الثلاثاء 31 يناير 2023 - 4:55:47 م

"صحة" تختتم مؤتمر الإمارات العاشر للأورام بحضور نحو 4000 مشارك من أكثر من 40 دولة

  • "صحة" تختتم مؤتمر الإمارات العاشر للأورام بحضور نحو 4000 مشارك من أكثر من 40 دولة
  • "صحة" تختتم مؤتمر الإمارات العاشر للأورام بحضور نحو 4000 مشارك من أكثر من 40 دولة

أبوظبي في 27 نوفمبر / وام / اختتمت أعمال الدورة العاشرة من مؤتمر الإمارات للأوارم - EOC 2022 في أبوظبي بنجاح كبير، وتمثل هذه الفعالية الحدث الرائد والأبرز في علم الأورام في المنطقة.

وركزت أعمال المؤتمر على الكشف عن آخر التطورات على مستوى العالم في أبحاث السرطان والتعليم والتقنيات في المجال، حيث أصبح مؤتمر الإمارات العاشر للأورام معياراً أساسياً في التعليم الطبي المستمر لمتخصصي الرعاية الصحية في مجال علاج السرطان وإدارته في دولة الإمارات.

وتستضيف شركة أبوظبي للخدمات الصحية "صحة" أكبر شبكة للرعاية الصحية في دولة الإمارات العربية المتحدة هذا الحدث والذي يلتزم بمتابعة تعهدات دولة الإمارات بتزويد سكانها برعاية صحية عالمية المستوى وضمان حصول المهنيين الطبيين على التعليم الطبي والمهني المستمر وفق أعلى المعايير الدولية.

وقال يوسف الذيب الكتبي، المدير التنفيذي للعمليات في شركة صحة ورئيس اللجنة المنظمة لمؤتمر الإمارات العاشر للأورام: "باعتبارها أكبر شبكة لخدمات الرعاية الصحية في دولة الإمارات العربية المتحدة، تقع على عاتق "صحة" مهمة قيادة جهود بناء مستقبل رعاية مرضى السرطان ..وعلى مدار عقد كامل، شهد هذا المؤتمر مشاركة كوكبة من أبرز الخبراء المتمرسين في مجال طب الأورام ورسّخ الحدث مكانته العالمية كمنصة رائدة لمناقشة أحدث المستجدات في أبحاث السرطان وتحسين نتائج المرضى، حيث لا يزال السرطان من أخطر تحديات القرن الحادي والعشرين ..لذا، نفخر باستضافة هذا الحدث البارز الذي سيعزز ويدعم أبحاث السرطان في دولة الإمارات”.

حضر المؤتمر ما يقارب من 4000 مشارك من أكثر من 40 دولة على مدار ثلاثة أيام، 65٪ منهم مشاركين من داخل دولة الإمارات العربية المتحدة و35٪ من الولايات المتحدة وأوروبا والشرق الأوسط ومنطقة مجلس التعاون الخليجي، الأمر الذي أظهر استمرار الاهتمام المتزايد بأبحاث القضاء على السرطان.

كما استضاف مؤتمر الإمارات العاشر للأورام ما يقارب 150 متحدثا من الولايات المتحدة الأمريكية والمملكة المتحدة وإيطاليا وإسبانيا وفرنسا وألمانيا وبلجيكا والهند وباكستان والفلبين وماليزيا وكندا، والعديد من الدول الأخرى بما في ذلك دول المنطقة مثل المملكة العربية السعودية وسلطنة عمان والبحرين والأردن ولبنان ومصر والإمارات العربية المتحدة وغيرها.

وقدم خلال المؤتمر الإمارات العاشر للأورام نحو 25 ورقة بحث من خلال العروض الشفهية والملصقات، وتم اختيار أفضل 14 ورقة بحث منها لنشرها في مجلة طبية متخصصة كنتيجة لمؤتمر الإمارات للأورام EOC – 2022، مما يثبت فعالية المؤتمر في الكشف عن الأبحاث الرائدة.

وتم طرح مبادرة جديدة لإيجاد توافق في الآراء حول إدارة سرطان المثانة المتطور موضعياً في منطقة مجلس التعاون الخليجي. حيث تم عقد هذا الاجتماع الأول بين مجموعة من 25 طبيبا في أورام المسالك البولية ووضع المعايير للسنوات قادمة ..وأطباء الأورام البولية هم أطباء لديهم تدريب متخصص في تشخيص وعلاج سرطانات المسالك البولية للذكور والإناث والأعضاء التناسلية للذكور.

كما تم عقد اجتماع مغلق للتوصل إلى توافق وإجماع حول أفضل علاج للمرضى وفقاً لمرحلة الإصابة بالمرض وسيتم نشر نتائج الاجتماع في المجلات الطبية ووضع المعايير لكافة دول مجلس التعاون الخليجي.

كما شهدت فعاليات المؤتمر الكشف عن التحليل والاختبار الجيني، وهو عبارة عن عملية مبتكرة تتيح للأطباء إمكانية اكتشاف السرطان داخل المريض قبل حدوثه وذلك بناءً على الحالات الموجودة مسبقاً والظروف التاريخية للمرض، بالإضافة إلى تكييف علاج مرضى السرطان لتحقيق أفضل النتائج.

وتضمنت فعاليات اليوم الأخير من مؤتمر الإمارات العاشر للأورام مجموعة واسعة من الجلسات التعليمية حول علم أورام الأطفال، والأجهزة البولية والتناسلية، والجهاز الهضمي، بالإضافة إلى جلسات تعليمية تضمنت مناقشات متعددة التخصصات قائمة على دراسة الحالات ..كما عقدت جلسات استثنائية بعنوان "لقاء الخبراء" لإتاحة الفرصة للجمهور للتواصل مباشرة مع خبراء الأورام في شكل مناقشات مفتوحة.

وأعرب الدكتور خالد سعيد بالعرج، رئيس مركز خدمات الأورام في مستشفى توام، والدكتور جواهر انصاري الرئيس الطبي للأورام في مستشفى توام من الرواد في اللجنة التنظيمية والعلمية للمؤتمر عن سعادتهما بنتائج مؤتمر هذا العام ..مشيرين إلى أن مؤتمر الإمارات للأورام حقق أعلى المعايير فيما يتعلق بتبادل الخبرات في البحث العلمي والمعلومات في علم الأورام مما يوضح بجلاء سبب تحوله إلى أكبر تجمع للمهنيين في المجال داخل المنطقة من خلال حضور ما يقارب من 4000 مشارك من جميع أنحاء العالم ممن ساهموا في إثراء المؤتمر.

ويمثل مؤتمر الإمارات للأورام منصة رائدة في علم الأورام للأطباء والجراحين والباحثين بالإضافة إلى مقدمي الرعاية الصحية وبهدف المشاركة وتبادل الأفكار لبناء مستقبل رعاية مرضى السرطان في دولة الإمارات العربية المتحدة.

وركز الأطباء في مؤتمر الإمارات العاشر للأورام على أهمية المسؤولية الذاتية حيث من المعروف أنه يمكن منع حوالي 40٪ من حالات السرطان من خلال معالجة عوامل الخطر المتعلقة بالنظام الغذائي والتغذية والنشاط البدني.

رضا عبدالنور/ خاتون النويس