الأحد 29 يناير 2023 - 9:58:42 ص

جامعة الشارقة ضيف شرف حفل افتتاح كرسي اليونسكو لدبلوماسية العلوم والتراث بجامعة المكسيك الوطنية

  • جامعة الشارقة ضيف شرف حفل افتتاح كرسي اليونسكو لدبلوماسية العلوم والتراث بجامعة المكسيك الوطنية
  • جامعة الشارقة ضيف شرف حفل افتتاح كرسي اليونسكو لدبلوماسية العلوم والتراث بجامعة المكسيك الوطنية
  • جامعة الشارقة ضيف شرف حفل افتتاح كرسي اليونسكو لدبلوماسية العلوم والتراث بجامعة المكسيك الوطنية

المكسيك في 3 ديسمبر / وام / اختيرت جامعة الشارقة ضيف شرف حفل افتتاح كرسي اليونسكو لدبلوماسية العلوم والتراث بجامعة المكسيك الوطنية المستقلة حيث شارك ضمن فعاليات الاحتفال الأستاذ الدكتور حميد مجول النعيمي مدير الجامعة وأعضاء الوفد الأكاديمي من الجامعة الذي يزور دولة المكسيك حالياً كما تم أيضاً توقيع اتفاقية للتعاون بين جامعة الشارقة وجامعة المكسيك الوطنية (UNAM) وذلك تقديراً لدورها العالمي وريادتها في حفظ ورعاية التراث العربي والإسلامي.

حضر الاحتفال نائبة وزيرة الخارجية المكسيكية للعلاقات الدولية المتعددة الأطراف والتي أعربت في كلمتها على التقدير الذي تكنه لإمارة الشارقة بصفتها إمارة العلم والثقافة وملتقى للحضارة ..مؤكدة أهمية وجود جامعة الشارقة كضيف الشرف لافتتاح كرسي اليونسكو.

وفي كلمته خلال افتتاح كرسي اليونسكو للتراث العالمي أعرب الدكتور حميد مجول النعيمي عن اعتزازه وتقديره وترحيبه بالمشاركة في هذا الحدث العلمي الكبير، والعمل على تعزيز التعاون المشترك مع جامعة المكسيك الوطنية العريقة مشيداً بمستوى التقدم الهائل في البحث العلمي وجودته في هذه الجامعة ودورها حفظ التراث الإنساني والثقافي والحضاري في دولة المكسيك.

وقدم التهنئة باسم جامعة الشارقة ورئيسها سمو الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي نائب حاكم الشارقة لدولة المكسيك وجامعة المكسيك الوطنية على افتتاح كرسي اليونسكو لدبلوماسية العلوم والتراث الإنساني ..مشيدا بدور فريق العمل من جامعة المكسيك الوطنية في إجراء مجموعة متميزة من البحوث العلمية المشتركة بين جامعة الشارقة وجامعة المكسيك الوطنية ومنها المشروع المشترك الأول حول أنساب العلوم والتكنولوجيا: مفترق طرق بين الشرق الأوسط وأمريكا اللاتينية حيث تكمن أهمية هذا المشروع في إنقاذ جزء مهم وغير معروف من ماضينا كدول في جنوب الكرة الأرضية وستكون الأهداف هي التحقيق ونشر تنوع وقيم وهويات التراث العلمي والتكنولوجي في الشرق الأوسط وأمريكا اللاتينية.

وأضاف الدكتور حميد مجول النعيمي أن الاتفاقية التي تم توقيعها اليوم بين جامعة الشارقة وجامعة المكسيك الوطنية ستحدد آلية التعاون البحثي المشترك من خلال كرسي اليونسكو لدبلوماسية العلوم والتراث العلمي وذلك من خلال عدد من مجالات التعاون المهمة منها علم الأنثروبولوجيا وعلم الآثار والفنون الجميلة وعلوم الفضاء والفلك والفيزياء الفلكية والفيزياء والطاقة النووية والمتجددة والعديد من المجالات الهندسية ذات الاهتمام المشترك.

من جانبه عبر نائب مدير جامعة المكسيك الوطنية للبحث العلمي عن اعتزازه بتوقيع الاتفاقية بين أعرق جامعتين في دولة الامارات ودولة المكسيك وحضور جامعة الشارقة كضيق الشرف في حفل الافتتاح لكرسي اليونسكو ..مضيفا أن هذه الاتفاقية هي بادرة قوية ومهمة لكلا الجامعتين والتي من شأنها أن تمهد الطريق للباحثين والعلماء والطلاب وتمكنهم من تبادل الخبرات والعلوم في ظل العلاقات الثقافية والأخوية التي تجمع دولة المكسيك بإمارة الشارقة على وجه الخصوص ودولة الإمارات العربية المتحدة بصفة عامة.

وتنص بنود الاتفاقية الموقعة بين الجامعتين أيضاً على تبادل الاساتذة والباحثين وتبادل طلاب البكالوريوس والدراسات العليا وتنظيم أنشطة بحثية مشتركة وإعداد برامج علمية مزدوجة والتعاون في تطوير مناهج وبرامج التدريس والتعلم الإلكتروني، وغيرها.

حضر التوقيع الأستاذ الدكتور معمر بالطيب نائب مدير الجامعة لشؤون البحث العلمي والدراسات العليا والدكتورة أمينة المرزوقي مساعد مدير الجامعة لشؤون الأفرع والدكتور طارق مرابطين مدير مكتب العلاقات الدولية بالجامعة وعدد كبير من المسؤولين والباحثين وأعضاء الهيئة التدريسية بجامعة المكسيك الوطنية.

رضا عبدالنور/ بتول كشواني