انعقاد الدورة الـ21 لمنتدى الإعلام العربي 26 و27 سبتمبر المقبل.

انعقاد الدورة الـ21 لمنتدى الإعلام العربي 26 و27 سبتمبر المقبل.

- منى المرّي: حريصون على وضع أجندة شاملة تعكس طموحات المجتمع الإعلامي العربي لمستقبل القطاع في المنطقة.

- د. ميثاء بوحميد: استطلاع آراء المؤسسات والكوادر الإعلامية العربية لتحديد أهم الموضوعات التي سيناقشها المنتدى.

دبي في 8 فبراير / وام / أعلن نادي دبي للصحافة عن تنظيم "منتدى الإعلام العربي" برعاية كريمة من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، يومي 26 و27 سبتمبر 2023 ضمن دورته الحادية والعشرين بمشاركة رموز العمل الإعلامي في المنطقة وقيادات وممثلي المؤسسات الإعلامية المحلية والعربية والعالمية ورؤساء تحرير أهم الصحف الإماراتية والعربية، ورواد الفكر في المنطقة وكبار الكُتّاب وصُناع المحتوى والمؤثرين على شبكات التواصل الاجتماعي، استمراراً لنهج المنتدى ورسالته كأكبر تجمُّع سنوي للقائمين على الإعلام العربي والعاملين في مختلف قطاعاته.

وأكدت سعادة منى غانم المرّي، رئيسة نادي دبي للصحافة، الجهة المنظِّمة للمنتدى، أن الاستعدادات للدورة المقبلة بدأت منذ أسابيع لتحديد الموضوعات التي ستتضمنها أجندة الحدث ومن خلال التواصل من المجتمع الإعلامي العربي للتعرف على أهم المحاور التي تفرض نفسها على الساحة في الوقت الراهن وتستدعي طرحها على طاولة النقاش بهدف تحليل المشهد الإعلامي العربي، علاوة على رصد مواطن التطوير بغية التوصل إلى صيغ تدعم الإعلام العربي نحو مستويات جديدة من التميز وتعزز تنافسيته.

وقالت المري : كعهد المنتدى منذ انطلاقه قبل أكثر من 20 عاماً، وسيراً على نهج دبي الداعم للحوار الهادف والبنّاء ضمن شتى القطاعات، نحرص أن تكون الموضوعات المطروحة للنقاش أساساً لأجندة شاملة تعكس فكر المجتمع الإعلامي العربي وطموحاته لمستقبل القطاع في المنطقة، تأكيداً لمكانة المنتدى كأكبر منصة لتبادل الأفكار والآراء والخبرات والتجارب الناجحة بين كافة الأطراف المعنية بقطاع الإعلام في المنطقة.

وأوضحت د. ميثاء بوحميد، مديرة نادي دبي للصحافة أن شهادة الثقة المتجددة التي يمنحها مجتمع الإعلام العربي للمنتدى مع كل انعقاد له والتي تتضح من خلال حرص قيادات أهم وأبرز المؤسسات الإعلامية في المنطقة على المشاركة في الحدث كل عام، تشكل حافزاً مستمراً للنادي على بذل كل جهد ممكن لتقديم حدث يرقى إلى مستوى المأمول له من اكتمال المضمون وملامسته للواقع وقدرته على استشراف المستقبل.

وقالت بوحميد: يتم تشكيل ملامح أجندة المنتدى على مستويين الأول داخلي من خلال جلسات يعقدها فريق العمل لتحديد النقاط الأجدر بالنقاش في حضور المتخصصين وصُنّاع القرار الإعلامي من دولة الإمارات والمنطقة، فضلاً عن استطلاع آراء المؤسسات والكوادر الإعلامية العربية للتعرف على أهم الموضوعات التي يأملون في أن يناقشها المنتدى، عبر تواصلنا الدائم مع المؤسسات الإعلامية والذي تدعمه زيارات ميدانية يقوم بها فريق النادي سواء داخل أو خارج الدولة، لاستعراض الأفكار والمقترحات.

يُذكر أن منتدى الإعلام العربي، واكب على مدار أكثر من عقدين من الزمان أهم القضايا والتطورات التي شهدتها المنطقة والعالم، واستعرض من خلال نقاشاته - ضمن جلساته الحوارية وورش العمل التي تتضمنها أجندته السنوية - دور الإعلام في قلب تلك التطورات وأثره فيها وتأثره بتداعياتها، كما استضاف المنتدى على مدار دوراته المتعاقبة العديد من كبار الساسة والمسؤولين الحكوميين على مستوى العالم العربي.