الثلاثاء 31 يناير 2023 - 5:00:42 م

غدا.. البرازيل وسويسرا في سباق الصدارة.. والبرتغال في تحد جديد مع اوروجواي بختام الجولة الثانية للمونديال

  • من منافسات الجولة الأولى
  • من منافسات الجولة الأولى

الدوحة في 27 نوفمبر/ وام / يسعى كل من منتخبا البرازيل وسويسرا إلى حسم صدارته لقمة ترتيب المجموعة السابعة في نهائيات كأس العالم 2022 بقطر، وتأكيد التأهل للدور الثاني، عندما يلتقيان على استاد 974 في الثامنة مساء بتوقيت الإمارات، في ختام منافسات الجولة الثانية غداً الاثنين.
وتقام غداً 4 مباريات في ختام منافسات الجولة الثانية للمجموعتين السابعة والثامنة للمونديال، حيث تلتقي الكاميرون مع صربيا، وكوريا الجنوبية مع غانا، والبرازيل مع سويسرا، وأخيراً البرتغال مع أوروجواي.
وتحظى مباراة البرازيل مع سويسرا بالاهتمام الأكبر وسط مباريات الغد، في ظل وجود البرازيل على رأس قائمة المرشحين للفوز بكأس العالم في هذه النسخة والوصول إلى اللقب السادس في تاريخها، بعد العرض القوي الذي قدمته في الجولة الأولى.
و تجسد هذه المواجهة، رغبة متساوية من كلا المنتخبين في حسم بطاقة التأهل للدور الثاني من هذه الجولة، بعد نجاحهما في تحقيق الفوز في الجولة الأولى وحصول كل منهما على أول ثلاث نقاط، حيث نجح منتخب البرازيل في الفوز على نظيره الصربي بهدفين ، بينما اجتاز المنتخب السويسري عقبة منتخب الكاميرون وفاز عليه بهدف دون رد.
ومما لا شك فيه ان فوز أي منهما في هذه المواجهة يضمن له صدارة الترتيب وضمان التأهل للدور الثاني قبل مواجهات الجولة الأخيرة.
ويذكر تاريخ بطولات كأس العالم أن مواجهات الفريقين السابقة لم ترجح كفة أي منهما على الأخر، فقد سبق وأن التقيا مرتين انتهت نتيجتهما بالتعادل، أول مرة عام 1950 بمدينة ساو باولو وتعادلا 2-2، والثانية كانت في مونديال 2018 بروسيا وتعادلا أيضا 1-1.
وضمن نفس المجموعة يلتقي منتخبا الكاميرون وصربيا، في اللقاء الذي يجمع بينهما على استاد الجنوب، في الثانية بعد الظهر، ويديرها طاقم تحكيم إماراتي بقيادة محمد عبدالله حسن ومساعديه، محمد أحمد الحمادي وحسن المهري، في ثاني ظهور لهم بعد قيادتهم مباراة إسبانيا وكوستاريكا في الجولة الأولى.
ويخوض منتخبا الكاميرون وصربيا هذه المواجهة بدون رصيد من النقاط، ساعين لتعويض خسارتيهما في الجولة الأولى والتمسك بآمالهما في التأهل للدور الثاني، وذلك على اعتبار أن أي خسارة جديدة تعني تبدد طموحات الاستمرار في المونديال، ولم ينجح أي من المنتخبين في تسجيل أي هدف في مباراتهما الأولى.
ويحاول منتخب الكاميرون، تفادي الخسارة التاسعة له على التوالي في تاريخ مشاركاته في المونديال، حيث تعرض منذ مشاركته في كأس العالم 2002 إلى 7 خسائر متتالية، وكانت خسارته الثامنة أمام سويسرا في الجولة الماضية.
وضمن منافسات المجموعة الثامنة، تقام مباراة كوريا الجنوبية وغانا على استاد المدينة التعليمية في الخامسة مساء، في مواجهة آسيوية إفريقية جديدة بهذا المونديال.
ورغم الخسارة التي مني بها المنتخب الغاني في مباراته الأولى أمام البرتغال بنتيجة 2-3 ، إلا انه يسعى للتأكيد على أنه كان يستحق نتيجة أفضل، والتمسك بآمال التأهل للدور الثاني، خاصة انه المنتخب الإفريقي الوحيد الذي نجح في التهديف بالجولة الأولى حتى الآن.
وفي المقابل، وبعدما نجح منتخب كوريا الجنوبية من اقتناص نقطة من منتخب أوروجواي بالتعادل السلبي دون أهداف، فأنه سيحاول استثمار المواجهة المقبلة وتحقيق أفضل نتيجة إيجابية تحافظ له على استمراره في المونديال، خاصة أن مباراته المقبلة ستجمعه مع المنتخب البرتغالي.
ولم يسبق للمنتخبين أن تواجهها معا في تاريخ نهائيات كأس العالم، ولكن جمعت بينهما مباراة ودية وحيدة أقيمت في الولايات المتحدة الأمريكية عام 2014، حسمها منتخب غانا لمصلحته بالفوز 4-0 كانت قبل انطلاق مونديال 2014 بالبرازيل.
ويسدل الستار على مواجهات الغد بلقاء البرتغال مع أوروجواي ضمن نفس المجموعة الثامنة، والذي يقام على استاد لوسيل في الحادية عشر مساء.
ويسعى كلا المنتخبان إلى تأكيد جدارتهما وحجز بطاقة التأهل للدور التالي مبكرا، وقبل الدخول في حسابات الجولة الأخيرة، خاصة أن الفوز في مواجهة اليوم ستمنح الفائز صدارة الترتيب أيضا.
يخوض منتخب البرتغال هذه المواجهة وهو يتصدر قمة ترتيب المجموعة برصيد 3 نقاط بعد فوز في الجولة الأولى على غانا 3-2، في المباراة التي شهدت نجاح نجمه كريستيانو رونالدو في تسجيل الهدف الأول، الذي جعله أول لاعب يسجل في 5 نسخ متتالية لكأس العالم.
وفي المقابل يدخل منتخب أوروجواي اللقاء برصيد نقطة واحدة من تعادله مع كوريا الجنوبية سلبيا، ويهمه الوصول للنقطة الرابعة، وتكرار الفوز الذي كان قد حققه على منتخب البرتغال في مونديال روسيا 2018، واقصاه من دور الـ16 بالفوز عليه 2-1، وهي المرة الوحيدة التي التقيا فيها بتاريخ كأس العالم.

عبد الناصر منعم/ وليد فاروق