الأحد 29 يناير 2023 - 9:37:46 ص

محاضرة لـ " الأرشيف والمكتبة الوطنية " حول البحث التاريخي

  •  قدمها الأرشيف والمكتبة الوطنية لطلبة الدكتوراه في جامعة الشارقة (custom)
  •  فاطمة المزروعي رئيس قسم الأرشيفات التاريخية -صورة أرشيفية (custom)

أبوظبي في 26 نوفمبر/ وام/ أكد الأرشيف والمكتبة الوطنية أهمية البحث التاريخي ونوه إلى مسيرته المهمة في مجال دعم البحث التاريخي الأكاديمي، وتزويد طلبة الماجستير والدكتوراة وعموم الباحثين بالمصادر الموثقة والصور والوثائق التاريخية.
جاء ذلك خلال محاضرة افتراضية لطلبة الدكتوراة في جامعة الشارقة قدمها الأرشيف والمكتبة الوطنية وتابعها عدد كبير من الأكاديميين بالجامعة.

واستعرض كل من فاطمة سلطان المزروعي رئيس قسم الارشيفات التاريخية، وغريس كورفيللا الخبير في مجال الوثائق ، تاريخ الأرشيف والمكتبة الوطنية الذي تمّ إنشاؤه بتوجيهات من القائد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان -طيب الله ثراه- عام 1968 ورؤيته التي يتطلع إلى تحقيقها ورسالته و أهدافه الإسترتيجية التي يسعى لتحقيقها .
تطرقت المحاضرة - التي تم تنظيمها عن بعد - إلى دور الأرشيف والمكتبة الوطنية في جمع ذاكرة الوطن وحفظها للأجيال، وجهوده في إعداد الدراسات وتقديم البحوث الموثقة عن تاريخ وتراث الإمارات ومنطقة الخليج لإثراء الأوساط الثقافية فيها، وتنظيم المؤتمرات المتخصصة كالمؤتمر الدولي للترجمة، ومؤتمر الإمارات للتاريخ الشفاهي، ومؤتمر المكتبات والمعلومات، ومشاركته في الفعاليات الكبرى والمهرجانات ومعارض الكتب الكبرى داخل الدولة وخارجها، وحرصه على جمع المعلومات من مصادرها الأصلية، وتوثيق تاريخ دولة الامارات من الصحف وغيرها من المصادر، والمحافظة على الوثائق التي يقتنيها من مختلف أرشيفات الجهات الحكومية المحلية والاتحادية في الدولة، وعضويته بالهيئات الدولية والمنظمات الكبرى ذات الصلة بتخصصاته، وفي مقدمتها المجلس الدولي للأرشيف .
و سلطت المحاضرة الضوء على الأرشيفات التاريخية الموجودة في الأرشيف والمكتبة الوطنية، مثل أرشيف قصر الحصن، والأرشيف البريطاني والأمريكي، والهولندي والبرتغالي، والعثماني.. وغيرها من الأرشيفات العالمية المهمة.
وركزت على مصادر الوثائق وأساليب الوصول إليها واقتنائها من أماكن مختلفة مثل الأرشيف البريطاني والأرشيف الأمريكي، وأرشيف متحف البريد، وأرشيف الجمعية الجغرافية وأرشيف جامعة درم (دورهام) في بريطانيا، والأرشيف الإسرائيلي والأرشيف البرتغالي، وأرشيف بومباي والأرشيف الهولندي، وغيرها من المصادر التي يعتمد فيها الأرشيف والمكتبة الوطنية في شراء المواد الأرشيفية منها واقتنائها.
وعرضت المحاضرة عددا كبيرا من الوثائق المهمة والخرائط المرتبطة بتاريخ الإمارات ومنطقة شبه الجزيرة العربية.. إلى جانب إطلاع الجمهور على موقع الأرشيف الرقمي للخليج العربي، وكيفية البحث فيه، والوصول إلى الوثائق التاريخية الأصلية فيه واستعرضت إصدارات الأرشيف والمكتبة الوطنية حديثاً، ويوميات الشيوخ التي وثقتْ التاريخ الإماراتي الحديث الذي يدعو للفخر والاعتزاز، والنهضة والتطور اللذين يشهدهما الإمارات على صعيد المكان والإنسان.

عوض مختار/ ريم الهاجري/ عاصم الخولي