تونس مع الدنمارك
  • من لقاء السعودية مع الأرجنتين

الدوحة في 25 نوفمبر / وام / يتطلع المنتخب السعودي لكرة القدم إلى مواصلة مفاجآته في بطولة كأس العالم 2022، وحسم بطاقة التأهل إلى الدور الثاني (دور الـ16) للبطولة مبكرا من خلال مباراته المرتقبة غدا “ السبت ” أمام نظيره البولندي في الجولة الثانية من مباريات المجموعة الثالثة في الدور الأول للبطولة.
وتستحوذ المباراة على اهتمام كبير علما بأنها تأتي ضمن 4 مباريات تشهدها البطولة غدا في المجموعتين الثالثة والرابعة، حيث يلتقي المنتخب الأرجنتيني نظيره المكسيكي بنفس المجموعة أيضا فيما تلتقي تونس مع أستراليا، وفرنسا مع الدنمارك بالمجموعة الرابعة.
وتحسم مباريات هذه الجولة إلى حد بعيد خريطة التأهل من هاتين المجموعتين إلى الدور الثاني للمونديال.
وتستحوذ مباراة السعودية مع بولندا، في الخامسة مساء بتوقيت الإمارات، على اهتمام كبير بعد النتيجة التاريخية التي حققها المنتخب السعودي بالفوز على الأرجنتين 2-1 في الجولة الأولى، وتزايد حظوظ المنتخب السعودي في التأهل للدور الثاني للمرة الثانية في تاريخه خلال مشاركته السادسة بالمونديال.
وكان المنتخب السعودي تأهل للدور الثاني في مشاركته المونديالية الأولى عبر نسخة 1994 بالولايات المتحدة بعد انتصارين على المغرب وبلجيكا في الدور لأول، وهو ما يسعى الفريق لتكراره غدا بتحقيق الفوز على بولندا بعد الفوز الأول على الأرجنتين.
ويخوض المنتخب السعودي هذه المواجهة وفي جعبته 3 نقاط، والفوز يرفع رصيده إلى 6 نقاط ويضمن تأهله للدور التالي مباشرة بغض النظر عن نتيجة مباراته الأخيرة أمام المكسيك.
في نفس الوقت، يخوض منتخب بولندا اللقاء وهو لا يحمل سوى نقطة وحيدة من تعادله في الجولة الأولى مع المكسيك، ما يجعل هذه المواجهة فرصته الأخيرة لتعزيز آماله قبل مواجهة الأرجنتين في الجولة الأخيرة، وهو ما يزيد من صعوبة المهمة على المنتخبين.
وضمن نفس المجموعة، يلتقي منتخبا الأرجنتين مع المكسيك في الحادية عشرة مساء بتوقيت الإمارات، وذلك في مواجهة قوية وصعبة على المنتخبين في ظل نتائجهما بالجولة الأولى.
منتخب الأرجنتين، الذي خاض البطولة بترشيحات قوية للفوز باللقب في هذا المونديال، يخوض هذه المواجهة دون أن يحمل أي نقاط، ويسعى لتعويض خسارته أمام المنتخب السعودي والتي أوقفت سلسلة المباريات التي حافظ فيها على سجله خاليا من الهزائم (36 مباراة متتالية)، وبالتالي فإن هذه المباراة هي فرصته الوحيدة للحفاظ على آماله في الاستمرار بالبطولة، وإلا الخروج مبكراً.
ويخوض المنتخب المكسيكي هذه المباراة وهو يحمل نقطة وحيدة من تعادله مع بولندا في الجولة الأولى، ويريد الحفاظ على آماله، وكسر حاجز التفوق الأرجنتيني عليه في مواجهتهما السابقة بالمونديال والتي انتهت لصالح الأرجنتين.
وفي المجموعة الرابعة، تلتقي تونس مع أستراليا في الثانية ظهرا بتوقيت الإمارات، ويتطلع المنتخب التونسي المنتشي بتعادله في الجولة الأولى أمام الدنمارك، وحصوله على أول نقطة في المونديال، إلى تحقيق الفوز والاقتراب من التأهل للدور الثاني لأول مرة في تاريخ مشاركاته بالمونديال، قبل مواجهته الأخيرة أمام المنتخب الفرنسي حامل اللقب.
وفي المقابل، تمثل المباراة للمنتخب الأسترالي، الذي تعرض لخسارة كبيرة من فرنسا بنتيجة 1-4، فرصة للعودة بالبطولة، فيما ستكون أي خسارة جديدة بمثابة توديعه للمونديال.
وضمن نفس المجموعة، تقام مباراة المنتخبين الفرنسي والدنماركي في الثامنة مساء بتوقيت الإمارات، في مواجهة أوروبية خالصة يخوضها المنتخب الفرنسي، حامل اللقب، ساعياً لتحقيق الفوز وضمان التأهل للدور الثاني مباشرة بعد فوزه في الجولة الأولى على أستراليا بنتيجة 4-1.
ويعزز من حظوظ المنتخب الفرنسي في هذه المواجهة الأداء القوي المقنع الذي قدمه في الجولة السابقة، ولكنه سيصطدم بالمنتخب الدنماركي الذي لم ينجح في تحقيق الفوز في الجولة الأولى على المنتخب التونسي واكتفى بنقطة التعادل.
فعلى مدار آخر 4 مباريات رسمية جمعت بين المنتخبين، لم ينل المنتخب الدنماركي أي خسارة من نظيره الفرنسي، بل فاز في 3 مباريات وتعادلا في مباراة واحدة، حيث فاز المنتخب الدنماركي في كأس العالم 2002 بكوريا واليابان، وفي آخر مواجهتين جمعت بينهما في العام الجاري 2022 ضمن منافسات دوري الأمم الأوروبية / ذهابا وإيابا / وتعادلا في كأس العالم 2018 بروسيا.

أحمد البوتلي/ وليد فاروق